سبورت 360- واصل ريال مدريد الإسباني بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان انطلاقته الكارثية في بطولته المفضلة دوري أبطال أوروبا، بتعادله منذ قليل على ملعبه سانتياجو بيرنابيو مع كلوب بروج البلجيكي بنتيجة هدفين لمثلهما في المباراة التي تجمعهما الآن ضمن منافسات الجولة الثانية لدور المجموعات من بطولة دوري أبطال أوروبا.

ريال مدريد قدم مباراة كارثية للغاية في الشوط الأول استحق عليها التأخر بهدفين نظيفين قبل أن يكتب عودته في الفترة الثانية بفضل قائده سيرجيو راموس ولاعب خط وسطه البرازيلي كاسيميرو.

المدرب الفرنسي زين الدين زيدان قام بتغيريين بين شوطى المباراة بعد التأخر بهدفين، بإخراج الحارس البلجيكي تيبو كورتوا والظهير الإسباني ناتشو وإشراك البديلين ألفونسو أريولا والبرازيلي مارسيلو.

وفي الدقيقة 67 قام زيدان بسحب الأسباني لوكاس فاسكيز وإشراك البرازيلي فينيسيوس جونيور الذي أعطى بعد الحيوية والسرعة لهجوم ريال مدريد.

إليكم تقييم لاعبي ريال مدريد في المباراة حسب موقع (هو سكورد)

تيبو كورتوا : 5.9

خطأ فادح في التعامل مع كرة الهدف الأول أدى إلى تأخر ريال مدريد مبكراً، بالإضافة إلى فشله بإكمال المباراة.

ناتشو : 6.1

اختفى تماماً على المستوى الهجومي وأيضاً الدفاعي، كرة الهدف الثاني لم يتحرك بشكل جيد لفتح مساحة لمودريتش لتمرير الكرة، وخرج بين شوطى اللقاء أيضاً.

سيرجيو راموس : 7.3

فريقه تلقى هدفين ولكنه كان بالموعد كعادته عندما نجح بتقليص الفارق برأسية متقنة من داخل منطقة الجزاء سكنت شباك الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه.

فاران : 6.3

أخطاء قاتلة ومردود ضعيف من فاران، لم يقطع الكرة سوى مرة واحدة طوال المباراة ولديه تدخل هوائي واحد فقط حسب ارقام هو سكورد.

كارفاخال : 7.2

دعم الهجوم بشكل جيد في الشوط الثاني وأيضاً أداء دفاعي، لديه 4 تدخلات صحيحة على الخصم قطع بها الكرة، نسبة تمريراته الصحيحة وصلت إلى 90%، ولكن كرة الهدف الأول جاءت من ناحيته اليمنى.

كاسيميرو : 7.5

أعاد سيطرته على وسط الملعب في الشوط الثاني، وكان حاسماً عندما دعم خط الهجوم ونجح بتسجيل الهدف الأهم الذي أنقذ ريال مدريد من الهزيمة.

توني كرويس : 8.7

نجم المباراة بالنسبة إلى تقييم هو سكورد، صنع الهدف الأغلى لكاسيميرو في اللحظات الأخيرة، شارك جيداً على المستوى الهجومي والدفاعي، سدد 3 مرات ولديه 3 مراوغات ونجح بقطع الكرة 3 مرات أيضاً.

لوكا مودريتش : 6.0

لعب مباراته الأولى أساسياً بعد عودته من الإصابة، لذلك لم يكن بدنياً وحتى ذهنيًا في حالة جيدة.

فاسكيز : 6.1

بعد نزول فينيسيوس بديلاً له وجدنا الفارق، البرازيلي أعطى حيوية وسرعة أكبر بكثير من فاسكيز، لذلك كان تغييراً موفقاً من جانب زيدان.

هازارد : 6.3

البلجيكي مازال تائهاً، ليس من السهل التكيف على الوضع في ريال مدريد بسرعة، هناك أشياء كثيرة يفتقدها هازارد منذ وصوله إلى النادي الملكي أهمها القرار الأخير عندما يكون معه الكرة.

كريم بنزيما : 7.8

كان حاسماً الفرنسي بصناعته إلى هدف ريال مدريد الأول الذي أعطى شرارة العودة للمباراة مرة أخرى.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

ريال مدريد وكلوب بروج

موقع سبورت 360 –  لم يكن يتوقع جمهور ريال مدريد أن يظهر الفريق الذي يدربه الفرنسي زين الدين زيدان بهذه الصورة المهزوزة بعد عدة مباريات جيدة من الجانب الدفاعي على المستوى المحلي في الدوري الإسباني.

الفريق الملكي أهدر نقطتين من جديد في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا بعدما تعادل بهدفين لمثلهما مع ضيفه كلوب بروج البلجيكي في ملعب سانتياجو بيرنابيو.

الفريق الإسباني صاحب السجل القياسي في عدد مرات الفوز بلقب الأبطال أصبح على حافة الهاوية و عقد وضعيته من أجل التأهل لدور الستة عشر في المسابقة.

و ظهرت كتيبة زيدان و كأنها أشباح خاصة في الشوط الأول الذي اعترف البرازيلي كاسيميرو بأنه كان سيئاً من جانب فريقه.

مودريتش يفقد ذاته

لم يعد الكرواتي لوكا مودريتش قادراً على العطاء مثلما كان الحال عليه مع ريال مدريد في السنوات الماضية ، فاللاعب المتوج بلقب أفضل لاعب في العالم في 2018 ظهر بمستوى هزيل للغاية أمام الضيف البلجيكي.

وبينما كان يسعى الريال للتعامل مع الهدف الأول لكلوب بروج ، فاجئ مودريتش الجميع بتمريرة لا تأتي من لاعب بحجمه ، استغلها الفريق البلجيكي و وسع الفارق.

ماذا بك يا زيدان؟!

المدرب الفرنسي بعدما لعب باستراتيجيات أغضبت الخصوم و حرمت عليهم الوصول للشباك ، ظهر و كأنه قلل من حجم الضيف البلجيكي و استهتر به ما جعل بروج يستغل الحالة الدفاعية الهشة للفريق الملكي و يزور الشباك مرتين.

زيدان أدرك سوء لوكاس فاسكيز في الشوط الأول و كان ينبغي عليه تغييره لكنه تأخر كثيراً قبل أن يدفع بفينسيوس في الفترة الثانية.

رأس زيدان أنقذت اليوم بهدف كاسيميرو ، الريال بخسارة ثانية على التوالي في دوري الأبطال كان سيقيل زيدان لا محالة بغض النظر عن سجله المثالي في الحقبة الأولى.

راموس منقذ دائماً

و نجح المدافع الإسباني سيرجيو راموس في تقليص الفارق بعدما عدل زيدان أوراقه بين الشوطين ما جعل الفرنسي يتنفس بعض الشيء.

اللاعب الأندلسي أصبح يسجل الأهداف بالتخصص مع ريال مدريد حيث سجل 7 أهداف في دوري الأبطال منذ موسم 2003 -2004 و هو رقم لم يصل له أي مدافع إلا جون تيري.

الحل البرازيلي

لوكاس فاسكيز كان غاية في السوء خلال المباراة ، خرج و نزل البرازيلي فينسيوس فحرك مياه الفريق الراكدة و هنا ظهر عمل زيدان عكس الشوط الأول ، فينيسيوس تسبب في طرد لاعب من الخصم قبل أن يسجل البرازيلي الآخر كاسيميرو هدف التعديل.

إلى متى يا هازارد؟

و استمر غياب البلجيكي هازارد عن عزف نغمة التأثير مع ريال مدريد ، إيدين كان شبحاً من ضمن أشباح الريال خلال المباراة و لم يقدم المطلوب منه مع كتيبة زيدان.

الأكثر مشاهدة

أهداف مباراة ريال مدريد و كلوب بروج .. ملخص و نتيجة المباراة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
هازارد و بنزيمة

موقع سبورت 360- شهد ملعب سنتياجو برنابيو مباراة من الطراز الرفيع ما بين ريال مدريد وكلوب بروج في الجولة الثانية من دور المجموعات انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق.

وتعتبر هذه النتيجة السلبية الثانية للنادي الملكي في دوري الأبطال هذا الموسم بعد الخسارة في الجولة الأولى أمام باريس سان جيرمان.

فاجىء الفريق البلجيكي أصحاب الأرض والتاريخ بهدفٍ مُبكر أحرزه المهاجم النيجيري إيمانويل بونافينتور بعد خطأ غريب من تيبو كوراتوا في توقع الكرة.

وأضاف كلوب بروج الهدف الثاني عند الدقيقة 39 بعد خطأ من لاعب الوسط لوكا مودريتش الذي اختطفت منه الكرة وتقدم بونافينتور ليهز شباك الريال بهدفٍ آخر قبل نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني قلص القائد سيرجيو راموس النتيجة للمرينجي بتسجيله هدفاً من ضربة رأسية بعد كرة عرضية قدمها له المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة.

وكان الحكم قد ألغى الهدف قبل أن يُعيد احتسابه لصالح فريق المدرب زين الدين زيدان بعد الرجوع لتقنية الفيديو المُساعدة “الفار”

وتواصلت الإثارة بعد تسجيل لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو لهدف التعادل للريال بضربة رأسية متقنة في الوقت القاتل.

واستمرت محاولات الريال حتى الثواني الأخيرة لأجل تسجيل هدف الانتصار والثلاث النقاط إلا أن الوقت لم يسعفه لتنتهي المباراة بنتيجة سلبية للنادي الملكي وتاريخية للفريق البلجيكي.

الأكثر مشاهدة