ماركوس يورنتي وزين الدين زيدان

موقع سبورت 360 – قبل 4 أشهر تقريباً، تعرضت إدارة ريال مدريد والمدرب زين الدين زيدان لوابل من الانتقادات بسبب التخلي عن النجم الإسباني الشاب ماركوس يورنتي لمصلحة الغريم التقليدي أتلتيكو مدريد مقابل 30 مليون يورو.

الانتقادات حينها جاءت لسببين، الأول أن اللاعب أظهر إمكانيات كبيرة في الموسم الماضي وكان يقدم أداء جيد تحت قيادة جولين لوبيتيجي وسانتياجو سولاري، أما السبب الثاني يتلخص في بيعه لأحد أقوى المنافسين محلياً وأوروبياً، والنادي الذي تربطه بالريال عداوة تاريخية.

وحتى يومنا هذا، ما زال الكثيرين يلومون زيزو على الاستغناء عن يورنتي، لاسيما وأن النادي لم يتعاقد مع بديل له، لكن لو نظرنا للأمور بشكل أكثر واقعية وراجعنا ما حدث منذ بداية الموسم، سنجد أن المدرب الفرنسي كان محقاً بعض الشيء.

يورنتي لم ينجح في أتلتيكو مدريد لغاية الآن

لم يكن زيدان المدرب الوحيد الغير مقتنع بقدرات يورنتي، فدييجو سيميوني أيضاً يبدو أنه لا يثق به، فلم يدفع به منذ بداية الموسم سوى في مباراة واحدة بشكل أساسي، والغريب انه تم استبداله بعد نهاية الشوط الأول مباشرة.

المباراة الوحيدة التي خاضها يورنتي كأساسي كانت أمام إيبار، والفريق تلقى هدفين في الشوط الأول، ليقوم سيميوني باستبداله بين الشوطين، ثم تمكن الروخي بلانكوس من قلب النتيجة في الشوط الثاني وتحقيق الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وفي المباراة التالية أمام ريال سوسيداد، قرر سيميوني الدفع بيورنتي في الشوط الثاني بعد ان كانت نتيجة التعادل تخيم على المباراة، لكن مشاركة نجم ريال مدريد السابق لم تؤتي بثمارها، بل على العكس، تلقى الفريق هدفين في الشوط الثاني وتلقى أتلتيكو الهزيمة الوحيدة في الليجا هذا الموسم.

وخاض يورنتي 6 مباريات فقط منذ انتقاله إلى أتلتيكو مدريد من أصل 10 مباريات رسمية، 5 منها شارك كبديل في الشوط الثاني، ومباراة واحدة فقط كأساسي، كما تم استبعاده من القائمة بشكل كامل في مواجهتين بقرار فني من سيميوني.

زيدان أثبت أنه لم يخطئ بالاستغناء عن يورنتي للغريم التقليدي مقابل 30 مليون، لأن الصفقة فشلت بجميع المقاييس حتى الآن، لكن في الوقت ذاته، يجب أن نأخذ بعين الاعتبار أن الريال يعاني من نقص عددي في خط الوسط، وكان وجود لاعب مثل يورنتي سيساعده في بعض المواجهات لإراحة توني كروس وكاسيميرو.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة