كريستيانو رونالدو

موقع سبورت 360 – تعود منافسات الدوري الإيطالي بمباراة أتالانتا ويوفنتوس ضمن منافسات الجولة الثالثة عشر والتي لم يتم استدعاء النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للمشاركة بها.

يهمك أيضاً:

أكثر 10 تصريحات مثيرة للجدل من مورينيو

وكان ماورتسيو ساري قد أكد بأن الظاهرة البرتغالية لن يكون متواجداً بمباراة الفريق الصعبة ضد أتالانتا في بيرجامو بسبب المشاكل البدنية.

ولكنها لن تكون المرة الأولى التي يغيب فيها نجم ريال مدريد و مانشستر يونايتد السابق عن تشكيلة الفريق الأبيض والأسود، حيث غاب قبل ذلك عن مباريات قليلة بسبب الإصابة أكثر من كونها قراراً فنياً.

الجدل حول سبب غياب كريستيانو رونالدو عن يوفنتوس

رونالدو جاهز دائماً مع البرتغال في الفترة الأخيرة

رونالدو جاهز دائماً مع البرتغال في الفترة الأخيرة

ورغم ما قاله مدرب السيدة العجوز عن معاناة رونالدو من إصابة بسيطة فإن البعض يُركز على تمرد اللاعب عندما قرر ساري إخراجه من مباراة ميلان وإدخال ديبالا في مكانه، وذهابه إلى خارج الملعب دون الجلوس مع زملائه على دكة البدلاء.

و ظهر اللاعب المرموق بشكلٍ مميز في مباراتيه مع المنتخب البرتغالي في تصفيات كأس الأمم الأوروبية، وربما كان قادراً على صناعة الفارق بقوة مع يوفنتوس في مباراة اليوم لو كان في أتم جاهزية بدنية.

لكن مباراة أتالانتا ستكون المباراة الثالثة التي يغيب فيها رونالدو عن اليوفي هذا الموسم وذلك بعد غيابه عن مباراتي بريشيا بسبب مشكلة في العضلة التامة وعن مباراة ليتشي في 26 أكتوبر الماضي بغض إراحته.

وحتى الآن فإن مجموع ما لعبه هذا الموسم هو 14 مباراة من أصل 16 مباراة أي حوالي 1217 دقيقة مع الأخذ بالاعتبار مشاركة رونالدو في جميع مباريات البرتغال في التصفيات وهو الأمر الذي لم يحدث في نفس التوقيت من العام الماضي.

أليجري كان حريصاً على سلامة رونالدو في النصف الثاني من الموسم

رونالدو

رونالدو

ومع ماسيمليانو أليجري غاب كريستيانو عن 8 مباريات من أصل 51 مباراة أدارها مدرب اللا فيكيا سينيورا السابق.

فقد غاب عن مباراة يانج بويز عقب طرده في مباراة فالنسيا بدوري الأبطال وكذلك ضد أودينيزي ثم في 5 مباريات أخرى ما بين مارس وأبريل كإجراء احترازي في اللحظة الحاسمة من الموسم والتي كانت تشهد مباريات دوري الأبطال كما غاب عن مباراة سامبدوريا في نهاية الموسم.

وفي الأخير نجد أن رونالدو غاب عن 11 مباراة من أصل 67 مباراة..والسبب بالنسبة لساري لغيابه عن المباريات الثلاث هي المشاكل البدنية أما أليجري فقد كان حريصاً أن يكون اللاعب في أتم جاهزية بدنية في النصف الثاني من الموسم، ولذلك ما علينا سوى الانتظار لرؤية مدى جاهزية رونالدو واستعداده للمرحلة الحاسمة من الموسم مع الفريق الذي يتطلع إلى الفوز بلقب دوري الأبطال بعد غياب 24 عاماً تقريباً.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة