بالملكي .. هل فالفيردي متوسط الميدان الذي يحتاجه ريال مدريد فعلاً؟

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فيديريكو فالفيردي

موقع سبورت 360 – بول بوجبا، كريستيان إريكسن، فان دي بيك، برونو فيرنانديز، كثيرة هي الأسماء التي كانت تنتظرها جماهير ريال مدريد في الميركاتو الصيفي الماضي لتدعيم خط الوسط، لكن بالنهاية، لم يأتي أي منهم، بل تم التخلي أيضاً عن داني سيبايوس وماركوس يورنتي بقرار ربما لم يكن مفهوماً من زين الدين زيدان وفلورنتينو بيريز.

زيدان قرر دخول الموسم بثلاثة لاعبين في خط الوسط فقط هم توني كروس، كاسيميرو ولوكا مودريتش، ويضاف إليهم لاعب بديل هو فيديريكو فالفيردي، ويبدو أن المدرب الفرنسي ينوي الاعتماد على إيسكو في محور خط الوسط وليس كصانع ألعاب، لأنه لا يمكن لفريق بحجم ريال مدريد أن يعتمد طوال الموسم على 4 لاعبين فقط في خط الوسط.

ومنذ الأسابيع الأولى، اضطر زيدان للاعتماد على فالفيردي في بعض المباريات، إما بسبب الإصابات أو المداورة، في البداية، لم يكن هناك أي ردود فعل على أداء اللاعب، وكان يتم تجاهل تقييمه على اعتبار أنه لاعب بديل وغير مهم، لكن في الآونة الأخيرة، أصبح هناك اهتمام أكبر بالدور الذي يقوم به على أرض الملعب، وبتنا نشاهد ثناء كبير على اللاعب من قبل الجماهير وبعض المصادر الصحفية.

 ويبقى السؤال الأهم الآن، هل فالفيردي هو متوسط الميدان الذي يحتاجه ريال مدريد في هذه المرحلة؟ ولكي نجيب على هذا السؤال، لا بد أن نتطرق لعدة محاور مهمة:-

ما هو دور فالفيردي أساساً؟

يجب أن نفهم في البداية، أن فالفيردي ليس توني كروس أو لوكا مودريتش، هو لا يملك قدرة كبيرة على التحكم في إيقاع اللاعب، كما لا يمتاز بقدرات كبيرة فيما يخص الاحتفاظ بالكرة، ورغم أن تمريراته جيدة نوعاً ماً، لكن لا يمكن تصنيفه ضمن متوسطي الميدان المبدعين.

نقطة أخرى مهمة يجب الإشارة لها، وهي أن فالفيردي لا يسجل الكثير من الاهداف، ولا يصنع كثيراً أيضاً، وبالتالي هو ليس اللاعب الذي كان يريده زيدان وتتمناه الجماهير، لان الأسماء التي كانت مطروحة في السوق مثل بوجبا وإريكسن وفان دي بيك جميعهم يملكون فاعلية هجومية أكبر بكثير، ودورهم مختلف تماماً عن النجم الأوروجوياني الشاب.

فالفيردي لاعب ممتاز بالضغط على المنافس، يملك لياقة بدنية عالية جداً، كما أنه يملك خصائص تكتيكية مهمة، تجعل زيدان قادراً على تغيير طريقة وخطة اللاعب في أي وقت، والاهم من هذا كله أنه مستعد للتضحية  من أجل الفريق، وما زال متعطشاً للعب، على عكس باقي لاعبي خط الوسط في الريال.

كيف يؤدي فالفيردي الآن؟

هناك مبالغة من جماهير ريال مدريد بالثناء على فالفيردي، اللاعب ممتاز ويؤدي المطلوب منه على اكمل وجه، لكن ذلك محصور في إطار قدراته وإمكانيته، يشبه تماماً ناتشو ولوكاس فاسكيز اللذان يقدمان أداء ثابت في معظم المباريات، لكن إمكانياتهما تبقى أقل من العناصر الأساسية.

فالفيردي يحتل المركز رقم 20 في الفريق في عدد التمريرات التي يقوم بها في المباراة، أي أن هناك 19 لاعباً يكمل تمريرات أكثر منه، وهذا بالطبع رقم يلخص لنا كل ما ذكرناه سابقاً، فالطبيعي أن يكون لاعب خط الوسط المحور هو ضمن الأكثر تمريراً في الفريق.

ويبلغ متوسط تمريرات فالفيردي 21 تمريرة في المباراة الواحدة فقط، بينما يمرر كاسيميرو مثلاً 56 تمريرة، ولوكا مودريتش 31 تمريرة، أما توني كروس فهو الأعلى في الفريق بـ67 تمريرة، أما نسبة نجاح التمرير لفالفيردي تبلغ 84%، وهي أقل نسبة بين لاعبي خط الوسط، لكنها ليست سيئة أيضاً.

الامر لا يتوقف عند هذا الحد، فالفيردي يحتل المركز 14 في ريال مدريد من حيث صناعة الفرص السانحة للتسجيل، بواقع 0.4 فرصة في المباراة الواحدة، بينما يصنع توني كروس 3.5 فرصة في المباراة، وكاسيميرو فرصة واحدة، ولوكا مودريتش نصف فرصة، وهذا مؤشر آخر على محدودية إمكانياته الهجومية والإبداعية.

حتى على الجانب الدفاعي، أرقام فالفيردي ليست ممتازة بالقدر الذي يتخيله البعض، فتوني كروس وكاسيميرو يتفوقان عليه في معدل افتكاك الكرة، بواقع 2.8 افتكاك للنجم البرازيلي و1.8 للدولي الألماني، أما فالفيردي فهو يفتك الكرة مرة ونصف في كل مباراة.

الخلاصة

فالفيردي أصبح لاعب مهم في ريال مدريد، ويقدم إضافة تكتيكية يحتاجها زيدان في هذا التوقيت نظراً للظروف التي يعيشها الفريق، لكن يجب التعامل معه على أنه لاعب بديل ليس أكثر، ويمكن المداورة به، أما التفكير بالاعتماد عليه كلاعب أساسي في المرحلة القادمة، فلا أعتقد أنه سيكون قراراً صائباً، أو على الأقل هذا ما نستنتجه من الأداء الذي قدمه لغاية الآن، فربما نشهد طفرة في مستواه خلال المرحلة القادمة.

في الوقت الراهن، يبدو أن تواجد فالفيردي في الملعب أفضل من الاعتماد على ثلاثية توني كروس ولوكا مودريتش وكاسيميرو، لأن الفريق يحتاج للاعب خط وسط يقاتل في ظل المردود البدني الضعيف من جانب النجم الكرواتي، لكن يجب على ريال مدريد التفكير بضم لاعب خط وسط أكثر إبداعاً وتحكماً بنسق اللعب في الميركاتو الشتوي، كما يجب على الجماهير عدم رفع سقف توقعاتها بشأن ما سيصبح عليه فالفيردي، لأنه حتى الآن لا يوجد مؤشرات واضحة تدل على أنه سيكون لاعباً عظيماً في المستقبل، لأن أدواره في الملعب لا يمكن ملاحظتها بالعين المجردة أو الاستدلال عليها بالأرقام، رغم علمنا أن الفريق يكون أفضل عندما يشارك خصوصاً في الشق الدفاعي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة