جاريث بيل ولوكا مودريتش

موقع سبورت 360 – قال لوكا مودريتش، لاعب نادي ريال مدريد، إنه يتشابه مع جاريث بيل في بعض الصفات، مشيراً في سياق آخر، إلى أن هدف سيرجيو راموس ضد أتلتيكو مدريد في 2014 غيَّر تاريخ كرة القدم.

وقال لوكا مودريتش في مقابلة صحفية اليوم: “في الواقع، نتشابه أنا وجاريث بيل من ناحية الخجل والصمت، هو يتحدث الإسبانية ويفهمها، ويسود جو جميل رفقته، إنه يندمج معنا بشكل رائع، فهو مستمتع في مدريد واللعب في أفضل فريق في العالم”.

وتابع في نفس السياق: “بالطبع، لكل شخص الحق في الاستمتاع بحياته بالشكل الذي يراه ملائماً وعلينا احترام ذلك، لطالما كان جاريث بيل مثالياً في سلوكه، وعلاقتي معه جيدة جداً”.

هدف محفور في تاريخ ريال مدريد:

وبسؤاله عن هدف راموس ضد أتلتيكو مدريد في نهائي لشبونة 2014، قال مودريتش: “ربما كان ذلك الهدف السبب وراء إنجازاتنا التي غيرت تاريخ أوروبا، صحيح أن ريال مدريد فاز بالكثير، لكنه غاب 12 عاماً عن رفع الكأس الأوروبية”.

وتابع: “لقد غيَّر ذلك الهدف شيئاً، فمن بعده أصبحنا أقوياء في أوروبا، وعاد الجميع ليهابنا مرة أخرى، إنه أمر معروف في كرة القدم، العقلية مهمة جداً، لأنه وخلال 12 عاماً كان جميع المدريديستا يكررون كلمة العاشرة، العاشرة، العاشرة … لقد كانت مسألة ذهنية ونفسية”.

وأضاف: “لقد أظهرنا شخصيتنا القوية، لم نستسلم وفي النهاية من ركنيتي سجل سيرجيو هدفاً سيظل محفوراً في كتب التاريخ، هدفٌ غيَّر كل شيء، لأنه لو لم نسجل يومها، لم نكن لنحقق كل تلك النجاحات المتتالية”.

الحياة الشخصية:

وبسؤاله عن رأيه حول كرة القدم الحالية (وسائل التواصل، التزامات متعددة، تسويق، صحافة…)، قال لوكا: “أُفضِّل لعب الكرة فحسب (يضحك) نعم تعجبني مواقع التواصل، خاصة انستجرام الذي أقضي فيه معظم وقتي للاستمتاع وعزل نفسي عن عالم الكرة عندما أحتاج لذلك”.

وتابع: “أحاول دائماً أن أكون لاعب كرة قدم فقط، هذا ما يهمني، لكنني أعلم أن الملهيات ضرورية أحياناً خصوصاً عندما تكون منغمساً تماماً في شيء ما”.

وعن فوزه بالكرة الذهبية خلال العام الماضي، قال الكرواتي: “لا أحبذ الحديث عن نفسي، لكن على المستوى الفردي أظن أنني قدمت موسماً متميزاً وتم الاعتراف به من قبل الجميع. ليست محض صدفة أن يتفق أناسٌ من مختلف الجنسيات والمؤهلات على لاعبٍ واحد”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة