بالملكي .. هل وجد زيدان خطة ريال مدريد أمام مانشستر سيتي؟

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
زين الدين زيدان

سبورت 360 – عندما أعلن ريال مدريد عن تشكيلة الفريق الرسمية قبل ساعة من مباراة فالنسيا، أثير الكثير من النقاش على مواقع التواصل الاجتماعي والاستديو التحليلي والصحف الإسبانية، البعض كان مؤيداً لخطة زين الدين زيدان، والمعظم كان يعارض عدم الدفع سوى بلاعب واحد في خط الهجوم.

زيدان وجد نفسه لا يملك أهم ثلاثة لاعبين في خط الهجوم وهم كريم بنزيما وإدين هازارد وبدرجة أقل جاريث بيل، فقرر اللعب بخمسة لاعبين في خط الوسط بدلاً من الاعتماد على فينيسيوس جونيور ورودريجو، وأشرك لوكا يوفيتش وحيداً امام هذا الخماسي الذي قدم مباراة رائعة.

ريال مدريد انتصر بثلاثية مقابل هدف وحيد، وكان قادراً على تسجيل أهداف أكثر، لكن بعيداً عن النتيجة، قدم الفريق أداء مثالي طوال التسعين دقيقة، ولا شك أنها أفضل مباراة للفريق في الموسم الحالي من حيث السيطرة والاستحواذ والتحكم في مجريات اللقاء، فشعرنا أن فالنسيا مستسلم امام منظومة زيدان المرعبة.

أول ما تبادر إلى ذهن زيدان هو مباراة مانشستر سيتي

اعتقد أن أول ما فكر فيه المدرب الفرنسي عندما وجد توليفته الخماسية في خط الوسط تعزف سيمفونية رائعة في ملعب الجوهرة المشعة، هو مباراة مانشستر سيتي التي سيخوضها الفريق بعد شهر ونصف في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

زيدان بالعادة يواجه الفرق التي تستحوذ على الكرة بالضغط العالي واللعب المباشر، لكن إن كان هناك فرصة لحرمان الخصم من الكرة التي اعتاد على امتلاكها، فذلك سيكون أفضل أيضاً، وبهذا الخماسي المرعب في خط الوسط، ريال مدريد قادر على مزاحمة السيتيزنز على الكرة، بل والتفوق عليه.

مباراة فالنسيا كانت مجرد حقل تجارب لزيدان لتطبيق أفكاره الجديدة في السيطرة على الكرة بشكل أكبر والدفع بأكبر قدر ممكن من لاعبي خط الوسط، وهو يميل دائماً لخيار الدفع بلاعب خط وسط رابع في المواجهات الكبرى، ولذلك أراد تجربة كيف سيكون الحال عندما يدفع بجميع متوسطي الميدان الذين يملكهم في مباراة واحدة، والنتائج كانت ممتازة بلا شك.

ريال مدريد 2

لكن .. الظروف قد لا تسمح لزيدان اللعب بنفس الخطة

بالطبع نحن نستبق الأحداث ونتحدث عن مباراة مانشستر سيتي التي ستقام في 26 من شهر فبراير القادم، فما زال هناك وقت طويل للوصول إلى هذه المباراة، وبكل تأكيد ستكون الظروف الحالية للفريق مختلفة، مثل عودة اللاعبين المصابين، وإصابة لاعبين آخرين، ومستوى الفريق في المباريات القادمة وما إلى ذلك.

لكن في الوقت ذاته، زيدان خرج بأفكار مهمة من مباراة فالنسيا قد يستفيد منها في مباراة مانشستر سيتي التي تعد مصيرية بالنسبة للفريق في الموسم الحالي، فلا يمكن الإقصاء من دور الستة عشر لدوري الأبطال في موسمين على التوالي.

ولن يتمكن زيدان من اللعب بنفس الخطة والأسماء إن كان إدين هازارد وكريم بنزيما متوفران لديه، فلا يمكن التضحية بأي منهما على مقاعد البدلاء، وبالتالي سيعود إلى خطته المفضلة ويدفع بلاعب إضافي واحد في خط الوسط بتواجد هازارد وبنزيما في المقدمة، وهي نفس الخطة التي لعب بها أمام باريس سان جيرمان وقدم فيها الفريق مستوى ممتاز أيضاً.

مباراة فالنسيا كشفت لنا أن زيدان بدأ يميل لفكرة اللعب أكثر في العمق بدلاً من التركيز المطلق على الأطراف، كما أوضحت لنا أيضاً أنه يريد خلق حلول جديدة، وتدريب فريقه أن يكون مرناً مع جميع الأشكال، وربما بيّنت لنا أيضاً أن المدرب الفرنسي لن يلعب بخطة 4-3-3 التقليدية في مباراة مانشستر سيتي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة