موقع سبورت 360 – واصل ريال مدريد مغامرته نحو الوصول للقب رقم 34 في بطولة الدوري الإسباني الممتاز، بعدما نجح في تخطي العقبة الكتالونية أمام فريق إسبانيول.

يهمك أيضاً:

4 أسئلة سيجيب عليها ديربي مانشستر بين السيتي واليونايتد

وحقق ريال مدريد الفوز على نظيره إسبانيول بثنائية نظيفة، في المواجهة التي جمعت بين الفريقين اليوم السبت، على ملعب “سانتياجو برنابيو”، ضمن فعاليات الجولة السادسة عشرة من مسابقة الدوري الإسباني الممتاز.

سجل ثنائية ريال مدريد في مباراة اليوم، الثنائي الفرنسي رافائيل فاران وكريم بنزيما.

ليتصدر النادي الملكي جدول ترتيب الدوري الإسباني الممتاز منفرداً، برصيد 34 نقطة، بفارق 3 نقاط عن برشلونة الوصيف الذي سيواجه فريق مايوركا مساء اليوم. بينما توقف رصيد إسبانيول عند 9 نقاط في المركز قبل الأخير.

أبرز الملاحظات من مباراة ريال مدريد إمام إسبانيول

– واصلت كتيبة زين الدين زيدان انطلاقتها القوية في بطولة الدوري الإسباني، بتحقيق الفوز الرابع على التوالي، منذ التعادل سلبياً أمام ريال بيتيس، نجح ريال مدريد في الفوز على إيبار وريال سوسيداد وألافيس وإسبانيول. وسجل 11 هدف واستقبلت شباكه هدفين فقط.

– الفوز في مختلف الظروف يؤكد الرغبة القوية في الفوز ببطولة الدوري التي تعتبر الهدف الأول بالنسبة للإدارة والجهاز الفني واللاعبين والجماهير. دخل زيدان مباراة إسبانيول وسط غياب عدد كبير من اللاعبين أصحاب النزعة الهجومية أمثال “هازارد، بيل، خاميس رودريجز، لوكاس فاسكيز، أسينسيو، مارسيلو”، بسبب الإصابة.

GettyImages-1192475519

– تعامل زيدان مع الغيابات كان نموذجياً، أعاد طريقة 4-3-3، للاستفادة بالثنائي البرازيلي رودريجو جوس وفينيسيوس جونيور في التشكيل الأساسي بجانب كريم بنزيما في خط الهجوم. تركيبة الوسط الأساسية بوجود فالفيردي وكروس مع كاسميرو. قبل مباراتي فالنسيا وبرشلونة المقبلتين خارج الديار. مع غياب هازارد وبيل عن الكلاسيكو. سيحتاج زيدان لأحد الثنائي البرازيلي أو كلاهما معاً أمام برشلونة للإبتعاد عن الحلول التقليدية وامتلاكهما الحل الفردي.

– نجح الفريق في تحقيق الأهم والخروج بالنقاط الثلاثة بأقل مجهود والحفاظ على الحالة البدنية للفريق قبل المباريات الثلاثة المقبلة.

– استمرار تألق كورتوا واكتسابه الثقة في هذا التوقيت، بحافظه على نظافة شباكه، وتصدى لفرصة مؤكدة في الدقيقة 30 من الشوط الأول كانت بإمكانها تغيير مسار المباراة.

– ميندي تعامل بسذاجة شديدة أدت لطرده في مباراة حُسمت بعد هدف بنزيما الثاني. ليدفع ريال مدريد ضريبة تهوره وسيذهب للميستايا ومواجهة فالنسيا بدون ظهير أيسر لإصابة مارسيلو.

– تبقى مشكلة إهدار الفرص السهلة، مع صناعة عدد كبير من الفرص وعدم ترجمتها إلى أهداف. تأجل حسم المباراة لأخر 10 دقائق. ومع طرد ميندي منع زيدان من منح المزيد من الدقائق لإبراهيم دياز وعدم مشاركة لوكا يوفيتش.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة