زين الدين زيدان

سبورت 360 – بعد موسم كارثي عاشه ريال مدريد، عقب استقالة زين الدين زيدان من منصبه، وانتقال كريستيانو رونالدو إلى صفوف يوفنتوس، توقعت جماهير الميرنجي أنْ يدخل فريقها إلى النفق المظلم دون رجعة.

وتفاجأ الجميع بقرار عودة زيدان لقيادة الجهاز الفني في مارس الماضي، عقب إقالة الأرجنتيني سانتياجو سولاري الذي فشل مع الملكي وودع دوري الأبطال بخسارة مُذلة ضد أياكس أمستردام، وخرج من نصف نهائي كأس الملك على يد العدو اللدود برشلونة.

زيدان يُغير اللعبة لإنقاذ سفينة ريال مدريد من الغرق:

وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن زيدان بدأ حقبته الثانية مع ريال مدريد بدون كريستيانو رونالدو، الذي كان يسجل هدفاً في كل مباراة، ونظراً لأن النجم البرتغالي لا يمكن تعويضه، اختار المدرب الفرنسي تغيير اللعبة.

ونقل زيدان اهتمامه من الهجوم للوسط، بالرغم من بدايته السيئة، ولذلك وصل متوسط التهديف إلى 2.11 هدفاً في كل مباراة، كما أصبح خط الدفاع قوياً، وهذا يكفي ريال مدريد للمنافسة على جميع الألقاب هذا الموسم.

ويمتلك ريال مدريد أفضل دفاع في الليجا، إلى جانب أتلتيكو مدريد، إذ لم تتلقّ شباكهما سوى 12 هدفاً، مع العلم أن هذا الرقم لا مثيل له في الدوريات الخمسة الكبرى، ففي الدوري الإنجليزي تلقى ليفربول 14 هدفاً، وإذا نظرنا إلى البوندسليجا فإن أقل رقم يتم استقباله هو 18 هدفاً (بوروسيا مونشنجلادباخ).

وفي إيطاليا، تلقى إنتر ميلان مع أنطونيو كونتي 16 هدفاً، أما في الدوري الفرنسي فقد استقبل باريس سان جيرمان 14 هدفاً، ولإيجاد سجلٍ دفاعي أفضل من ريال مدريد في الدوري فعليك البحث عن بطولات أقل تنافسية من الدوريات الخمسة الكبرى، ففي البرتغال مثلاً تلقى بنفيكا وبورتو 6 و9 أهداف.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة