ريال مدريد

موقع سبورت 360 – تلقى ريال مدريد أنباء سارة بعودة المدافع البرازيلي مارسيلو إلى التدريبات قبل مباراة كلوب بروج البلجيكي التي ستقام يوم غد الثلاثاء ضمن إطار الجولة الثانية من مرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وعانى مارسيلو من إصابة في العمود الفقري قبل أسبوعين، وغاب على أثرها عن آخر 3 مباريات في الدوري الإسباني، وبعد إصابة فيرلاند ميندي أيضاً، اضطر المدرب زين الدين زيدان للاعتماد على ناتشو.

وذكرت صحيفة آس الإسبانية أن مارسيلو شارك في التدريبات بشكل طبيعي مع بقية زملائه، وبات بإمكان زيدان إدراجه في قائمة الفريق التي ستخوض مباراة كلوب بروج، لكن من المستبعد مشاركته بشكل أساسي.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن زيدان استعاد جميع اللاعبين في تدريبات اليوم، باستثناء ماركو أسينسيو الذي يعاني من إصابة قوية ستبعده لعدة أشهر عن الملاعب، وفيرلاند ميندي المتوقع عودته خلال الجولة الدولية.

وأضاف التقرير أن زيدان سيدفع غداً بلوكا مودريتش بشكل أساسي بعد تعافيه من الإصابة بشكل كامل ومشاركته لبضعة دقائق في مباراة الديربي أمام أتلتيكو مدريد، ومن المتوقع أيضاً إقحام إيسكو في الشوط الثاني بعد غياب لشهر كامل عن الملاعب.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

سيرجيو راموس

موقع سبورت 360 – كشفت تقارير صحفية إسبانية عن نفي سيرجيو راموس قائد ريال مدريد ما تردد في وسائل الإعلام خلال الساعات الماضية حول شتمه حكم مباراة الديربي ضد أتلتيكو مدريد التي انتهت بالتعادل السلبي.

وادعت العديد من المصادر أن راموس وجه كلمات مشينة لحكم المباراة الذي لم ينتبه لها ولم يدونها في تقريره، بينما حاول دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد لفت أنظار الحكم لكي يقوم بطرد قائد الريال، لكن محاولاته باءت بالفشل.

ولن تفتح لجنة العقوبات تحقيقاً بالواقعة لأن الحكم لم يدرج أي شيء من هذا القبيل في تقريره، رغم أن هناك بعض الادعاءات تفيد بإمكانية فتح تحقيق مع راموس في حال وجد دليل قاطع يثبت أنه شتم الحكم.

وأكدت بعض التقارير الصحفية على أن راموس قال لحكم المباراة “اللعنة على العاهرة التي أنجبتك”، وهذه كلمات كان سيتلقى عليها عقوبة قاسية بالإيقاف لمدة تتراوح ما بين 4 إلى 12 مباراة لو أن الحكم وثق الواقعة.

وبحسب البرنامج الإسباني الشهير “التشيرينجييتو”، فإن راموس نفى لزملائه جميع هذه الادعاءات، وأكد أنه لم يشتم حكم المباراة وإنما قام بشتم نفسه قائلاً “اللعنة على العاهرة التي أنجبتني”.

يذكر أن المباراة انتهت بالتعادل السلبي بدون أهداف، وشهدت تحفظ كبير من الفريقين على الصعيد الهجومي، وتمكن ريال مدريد من الحفاظ على صدارته برصيده 14 نقطة.

الأكثر مشاهدة

ريال مدريد

موقع سبورت 360 – بعد 3 مباريات معقدة في الدوري الإسباني، تمكن ريال مدريد من استعادة بعض الاستقرار والهدوء بحصد 7 نقاط أمام كل من إشبيلية وأوساسونا وأتلتيكو مدريد، ليخفف من حدة الانتقادات التي تعرض لها الفريق بسبب الهزيمة القاسية من باريس سان جيرمان في الجولة الافتتاحية لبطولة دوري أبطال أوروبا.

ريال مدريد يلتقط أنفاسه أخيراً، ويستعد لخوض مباراة سهلة نسبياً امام كلوب بروج البلجيكي يوم غد الثلاثاء ضمن إطار الجولة الثانية من مرحلة المجموعات لبطولة دوري الأبطال، ومن المفترض أن يحقق الفريق الفوز بدون معاناة كبيرة.

وهناك 5 أشياء مطالب ريال مدريد بتحقيقها في مباراة كلوب روج بعيداً عن النقاط الثلاث:-

التخلي عن التحفظ الدفاعي المبالغ به

زين الدين زيدان اضطر لاعتماد استراتيجية دفاعية بعض الشيء في المباريات الثلاث الماضية، وكان قراراً موفقاً لأن مشكلة الفريق الأساسية كانت تكمن في عدم وجود مساندة حقيقة من قبل لاعبي خطي الوسط والهجوم في العملية الدفاعية.

صحيح أن زيدان لم يلعب بخطة دفاعية على الورق، ولم يبقى يدافع لمدة 90 دقيقة، بل كان االطرف الأكثر مبادرة بالهجوم، لكن في الوقت ذاته، كان هناك خوف من الاندفاع الهجومي والمجازفة بتبديل المراكز في الخط الأمامي، كل لاعب كان لديه واجبات دفاعية مثل واجباته الهجومية تماماً، وربما أكثر أيضاً.

وبما أن ريال مدريد تمكن من الخروج من الأزمة التي كان يمر بها، ونجح زيدان بإثبات أن الفريق ما زال يملك رغبة العطاء ويمكنه القتال من أجل الفوز، حان الوقت للتخلي عن الحذر ومحاولة تقديم بعض المتعة للجماهير، وإذا لم يقدم الفريق أداء هجومي وجميل أمام منافس مثل كلوب بروج فمتى سوف يفعل ذلك؟

مواصلة الحفاظ على نظافة الشباك

محاولة تقديم ريال مدريد مباراة هجومية لا يعني أن يستقبل أهداف، فيجب أن يخلق زيدان التوازن المطلوب، فلا يعقل أن يستمر الفريق بتلقي أهداف إن حاول الهجوم، وأن تنخفض نجاعته الهجومية إن أراد الدفاع.

كلوب بروج فريق لا يستهان به، لكنه بعيد عن مستوى أندية الدوري الإسباني، وبالتالي يمكن لريال مدريد الفوز عليه بأسلوب هجومي دون أن يستقبل أهدافاً، هذا الامر سيعطي الثقة للاعبين والجماهير والصحافة أن الفريق تخلص من مشاكله الدفاعية بدون إجبار إدين هازارد وجاريث بيل على مساندة الدفاع لمدة 90 دقيقة، لأنه يتطلب مجهود بدني كبير ولا يمكن القيام به في كل مباراة.

تألق إدين هازارد

هناك العديد من الأسباب وراء ظهور هازارد بهذا المستوى السيء في مبارياته الأولى مع الريال، مثل حاجته للوقت لكي يتكيف مع زملائه، بالإضافة إلى عدم جاهزيته البدنية بشكل كامل، عدا عن الضغوط الكبيرة المفروضة عليه.

لكن السبب الحقيقي يكمن في الطريقة التي يلعب بها الخصوم في الليجا، النجم البلجيكي غير معتاد على اللعب أمام فرق تدافع بهذا الشكل، وتضغط لمدة 90 دقيقة، ولا تترك أي مساحات، فالحال مختلف في الدوري الإنجليزي الذي يحصل فيه اللاعب المهاري على مساحات أكبر، ويكون فيه اللعب بشكل مباشر أكثر على المرمى.

هازارد سيقابل غداً فريق غير إسباني، ورغم أن كلوب بروج سيحاول الدفاع وإغلاق المساحات، لكنه لا يملك عقلية أندية الليجا، وبالتالي سيكون أمامه مساحة أكبر لإظهار مهاراته وتقديم لمحة لما يمكن أن يضيفه لريال مدريد في قادم المواعيد.

منح الفرصة للشباب

في الوقت الذي يعتمد فيه برشلونة على أنسو فاتي صاحب 16 عام، يواصل زين الدين زيدان التمسك بالحرس القديم والاعتماد على تشكيلة معظم لاعبيها تخطوا حاجز 27 عام، وبالتالي من الضروري رؤية فينيسيوس جونيرو ولوكا يوفيتش يلعبان بشكل أساسي، كما يجب الدفع بإيدير ميليتاو ورودريجو أيضاً حتى لو كبدلاء في الشوط الثاني.

استعادة المصابين

لوكا مودريتش شارك في مباراة أتلتيكو مدريد لبضعة دقائق، ومن المفترض الدفع به أساسياً في مباراة الغد لكي يستعيد كامل لياقته البدنية ويكون جاهزاً للاستحقاقات القادمة، كما يجب منح إيسكو ومارسيلو بعض الدقائق في الشوط الثاني في حال دخولهما في قائمة الفريق، فهذه المباراة مناسبة لكي يعود فيها المصابين لأنها غالبا لن تشهد التحامات بدنية كما يحدث في الليجا.

الأكثر مشاهدة