ريال مدريد

موقع سبورت 360 – يَرزحُ نادي ريال مدريد تحت وطأة النتائج السلبية، فمنذ رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو، لم يسجل الفريق الملكي في %23.94 من المباريات، بينما لم يعانِ المرينجي من عقم تهديفي خلال حقبته سوى في %8.86 من المباريات.

ولم يكن متوقعاً أن يتأثر ريال مدريد برحيل كريستيانو رونالدو في صيف 2018، فقد بدأ هذا الشعور في الظهور مع مرور الأسابيع، ولم يكن من المستغرب أن جولين لوبيتيجي لن يستطيع تعويض 50 هدفاً في كل موسم، خاصة وأن البديل لم يكن سوى ماريانو دياز.

أرقام هجومية سيئة لريال مدريد منذ رحيل رونالدو:

وقالت صحيفة (آس) في تقرير لها اليوم: “ريال مدريد تأثر كثيراً برحيل كريستيانو رونالدو، لأن آخر ما حققه الفريق هو كأس العالم للأندية، أما على مستوى الإحصائيات فقد تعادل بدون أهداف مع ريال بيتيس وهو التعادل السلبي الأول لزيدان بسانتياجو برنابيو”.

هذه الديناميكية ليست جديدة لكنها مستمرة مع ما حدث في 2018/2019 بسبب التغيير المزدوج في مقاعد البدلاء من لوبيتيجي إلى سولاري إلى زيدان. وبحسب الإحصائيات فإن ريال مدريد لم يستطع التسجيل في 13 مباراة من أصل 57 مباراة في جميع المسابقات بنسبة %23.94.

وهذه الإحصائيات تتصادم مع الأرقام التي كانت في عهد كريستيانو رونالدو، فقبل رحيل الدون البرتغالي، لم يسجل الفريق الملكي في 46 مباراة من أصل 519 مباراة في تسعة مواسم بنسبة %8.86، وهو رقم منخفض مقارنة بالنسبة السابقة (%23.94).

ترتيب الهدافين يقدم صورة مهمة عما يحدث للفريق الملكي تحت قيادة زين الدين زيدان، فالهداف هو كريم بنزيما بـ7 أهداف لكن هذا لا يكفي لأنه يتبعه ثلاث لاعبين مهمتهم الرئيسية هي عدم التسجيل كروس (3)، كاسيميرو (2)، راموس (2).

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة