أشرف حكيمي

موقع سبورت 360 – خطف المغربي أشرف حكيمي نجم ريال مدريد المعار إلى بوروسيا دورتموند أنظار العالم أجمع بعد تألقه الملفت في مباراة إنتر ميلان وقيادة فريقه للفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين يوم أمس الثلاثاء.

ويعد أشرف حكيمي من خريجي مدرسة ريال مدريد، ولعب موسم واحد مع الفريق الأول وقدم أداء جيد نسبياً، لكن النادي قرر إعارته في صيف 2018 لبوروسيا دروتموند لمدة عامين بهدف التطور واكتساب الخبرة.

ولم يخيب أشرف حكيمي الآمال المعلقة عليه، حيث ظهر بمستوى أكثر من رائع مع بوروسيا دورتموند، وشغل أكثر من مركز مثل الظهير الأيسر والجناح الأيسر، وأصبح يصنف من أفضل اللاعبين الصاعدين في سماء الكرة الأوروبية.

وسوف نناقش في هذا التقرير لماذا يجب على ريال مدريد استعادة النجم المغربي في أسرع وقت ممكن، وهناك 5 أسباب توضح ذلك بشكل مفصل:-

أشرف حكيمي أفضل موهبة في ريال مدريد

بالنظر لما يقدمه، وقدرته الكبيرة على الحسم رغم أنه يلعب في الخط الخلفي، فيمكنا القول أن أشرف حكيمي هو أفضل موهبة يملكها ريال مدريد في الوقت الراهن، كما أنه يتفوق على العديد من اللاعبين المتواجدين في النادي بالوقت الحالي سواء من الشباب أو أصحاب الخبرة، ويكفي أن جماهير بوروسيا دورتموند صوتت له على أنه واحد من أفضل 3 لاعبين في الفريق.

أفضل لاعب في الدوري الألماني

إن سألت أي متابع للبوندسلجا حول من أفضل ظهير أيمن في البطولة، سيجيبك بلا تردد أشرف حكيمي، حيث تمكن من تسجيل هدفين في الدوري و4 أهداف في دوري أبطال أوروبا في الموسم الحالي، عدا عن أنه صنع 3 أهداف آخرين، وهذه أرقام تنافس أفضل لاعبي خط الوسط بالعالم وحتى المهاجمين.

متعدد المراكز

ليس من السهل أن تجد لاعب يمكنه شغل العديد من المراكز في الملعب ويملك جودة عالية في نفس الوقت، لكن أشرف حكيمي يملك هذه الميزة، فهو قادر على اللعب في مركز الظهيرين الأيمن أو الأيسر، كما يجيد اللعب أيضاً كلاعب جناح على الرواقين إن تطلب الأمر ذلك.

صفقة لريال مدريد بدون دفع أي يورو

لا يوجد أي مبرر لعدم قيام ريال مدريد بإعادة أشرف حكيمي في الصيف المقبل عندما ينتهي عقد إعارته مع بوروسيا دورتموند، فهو لاعب ممتاز ولن يكلف النادي أي شيء، كما أن سعره يرتفع بشكل كبير في سوق الانتقالات، وتبلغ قيمته السوقية الآن 40 مليون يورو، ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم في نهاية الموسم الحالي.

أفضل بديل لمارسيلو .. وكارفاخال أيضاً

بدأ مستوى مارسيلو وكارفاخال ينخفض بشكل تدريجي، فموسم بعد الآخر يفقدان قدراتهم الدفاعية والهجومية، وحتى الآن لم يجد ريال مدريد بدلاء بنفس الكفاءة، فصحيح أن سيرجيو ريجيلون قدم أداء جيد نسبياً الموسم الماضي، لكنه بعيد عن مستوى الظهير البرازيلي، والأمر نفسه ينطبق على فيرلاند ميندي أيضاً الذي يمتاز بالجانب الدفاعي فقط.

لن يجد ريال مدريد أفضل من اشرف حكيمي ليكون خليفة مارسيلو في السنوات القادمة، وربما أيضاً يتم الاعتماد عليه بدلاً من كارفاخال في ظل المستوى المتذبذب لأفارو أودريوزولا.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة