مارسيلو مدافع ريال مدريد

موقع سبورت 360 – كشف مارسيلو جونيور مدافع ريال مدريد الإسباني عن إصابته بنوبة من القلق الشديد قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في عام 2018 ضد ليفربول الإنجليزي.

وعلى الرغم من ظهوره الرابع في نهائي دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد ، إلا أن الظهير الأيسر البرازيلي اعترف بأن الأعصاب وصلت إلى نقطة الإنهيار قبل ساعات فقط على بداية اللقاء.

وتمكن الفريق الملكي من الحصول على لقب كأس ذات الأذنين في موسم 2017-2018 في نهائي أقيم في العاصمة الاوكرانية كييف ، ليحصد بذلك اللقب الثالث على التوالي في المسابقة.

وتحدث مارسيلو عن الساعات التي سبقت نهائي دوري أبطال أوروبا في كييف ، وكيف كان يشعر بشكل شخصي قبل الدخول إلى الملعب لمواجهة ليفربول والتي كانت تعتبر بمثابة مواجهة عالمية.

مارسيلو وسيرجيو راموس

مباراة ريال مدريد ضد ليفربول كانت تحبس الأنفاس كما يؤكد مارسيلو.

وقال النجم البرازيلي لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية : “لم أستطع التنفس ، كنت أحاول إقناع نفسي باستمرار بعدم الذعر ، في الحقيقة شعرت وكأن هناك شيء ما علق في صدري”.

وتابع بقوله : “لقد عانيت من ضغط هائل ، هل تعرف هذا الشعور؟ ، أنا لا أتحدث عن شد الأعصاب ، شد الأعصاب أمر طبيعي في كرة القدم ولكن كان هذا شيء مختلف ، شعرت كأنني أختنق”.

وشرح مارسيلو لماذا كان الجميع يشعر بالضغط واضاف : “هذا اللقاء كان الأكثر كثافة لأن الجميع في الخارج أرادوا فوز ليفربول ، ولأن ريال مدريد كان يريد لقبه الأوروبي الثالث على التوالي”.

مارسيلو مدافع ريال مدريد

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة