موقع سبورت 360- بدأ البرازيلي كاسيميرو لاعب خط وسط وارتكاز ريال مدريد الإسباني الموسم بشكل رائع للغاية سواء مع النادي الملكي أو منتخب بلاده البرازيل.

كاسيميرو نجح بالظهور في أغلب مباريات ريال مدريد ومنتخب البرازيل منذ بداية الموسم وحتى الآن، الأمر الذي جعل صحيفة “ماركا” تصدر تقريراً بعنوان “كاسيميرو في خطر” بسبب عدد الدقائق الكبير الذي لعبها اللاعب منذ بداية الموسم.

كاسيميرو الآن يستعد لخوض مباراة مع منتخب البرازيل ضد نيجيريا الودية وهى الثانية له كلاعب أساسي في غضون 3 أيام بعد لعبه مع السامبا ضد السنغال يوم الخميس الماضي.

كاسيميرو في خطر بسبب عدد الدقائق

كاسيميرو لعب 1201 دقيقة منذ بداية الموسم من أصل 1260 أي حوالي 95% من إجمالي المباريات أكثر من أى لاعب آخر في كتيبة ريال مدريد.

حتى عندما قرر زين الدين زيدان المدير الفني لنادي ريال مدريد إراحة لاعبيه في المباراة ضد أوساسونا كان كاسيميرو بين التشكيلة الأساسية للفريق.

صحيفة “ماركا” تقول أن أهمية كاسيميرو لريال مدريد يمكنها أن تتحول لكابوس إذا غاب البرازيلي عن المباريات بسبب الإصابة أو الإيقاف.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

لوكا يوفيتش

كشفت صحيفة آس الإسبانية عن السبب الحقيقي وراء عدم استدعاء لوكا يوفيتش مهاجم ريال مدريد من قبل ليوبيسا تومباكوفيتش المدير الفني للمنتخب الصربي رغم أنه يعد أفضل لاعب في الفريق.

وخاض المنتخب الصربي مباراة ودية ضد الباراجوي قبل 3 أيام وحقق الفوز بهدف نظيف، وسيواجه غداً ليتوانيا في تصفيات يورو 2020 على أمل أن يقترب خطوة أخرى من الفوز ببطاقة التأهل.

وجاءت المفاجأة بعدم استدعاء يوفيتش لخوض المباراتين، وفسر الجميع هذا القرار بسبب عدم مشاركته بشكل أساسي مع ريال مدريد، لكن صحيفة آس كشفت عن سبباً آخر، ويتمثل في عقوبة اللاعب.

ريال مدريد هو السبب الحقيقي وراء استبعاد يوفيتش من منتخب صربيا

أوضحت الصحيفة المدريدية في تقريرها أن المدرب تومباكوفيتش قرر معاقبة يوفيتش بسبب تحايلة وادعاء الإصابة في شهر سبتمبر الماضي لكي يعود إلى العاصمة مدريد قبل الموعد المحدد.

وادعى يوفيتش الإصابة بعد مباراة البرتغال في الشهر الماضي، مما اضطر المدرب تومباكويفيتش للسماح له بالعودة لمدريد وعدم خوض المباراة الثانية لوكسمبرج، لكن بعد 4 أيام فقط، شارك مع الريال في مباراة ليفانتي بالشوط الثاني.

الأكثر مشاهدة

ريال مدريد

موقع سبورت 360 – منذ رحيل كريستيانو رونالدو وانتقاله إلى يوفنتوس، هناك عقم تهديفي واضح في ريال مدريد، الفريق لم يعد يسجل أهدافاً كما في السابق، وباستثناء كريم بنزيما الذي تحسن مستواه، انخفض المعدل التهديفي لدى جميع المهاجمين ولاعبي خط الوسط.

جاريث بيل الذي كان متوقعاً له أن يحصل على الفرصة التي كان يبحث عنها بقيادة الفريق بعد رونالدو، تراجع مستواه بشكل ملحوظ، ولم يسجل سوى 12 هدفاً في الموسم الماضي، وهدفان هذا الموسم.

راموس يحرج جاريث بيل

وكان قائد الفريق سيرجيو راموس المساعد الوحيد لبنزيما في الجانب التهديفي، فقد تولى تنفيذ ركلات الجزاء، ونجح في تسجيل 12 هدفاً لغاية الآن، وهذا بالطبع عدد كبير من الأهداف بالنسبة لمدافع.

ويعد راموس ثالث أفضل هداف في ريال مدريد منذ رحيل الدون، بعد كريم بنزيما الذي سجل 36 هدفاً في مختلف البطولات، وجاريث بيل صاحب 14 هدف، ويبتعد المدافع الإسباني عن زميله بفارق هدفين فقط.

أرقام سيرجيو راموس ممتازة جداً وتوضح مدى الإضافة التي يقدمها على الصعيد الهجومي، لكن في الوقت ذاته، توضح مدى تراجع بقية اللاعبين، والفراغ الذي تركه الهداف التاريخي للنادي، وتضع لاعبين مثل ماركو أسينسيو، لوكاس فاسكيز، إيسكو وحتى جاريث بيل في موقف محرج.

الأكثر مشاهدة