سبورت 360- رصدت الكاميرا في تدريب برشلونة الإسباني النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في شكل جديد، بعدما تخلى عن لحيته بعد أيام من الخسارة أمام ليفربول الإنجليزي بنتيجة (4-0) في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ووداع البطولة في سيناريو غير متوقع.

ظهر ميسي في التدريب أيضاً في حالة هدوء، لا يشارك زملائه مواقف الضحك في الملعب، وكأنه يعيش حالة حزن بسبب الخروج بشكل غير لائق من دوري الأبطال على نفس طريقة الموسم الماضي، حيث كان الفريق متقدماً بالنتيجة في الذهاب بفارق كبير من الأهداف، لكن المنافس ينجح في قلب الوضع خلال الإياب، حدث هذا مرتين أمام روما الإيطالي وأخيراً ليفربول الإنجليزي.

يتربع ميسي على صدارة الهدافين في الدوري الإسباني بفارق كبير جداً عن أقرب ملاحقيه، حيث أحرز 34 هدفاً، بينما يتشارك زميله لويس سواريز وكريم بنزيما مهاجم ريال مدريد في المركز الثاني برصيد 21 هدفاً لكل منهما.

ورغم أن البرغوث حسم لقب الليجا والبيتشيتشي، إلا انه يبحث عن التسجيل في مرمى خيتافي لمطاردة رقم كريستيانو رونالدو القياسي بعدد الأهداف المسجلة ضد صغير العاصمة مدريد.

ويملك ميسي سجلاً تهديفياً ممتازاً ضد خيتافي، فقد خاض ضده 23 مباراة في بطولتي الدوري والكأس، ونجح في تسجيل 19 هدفاً، وصنع 12 آخرين، وبالطبع يعد من ضحاياه المفضلين خلال مسيرته.

لا شك أن أرقام ميسي أكثر ممتازة، لكنها بعيدة عن سجل كريستيانو رونالدو الأسطوري ضد خيتافي، حيث تمكن الدون من إحراز 23 هدفاً خلال 14 مباراة فقط كانت جميعها في بطولة الليجا.

ويعد رونالدو أكثر لاعب في التاريخ تسجيلاً للأهداف في مرمى خيتافي، يليه ميسي في المرتبة الثانية بكل تأكيد، وسوف يسعى النجم الأرجنتيني لتقليص الفارق مع منافسه الذي رحل عن إسبانيا، او ربما ينفجر في مباراة الغد ويتعادل معه بتسجيل سوبر هاتريك

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة