إراحة كاسميرو وتغيير طريقة اللعب سلاح زيدان لاصطياد الخفافيش قبل الكلاسيكو

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – يستعد نادي ريال مدريد لأسبوع ناري سيكون حاسماً بكل تأكيد في صراع المنافسة على صدارة الدوري الإسباني الممتاز.

وينتظر النادي الملكي مواجهة صعبة خارج الديار مساء الأحد المقبل ضد فريق فالنسيا على ملعبه “ميستايا”، ضمن فعاليات الجولة السابعة عشرة من مسابقة الليجا، قبل أيام قليلة من مواجهة الغريم التقليدي نادي برشلونة يوم الأربعاء على ملعب “كامب نو”.

ويحتل ريال مدريد وصافة جدول ترتيب الليجا برصيد 34 نقطة، بالتساوي مع برشلونة المتصدر، مع أفضلية تهديفية للنادي الكتالوني.

يدخل الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، مواجهة فالنسيا متأثراً بالعديد من الغيابات، أبرزهم: “إيدين هازارد ومارسيلو ولوكاس فاسكيز وأسينسيو وخاميس رودريجز” للإصابة، وفيرلاند ميندي بسبب الإيقاف.

وسيلة ريال مدريد لعبور عقبة فالنسيا بأقل الأضرار قبل الكلاسيكو

ضيق الوقت بين مواجهتي فالنسيا وبرشلونة، مع استفادة الغريم بيوم راحة أكثر من ريال مدريد، حيث سيواجه برشلونة فريق ريال سوسيداد يوم السبت، بينما سيواجه ريال مدريد نظيره فالنسيا يوم الأحد. مع الظروف الصعبة للفريق ستجبر زيدان على إجراء بعض التعديلات سواء في التشكيل أو طريقة اللعب.

فاجأ زين الدين زيدان الجميع في مباراة ريال مدريد الأخيرة ضد كلوب بروج البلجيكي في دوري أبطال أوروبا، بالدفع بكاسميرو في التشكيل الأساسي. والذي شارك بشكل أساسي في جميع المباريات هذا الموسم حتى الآن، بواقع 15 مباراة في الليجا و6 مباريات في دوري الأبطال. في الوقت الذي توقع الجميع إراحة اللاعب والحفاظ على لياقته البدنية والذهنية قبل مواجهة فالنسيا، حيث يملك اللاعب 4 إنذارات وأي بطاقة صفراء ستعني غيابه عن الكلاسيكو.

كاسيميرو ضد كلوب بروج

زيدان يدرك جيداً قيمة كاسميرو في تشكيلة ريال مدريد، والذي يعتبر الركيزة الأساسية في المنظومة، وليس منطقياً أن يخاطر بالذهاب إلى “كامب نو” بدونه.

ونستنتج من مشاركته ضد كلوب بروج، أن زيدان قد يستبعد كاسميرو من مباراة فالنسيا. وهو ما سيفتح الباب لتجربة أحد الأفكار التي لجأ لها زيدان بعض الأوقات في ولايته الأولى، وفي فترة الإعداد قبل انطلاق الموسم الجاري.

رحلة في عقل زيدان قبل مواجهة فالنسيا

مع دخول المباراة بدون ظهير أيسر لإصابة مارسيلو وإيقاف ميندي، مع الأخذ في الإعتبار عدم المخاطرة بكاسميرو، قد يلعب زيدان بالثلاثي فاران وراموس وميليتاو معاً في خط الدفاع، والدفع بأودريوزولا كظهير أيمن وكارفخال كظهير أيسر، والثلاثي فالفيردي وكروس ومودريتش في وسط الملعب، مع بنزيما وأحد الثنائي رودريجو جوس أو جاريث بيل.

ريال مدريد

ريال مدريد

وقد يضحي زيزو بلوكا مودريتش ويدفع بالثنائي البرازيلي رودريجو وفينيسيوس مع كريم بنزيما في المقدمة، والاستفادة من القدرات التي يتمتع بها الثنائي الشاب، واختلاف خصائصهما الهجومية، حيث يتمتع رودريجو بقدرة تهديفية وثقة في النفس عالية للغاية، واتقان الأدوار الدفاعية، بينما يمتاز فينيسيوس بقدرة رائعة على المراوغة بسرعة فائقة، مع تسجيلهم في مباراة كلوب بروج الأخيرة، قد يلجأ زيزو لمنحهم الثقة مرة أخرى واستغلال سرعتهم في المرتدات في ظل الاعتماد على ثلاث لاعبين في الدفاع.

مشاركة كارفخال في مركز الظهير الأيسر، تبدو أكثر واقعية من المخاطرة بميليتاو في هذا المركز على ملعب صعب مثل “ميستايا”، خاصة بعد ظهور الدولي الإسباني بشكل مميز في هذا المركز ضد غرناطة هذا الموسم. مع الاعتماد على مليتاو بجانب راموس وفاران للتصدي للطوفان الهجومي المتوقع لأصحاب الأرض لتعويض الغياب “المحتمل” لكاسميرو.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة