كيليان مبابي

موقع سبورت 360 – لا شك أن أشهر ديسمبر دائماً ما تكون مظلمة بالنسبة للشاب كيليان مبابي، ففي كل مرة من نهاية العام يتم تسليم الكرة الذهبية في بلاده، ويشعر اللاعب بالإحباط لأنه لا يستطيع التتويج بتلك الجائزة أو المنافسة عليها بشراسة.

يهمك أيضاً:

بهذا الشكل لن ينجح آرسنال يا ليونبرج

وأدرك مبابي أخيراً، أن وجوده في باريس سان جيرمان يحرمه من التقدم للحصول على الجائزة، لأن الدوري الفرنسي لا يتم تقديره من أي شخص ومشاركة الفريق الباريسي في دوري أبطال أوروبا دائماً ما تنتهي بخيبة أمل.

قبل عام واحد حل مبابي رابعاً في ترتيب الكرة الذهبية بعد مودريتش، كريستيانو وجريزمان، وأظهر حينها اللاعب استياءه ببعض التصريحات التي أظهرت أنه يريد المغادرة لأن فريقه لا يتطلع إلى أي شيء في أوروبا، أما الآن فشعوره بخيبة الأمل أصبح أكبر لأنه أحتل المرتبة السادسة في التصويت.

مبابي يمنح أملاً جديداً لريال مدريد:

وبحسب صحيفة “ABC” الإسبانية، فإن كيليان مبابي تعاقد مع محامٍ جديد يسمى دلفين فيرتيدين، ويُعد هذا الأخير مفاوضاً خبيراً في العقود، وقد قال للدولي الفرنسي عقب حفل الكرة الذهبية يوم الاثنين الماضي: “لو كنت في ريال مدريد، لكنت الفائز بها”.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية، أن كيليان مبابي تعاقد مع هذا المحامي، حتى يحقق حلمه بالرحيل إلى ريال مدريد، وقد قال دلفين فيرتيدين لمبابي ووالده ألا يستمعوا لعروض باريس سان جيرمان، لأنهم إذا كانوا ضعفاء فمن الممكن أن يوقعوا على استمرارية كيليان في باريس حتى سن الـ27 ووقتها سيكون عليهم العيش في هذا الوضع لمدة ست سنوات أخرى وتضييع مسيرة اللاعب.

كما أخبرهم المحامي بأن الأموال التي سيقدمها لهم باريس سان جيرمان لا تساوي شيئاً أمام المبالغ الضخمة التي سيحصلون عليها إذا انتقلوا إلى ريال مدريد، لأن عقود الإعلانات ستتضاعف من حيث الكمية والسعر.

وظهرت ملامح الغضب على كيليان مبابي عندما تم استبادله يوم الأربعاء من قِبل المدرب توماس توخيل في الفوز على نانت بهدفين مقابل هدف، وهذا فصل آخر من الخلاف الشخصي الذي يعيشه مبابي في باريس سان جيرمان مع المدرب أولاً ثم مع النادي ثانياً.

وقال المدرب: “إنه يفتقر إلى الإيقاع”، وهذه الكلمات قد أغضبت اللاعب الذي يريد المغادرة لكنه في نفس الوقت يشعر بأنه ملزم بموجب العقد مع باريس سان جيرمان حتى عام 2022.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة