رونالدو يذكر روما بفضيحة مانشستر قبل مباراة يوفنتوس اليوم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يستضيف اليوم نادي يوفنتوس الإيطالي نظيره روما في قمة مباريات الجولة السابعة عشر من عمر الدوري الإيطالي الكالشيو موسم 2018/2019.

وتحدث النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد السابق ولاعب يوفنتوس الحالي عن مباراة روما المنتظرة اليوم على ملعب أليانز بمدينة تورينو الإيطالية.

وذكر البرتغالي كريستيانو رونالدو الجميع بمباراة مانشستر يونايتد التاريخية ضد روما عام 2007 بربع نهائي دوري أبطال أوروبا والتي حقق فيها فريق وقتها مانشستر الفوز على الذئاب بنتيجة كبيرة.

وصرح كريستيانو رونالدو قائلاً:” في مانشستر ضد روما والمباراة كانت 6-0 طلبوا مني لاعبي روما التوقف ومنهم هددني بإلحاق الأذى بي، لقد كانت نتيجة كبيرة ومباراة لن تنسى”.

ويستهدف يوفنتوس عديد الأشياء من مباراة يوفنتوس اليوم، أهم مواصلة النتائج الكبيرة والانفراد بصدارة الدوري الإيطالي، والحفاظ على سجله الخالي من الهزائم حتى في الكالشيو.

الأكثر مشاهدة

كشفت صحيفة “دون بالون” الإسبانية صباح اليوم الأحد، عن مطالبة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ناديه يوفنتوس الإيطالي، بالتعاقد مع الفرنسي أدريان رابيو لاعب نادي باريس سان جيرمان والهدف الرئيسي لنادي برشلونة.

ووفقاً للصحيفة الشهيرة عبر موقعها الألكتروني الرسمي، فإن توصيات صاروخ ماديرا كريستيانو رونالدو تعتبر أولوية في نادي يوفنتوس الإيطالي، وهم حذرين للغاية للحفاظ عليه وتجنب وضع مماثل لما حدث له في ريال مدريد.

وأشارت إلى إن على الرغم من أن يوفنتوس ربما يكون أفضل فريق في العالم هذا الموسم، إلا أن رونالدو حريص على البحث بشكل دائم عن التعزيزات التي يعتقد أنها يمكن أن تحسن التشكيلة الحالية، لذلك وصى بالتعاقد مع أدريان رابيو الذي يعد من أفضل لاعبين خط الوسط والمطلوب بقوة في برشلونة.

وقالت أن نادي يوفنتوس سيحاول إقناع أدريان رابيو بالقدوم في الميركاتو الصيفي القادم في صفقة مجانية بعد انتهاء عقده مع باريس سان جيرمان، وذلك عن طريق ضمان له المشاركة بصفة أساسية وهو الشيء الذي يمكن أن لا يحدث في برشلونة.

وينتهي عقد لاعب خط الوسط الفرنسي في نهاية الموسم الجاري ، فيما سيكون قادراً في شهر يناير / كانون الثاني المقبل على التفاوض مع أي نادٍ للانتقال مجاناً في سوق الانتقالات الصيفية القادمة.

الأكثر مشاهدة

رحيل رونالدو ينعكس سلبا على الحضور الجماهيري في البرنابيو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يفتقد سانتياجو بيرنابيو هذا الموسم إلى دفء جماهيره، حيث سجل انحفاض كبير في الحضور الجماهيري للمباريات، مشهد تكرر كثيرا منذ رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ويذهب المشهد ليصبح اعتياديا في مدرجات سانتياجو بيرنابيو. وعرفت مباراة ر يال مدريد ضد رايو فايكانو الأخيرة في سانتياجو بيرنابيو (1ـ0 ): حضور فقط 55229 شخصا لدربي مدريد ، بالكاد 68٪ من سعة ملعب (81،044).

وكان هذا هو ثالث أضعف حضور جماهيري ، بعد ذلك الذي سجل ضد مليلية (انتصار 6ـ1) ، مع 55243 متفرج ، وقبله مباراة سيسكا موسكو (هزيمة 0ـ3) ، مع 51636 متفرجا.

من المباريات 12 التي استضافها البرنابيو هذا الموسم ، تجاوز حاجز الحضور الجماهير 60 ألف مشجع فقط في سبعة مباريات، وفي مناسبة واحدة: في الديربي ضد أتليتيكو (0ـ0) ،مع 78،642 شخصًا ، 97٪ من إجمالي الطاقة الاستعابية.
هناك عدة أسباب تفسر الانكماش: الأداء الضعيف للفريق ، مع تغيير المدرب، زيادة سعر تذاكر الموسم بنسبة 10٪ ، عدم وجود وجوه جديدة في الفريق … وغياب كريستيانو رونالدو شكل فجوة شوهدت من اليوم الأول: ريال مدريد بدأ الدوري ضد خيتافي (2ـ0) مع 48466 متفرجا ، وهو أدنى دخول جماهيري منذ 24 مايو 2009 … بالضبط المباراة الأخيرة لريال مدريد في أرضه قبل توقيع مع كريستيانو رونالدو من قبل النادي الأبيض.

وبالمفارنة مع الموسم الماضي تلقى البرنابيو 819،569 شخصًا في 12 مباراة ، 68،297 في متوسط ​​المباراة. هذا الموسم ، انخفض إجمالي الحضور إلى 753،462 متفرجًا (أقل بنسبة 8٪) ، و 62،788 في المتوسط ​​في كل مباراة. هناك 5،509 شخص أقل في كل مباراة. في الفترة ما بين 2017 و 18 ، في نفس الموسم ، لم يذهب إلى بيرنابيو سوى أقل من 60 ألف متفرج في المباراة.

الأكثر مشاهدة