كريم بنزيما وفيدال

موقع سبورت 360 – نزل خبر تأجيل مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة كالصاعقة على عشاق كرة القدم بشكل عام والكرة الإسبانية بشكل خاص، لأن هذه المباراة كانت الأكثر ترقباً في الأيام الماضية، ويراها البعض بطولة بحد ذاتها.

رابطة الأندية قررت تأجيل مباراة الكلاسيكو لموعد لم يتم تحديده لغاية الآن بشكل رسمي، لكن ما هو مؤكد، أن اللقاء لن يقام في 26 من شهر أكتوبر الجاري كما كان مقرراً في جدول المباريات، وذلك بسبب الاحتجاجات القوية التي تشهدها كاتالونيا على الحكومة الإسبانية وحالة الأمن الغير مستقرة.

ودار جدلاً واسعاً بين عشاق الناديين في الأيام الأخيرة حول المتضرر الأكبر من هذا التأجيل، وقبل الاسهاب في الإجابة، يجب التنويه إلى أن الأمور قد تتغير خلال بضعة أسابيع، وبالتالي فإن التحليل سيكون مقتصراً على ظروف الفريقين خلال الوقت الراهن.

من المتضرر الأكبر من تأجيل الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة؟

في الحقيقة، ريال مدريد قد يكون مستفيداً بقدر أكبر من هذا التأجيل لو نظرنا للأمر من حيث الجاهزية، الفريق يعاني من عدة غيابات مهمة مثل لوكا مودريتش، توني كروس، ماركو أسينسيو، فيرلاند ميندي، ناتشو، كما هناك شكوك حول جاهزية جاريث بيل أيضاً.

أضف إلى ذلك، ما زالت الصفقات الجديدة لم تنخرط مع الفريق بالشكل المطلوب، ولا يمكن لزين الدين زيدان الاستفادة من لوكا يوفيتش وإيدير ميليتاو ورودريجو وفيرلاند ميندي وإدين هازارد في الوقت الراهن بمباراة كبيرة كهذه.

وحتى الآن لا أحد يعرف موعد الكلاسيكو الجديد، وهناك عدة اقتراحات، وجميعها ليس قريباً، وبالتالي سيحصل هذا الخماسي على فرص أكبر للعب والانسجام مع الفريق، وسيكون دورهم أهم بعد تأجيل المباراة بكل تأكيد.

آخر سبب يجعلنا ندعي أن ريال مدريد قد يكون مستفيداً من هذا التأجيل، هو أن الفريق يمر بمرحلة انتقالية مع المدرب زين الدين زيدان، وهناك محاولات لاستعادة الروح والثقة شهدناها في المباريات الماضية، ومباراة بهذه الأهمية ستؤثر بشكل سلبي على تطور الريال إن لم ينجح بالخروج بنتيجة إيجابية.

من الأفضل لريال مدريد أن يكتسب الثقة بشكل تدريجي من مباريات أقل صعوبة في هذه المرحلة، كما سيركز الفريق الآن على مباراة جلطة سراي في الجولة الثالثة لدوري أبطال أوروبا، ولن يكون منشغلاً بالتفكير في الكلاسيكو، ولا داعي للتذكير أن الفوز على الفريق التركي الخيار الوحيد أمام ريال مدريد لكي يزيد حظوظه بالتأهل.

صورة من مباراة سابقة للكلاسيكو

صورة من مباراة سابقة للكلاسيكو

كيف سيستفيد برشلونة من تأجيل الكلاسيكو؟

كما أشرنا، معظم النقاط تشير إلى أن ريال مدريد هو المستفيد بناءً على وضع الفريقين الآن، لكن البرسا سيجني بعض الثمار هو الآخر بعيداً عن الأمور التي سيسخرها، وأهم فائد للفريق الكاتالوني تتمثل في تطوره التصاعدي، وتخلفه بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي المتصدر.

خوض الكلاسيكو وأن تقبع في المركز الثاني خلف العدو الأزلي، ليس الوضع المثالي للبرسا، لأن ريال مدريد سيخوض المباراة بضغوط أقل، على عكس رجال المدرب إرنستو فالفيردي الذين سيكونون مطالبين بالفوز لكي لا يتسع الفارق لـ5 نقاط.

ومن الواضح أن برشلونة يتحسن أسبوع بعد الآخر بعد البداية الكارثية للموسم، ولن يكون أمراً مفاجئاً لو استعاد الصدارة في الأسابيع القليلة المقبلة، لاسيما وأن ريال مدريد يعاني من حالة تذبذب في المستوى والنتائج.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

كريم بنزيما

موقع سبورت 360- يحل ريال مدريد ضيفاً على ريال مايوركا مساء اليوم السبت على ملعب “إيبيروستار”، ضمن منافسات الجولة التاسعة من بطولة الدوري الإسباني.

تنطلق المباراة في الساعة (23:00 بتوقيت الإمارات)، و(22:00 بتوقيت السعودية)، و(21:00 بتوقيت القاهرة)، و(19:00 بتوقيت جرينيتش).

تذاع المواجهة على شبكة “بي إن سبورتس” وتحديداُ على قناة HD3، بتعليق صوتي ليوسف سيف.

يتصدر ريال مدريد جدول الدوري الإسباني مع نهاية الجولة الثامنة برصيد 18 نقطة، بينما يتواجد مايوركا في المرتبة الـ18 برصيد7 نقاط.

كارفاخال خارج حسابات زيدان في مباراة ريال مدريد

لن يكون داني كارفاخال من الأسماء التي سيعول عليها المدرب زيدان في مباراة فريق ريال مدريد اليوم خارج ميدانه ضد ريال مايوركا.

ويبدو أن المدرب الفرنسي فضل إراحة الظهير الأيمن لأجل مباراة جالاتا سراي الحاسمة خارج أرضه يوم الثلاثاء القادم في دوري أبطال أوروبا.

ولعب كارفاخال في الأسبوع الماضي مع منتخب إسبانيا كبديل في مباراة النرويج كما بدأ مباراة السويد التي تأهل منتخب اللا روخا بفضلها إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2020.

زيدان سيدفع بأودريوزولا في مكان كارفاخال في تشكيلة الريال

وعلى ما يبدو فإن المدير الفني الفرنسي يريد أن يمنح كارفاخال مزيداً من الوقت للتعافي والاستعداد لمواجهتي جالاتا سراي ثم ليجانيس يوم 30 أكتوبر القادم.

الأكثر مشاهدة

إيسكو

موقع سبورت 360 – سلطت صحيفة آس الإسبانية الضوء على الوضع الصعب الذي يعيشه إيسكو نجم ريال مدريد خلال الموسم الحالي الذي يعد الأسوأ له من حيث المشاركة مع الفريق في المباريات.

وبدأت أزمة إيسكو تظهر منذ منتصف الموسم الماضي، حيث انخفض مستواه بشكل حاد، وخرج من حسابات المدرب سانتياجو سولاري بشكل كامل، وتفاقمت الأزمة في الموسم الحالي لاسيما بعد تعرضه لإصابة قبل عدة أسابيع.

بالأرقام .. إيسكو يبصم على أسوأ مواسمه مع ريال مدريد

منذ وصوله إلى النادي الملكي عام 2013، كان الموسم الماضي هو الأقل لإيسكو من حيث المشاركة، فقد خاض 33% من الدقائق الممكنة، بينما كان موسمه الثاني 2014-2015 هو الأفضل بـ77%.

هذا الموسم، انخفضت نسبة مشاركة إيسكو بشكل غير مسبوق، فهو لم يخض سوى 11% فقط من الدقائق التي خاضها ريال مدريد في بطولتي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، ولم يخض سوى 3 مباريات فقط، واحدة منهم كأساسي.

وغاب إيسكو عن الفريق بسبب الإصابة لمدة شهر تقريباً، وعاد في مباراة كلوب بروج التي قرر زين الدين زيدان عدم الدفع به خلالها، بينما شارك لمدة 21 دقيقة في مباراة غرناطة الأخيرة كبديل في الشوط الثاني.

وأثر وضع إيسكو في ريال مدريد على حظوظه بالمشاركة مع منتخب بلاده إسبانيا، فقد قرر المدرب روبرت عدم استدعائه لمباراتي النرويج والسويد، رغم أنه كان قبل عام واحد فقط أحد أهم لاعبي المنتخب الوطني.

هل يرحل إيسكو عن نادي ريال مدريد؟

بعض المصادر تدعي أن إيسكو يفكر جدياً بمغادرة ريال مدريد في يناير القادم لكي يلعب بشكل منتظم، ويشارك في بطولة يورو 2020، لأن حظوظه باللعب مع الماتدور ستكون شبه معدومة إن واصل الوضع على ما هو عليه الآن.

لكن ما يجب أن نأخذه بعين الاعتبار، أن إيسكو من اللاعبين المفضلين لدى زيدان، فحتى لو لم يعتمد عليه بشكل منتظم بالتشكيلة الأساسية، فإنه دائماً ما يكون ضمن أول الخيارات المطروحة عند التناوب، أما نسبة مشاركته المنخفضة هذا الموسم تعود لتعرضه للإصابة، ولا علاقة للأمر بمستواه الفني أو عدم اقتناع زيدان به.

اليوم على الأغلب سيحصل إيسكو على فرصة اللعب بشكل أساسي أمام مايوركا في ظل غياب لوكا مودريتش وتوني كروس للإصابة، وهذا تحديداً يجعلنا نستنتج أن زيدان سيرفض بيعه في الميركاتو الشتوي حتى لو تم التعاقد مع متوسط ميدان جديد، لأن الفريق يعاني من نقص عددي في خط الوسط بعد التخلي عن داني سيبايوس وماركوس يورنتي وعدم تعويضهما.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية