نجولو كانتي

موقع سبورت 360- ذكرت تقارير صُحفية اليوم الأحد أن ريال مدريد يسعى لإضافة جودة أكبر لخط وسط ميدانه وذلك عبر استهداف لاعب الوسط الفرنسي ونجم فريق تشيلسي نجولو كانتي.

وجاء في تقرير دياريو سبورت أن بطل العالم 2018 مع منتخب فرنسا أصبح ضمن مُفكرة نادي ريال مدريد في الفترة القادمة.

وأصبح اللاعب الفرنسي هو النجم الاول على ملعب ستامفورد بريدح بعد رحيل إيدين هازارد عن النادي اللندني والتحاقه بالريال في فصل الصيف.

وفي ظل عدم وجود يقين من احتفاظ اللاعب البرازيلي كاسيميرو بمستوياته العالية في العاصمة الإسبانية فإن هناك حرص من زين الدين زيدان على التعاقد مع مواطنه والذي يعتبر من أفضل اللاعبين في أوروبا في الشق الدفاعي.

ومع ذلك فإن من المنتظر أن يجد العملاق الإسباني صعوبة كبيرة في إقناع تشيلسي بالتخلي عن اللاعب إلا إذا قدم عرضاً ضخماً.

وسيجد الريال كذلك منافسة من جانب نادي يوفنتوس بعد أن طلب ماورتسيو ساري من إدارة النادي الإيطالي التعاقد مع اللاعب والذي سبق وأن دربه الموسم الماضي وقاده لتحقيق لقب الدوري الأوروبي على حساب آرسنال.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

ضربة موجعة لـ ريال مدريد.. هل يغيب كروس و كاسيميرو عن الكلاسيكو؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سبورت 360- شهر الكلاسيكو، المباراة الأهم والأكبر في تاريخ كرة القدم، المنتظرة دائماً والتي لا تعترف بأى حسابات أن ظروف أخرى، فقط تمتلك قوانينها الخاصة في 90 دقيقة بين برشلونة وريال مدريد.

هى أيام نحتسبها خلال التوقف الدولي القادم وبعدها مباراة في الدوري وأخرى في الأبطال تفصلنا عن الكلاسيكو الأول بين برشلونة وريال مدريد المقرر إقامته يوم السادس والعشرين من شهر أكتوبر الجاري على ملعب كامب نو.

ريال مدريد الذي يتصدر جدول ترتيب المسابقة برصيد 18 نقطة فاز على صاحب المركز الثاني ومفاجأة الدوري الإسباني حتى الآن غرناطة بنتيجة 4-2 ليتأكد استمرار سيطرة النادي الملكي على جدول الليجا حتى إشعار آخر بعد التوقف الدولي.

ولكن في مباراة أمس حدث شيئين سلبيين أثرا على فوز ريال مدريد، ومن المتوقع أن يستمر تأثيرهما على النادي الملكي وزيدان بعد التوقف الدولي ومع أسوأ الظروف حتى مباراة برشلونة نهاية الشهر.

ماذا حدث؟

الأمران حدثا في خلال 10 دقائق فقط في الدقيقة 34 تعرض لاعب خط الوسط الدولي الألماني توني كروس للإصابة وخرج على إثرها من المباراة لصالح زميله لوكا مودريتش واليوم ريال مدريد أكد انسحابه من معسكر منتخب ألمانيا في انتظار تطوره بدنياً في الأيام القادم.

الأمر الثاني حدث في الدقيقة 43 عندما حصل لاعب خط الوسط البرازيلي كاسيميرو على بطاقة صفراء بسبب تدخله العنيف على لاعب غرناطة وهو الخطأ رقم 16 الذي يقوم به البرازيلي هذا الموسم، أكثر من أى لاعب آخر حسب موقع “أوبتا”.

كاسيميرو الآن أصبح مهدد بشكل واضح بالغياب عن الكلاسيكو ضد برشلونة إذا حصل على بطاقة صفراء أخرى في مباراة ريال مدريد القادمة يوم التاسع عشر من شهر أكتوبر ضد ريال مايوركا والتي تسبق الكلاسيكو مباشرة.

مأزق كبير لريال مدريد وزيدان قبل الكلاسيكو

الأمران يضعان زيدان وريال مدريد في مأزق واضح قبل الكلاسيكو ضد برشلونة، الثنائي كروس وكاسيميرو هما اللذان اعتمدا عليهما زيدان طوال الموسم حتى الآن تقريباً في جميع المباريات.

إصابة لوكا مودريتش وإيسكو وابتعادهما عن مستواهما المعهود وإيضاً عدم نضج الشاب الأوروجوياني فالفيردي بسبب نقص الخبرات سيضع زيدان في مأزق كبير إذا تأكد غياب كروس وكاسيميرو عن الكلاسيكو ضد برشلونة.

الحل

على زيدان عدم المخاطرة بكاسيميرو والدفع به في مباراة ريال مايوركا والتي مع كامل احترامي للخصم ولكنها لن تصل إلى حتى مصف أهمية الكلاسيكو بالنسبة للجميع في ريال مدريد.

كاسيميرو الذي قام بأكبر عدد من الأخطاء بين جميع لاعبي الدوري الإسباني حتى الآن 16 مرة، يمكنه وبسهولة وفي موقف لا يحتاج الحصول على بطاقة صفراء في مباراة يمكن حسمها دون عصبية أمام الصاعد حديثاً لليجا ريال مايوركا، فشخصياً أرى أن أفضل قرار هو إراحته.

أما توني كروس، فقرار انسحابه من قائمة منتخب ألمانيا هو صحيح تماماً، الأمر الذي سيعطيه مساحة لمدة أسبوعين للتعافي قبل عودة ريال مدريد لخوض المباريات مجدداً.

الأكثر مشاهدة

راموس يطالب زيدان بمنح خاميس رودريجيز الثقة

Belal Mohammed 16:12 06/10/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – كشفت شبكة “دون بالون” الإسبانية مساء اليوم الأحد، عن مطالبة المدافع سيرجيو راموس قائد نادي ريال مدريد، مدربه الفرنسي زين الدين زيدان بالوثوق في لاعب خط الوسط الكولومبي خاميس رودريجيز.

ويعيش الدولي الكولومبي خاميس رودريجيز الذي يبلغ من العمر 27 عاماً، أفضل فتراته مع ريال مدريد منذ عودته من الإعارة مع نادي بايرن ميونخ الألماني، حيث سجل هدفاً حاسماً لفريقه خلال مواجهة غرناطة ببطولة الليجا وأصبح مؤثراً بشكل كبير عندما يشارك.

وكان خاميس رودريجيز قد طلب الرحيل عن ريال مدريد في صيف 2017 بعد أن خرج من تشكيلة زيدان الأساسية، ولعب في بايرن ميونخ لمدة موسمين على سبيل الإعارة، كما كان قريباً من مغادرة النادي هذا الصيف، لكن في النهاية قررت الإدارة الإبقاء عليه بعد إصابة ماركو أسينسيو وعدم التعاقد مع لاعبين جدد في خط الوسط.

وأكدت شبكة “دون بالون” أن بعد ظهور خاميس رودريجيز بشكل جيد مع بداية الموسم، توقع الجميع داخل ريال مدريد اعتماد زيدان عليه في التشكيلة الأساسية ولكن لم يحدث ذلك، وهو ما دفع سيرجيو راموس للتحدث مع المدرب الفرنسي ومطالبته بمنحه الثقة في الفترة القادمة.

وذكرت أن راموس أخبر زيدان بأن خاميس رودريجيز يستحق الثقة بعد مستواه الرائع في أي مباراة يشارك فيها، مؤكداً أنه لا يجب إجلاسه على مقاعد بدلاء ريال مدريد في المباريات المقبلة لأنه لاعباً حاسماً للغاية.

الأكثر مشاهدة