ليونيل ميسي - منتخب الأرجنتين

سبورت 360 – أكد ليونيل سكالوني، المدير الفني لمنتخب الأرجنتين، وجود إمكانية لغياب ليونيل ميسي عن المباراة القادمة ضد بوليفيا، والتي ستقام فجر يوم الثلاثاء القادم، في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2026.

وشارك ميسي في مباراة الأرجنتين ضد الإكوادور يوم الجمعة الماضي، وأحرز هدف اللقاء الوحيد بحلول الدقيقة 78، لكن تم استبداله في نهاية المباراة، الأمر الذي خلق علامات استفهام عديدة.

وظن البعض أن المدرب ليونيل سكالوني استبدل ميسي لأسباب فنية، أو أنه أراد إراحته بعد التقدم بالنتيجة، لكن المدرب الأرجنتيني أوضح أن اللاعب نفسه هو من طلب الخروج من الملعب لشعوره ببعض الانزعاجات.

مدرب الأرجنتين: ميسي هو من طلب التبديل

وقال ليونيل سكالوني في تصريحات نقلتها صحيفة موندو ديبوريتفو الكتالونية “لقد طلب مني التغيير. إذا لم يحدث ذلك، فلن استبدله أبداً”.

وأضاف “سوف نقيم حالته لاحقاً لنرى ما لديه، لا أعرف ما حالته الآن، لقد طلب التغيير لأنه شعر بشيء. إذا كان بخير فسوف يسافر معنا (لمباراة بوليفيا)”.

ورغم أن هذه التصريحات أدلى بها سكالوني يوم الجمعة الماضي، لكن حتى الآن لم يتم الكشف عن نتائج الفحوصات التي خضع لها ليونيل ميسي، علماً أنه كان يضع يده على العضلة الخلفية قبل خروجه من الملعب في المباراة الماضية.