زين الدين زيدان

موقع سبورت 360 – (مقال مترجم بقلم كارلوس كاربيو.. بتصرف) سأبدأ بتوضيح أمر ما، كريم بنزيما لا يُعتبر مهاجماً سفاحاً داخل منطقة الجزاء، والأمر الآخر هو ما قام به المدرب زين الدين زيدان، فقبل 6 دقائق من نهاية المباراة والنتيجة 0/0 على أرضه ضد أسوأ فرق الدوري الإسباني وأضعفها دفاعياً، قرر إخراج أفضل لاعبي ريال مدريد وهدافه الذي سجل 7 أهداف!!

الحقيقة المُرّة هي أنه خلال 27 مباراة لزيدان منذ عودته، لم يتمكن الفريق من تحقيق 3 انتصاراتٍ متتالية، ويمكن تفسير الخلل في هذه الإحصائية بضعف التسجيل بلا شك، إنها سلسلة سلبية، لكنها ليست خطأ زين الدين زيدان، وليست خطأ لوبيتيجي وسولاري أيضاً.

عقم هجومي:

الواقع المرير هو أن الفريق الحالي محدود وهذا أقصى ما يُمكن عمله، فإذا لم يتعاقد ريال مدريد مع أحد أفضل 5 هدافين حالياً، سيكون من المستبعد تماماً أن يكون الفريق مع صفوة الأندية أو ضمن أفضل 5 فرق، فالعلاقة بين الهداف ومستوى الفريق علاقة وطيدة للغاية.

وبالإضافة لانعدام النجاعة التهديفية، يُمرر الفريق الكرة من قدم إلى قدم لمحاولة الاختراق، حسناً.. قل وداعاً فهذا الأمر لن ينجح، لأن اللاعب الوحيد القادر على صنع الفارق والاختراق لوحده أو باستخدام الثنائيات هو ليونيل ميسي.

غياب الشراسة:

الخطأ الذي يرتكبه لاعبو ريال مدريد في كل مباراة هو أنهم لا يلعبون بشراسة وكثافة، وعندما لا تُسجل ولا تلعب بضغط أو حدة، فظهور المشاكل سيكون حتمياً.

استحوذ ريال مدريد وسيطر في البداية عندما استمر الضغط العالي للاعبين، لكننا جميعاً نعلم أن هذا الفريق عاجز عن المحافظة على النسق لمدة طويلة دون أن تتخلله فترات انقطاع عشوائية، ولذا، أصبح تواجد فالفيردي أمراً لا مفرّ منه.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة