لماذا يعاني زيدان رغم تصدر ريال مدريد ترتيب الدوري الإسباني ؟

علي خليفة 16:55 27/09/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
زين الدين زيدان

موقع سبورت 360 – نجح الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد في قيادة فريقه إلى صدارة جدول ترتيب الدوري الإسباني بعد مرور ست جولات، حيث يمتلك 14 نقطة من أصل 18 نقطة ممكنة، بعد تعادله مرتين في البطولة، ورغم كل ما فعله في البداية إلا أن الانتقادات طالته، وبدأ البعض يفضل إقالته بعد الخسارة بثلاثية نظيفة ضد باريس سان جيرمان الفرنسي في أول جولة من مجموعات دوري أبطال أوروبا.

وعاد زين الدين زيدان لتدريب ريال مدريد في 11 مارس الماضي لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد الفترة السيئة مع المدربين الإسباني جولين لوبيتيجي والأرجنتيني سانتياجو سولاري التي تلت حقبة “زيزو” التاريخية والتي شهدت ثلاثة ألقاب دوري أبطال أوروبا في موسمين ونصف الموسم.

ومنذ توليه المهمة لعب ريال مدريد 16 مباراة تحت قيادة زيدان وفاز ثمان مرات فقط، مقابل 4 هزائم، و4 تعادلات.

ونشرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية الشهيرة تقريراً لها تحدثت من خلاله عن الأسباب التي عرضت زيدان للمعاناة بعد عودته في الحقبة الثانية رغم صعوده إلى صدارة “الليجا.

خط الوسط الضعيف

Real Madrid CF v CA Osasuna  - La Liga

ووضع زيدان نصب عينيه التعاقد مع النجمين البلجيكي إدين هازارد من تشيلسي والفرنسي بول بوجبا من مانشستر يونايتد، الأول انضم لريال مدريد مقابل 100 مليون يورو قبل عام على انتهاء عقده، بينما فشل الثاني في مغادرة مانشستر يونايتد.

وكان بول بوجبا هدف زيزو الأول بعد التخلي عن ماتيو كوفاسيتش وداني سيبايوس وماركو يورينتي ومارتن أوديجارد، ووضع ريال مدريد أهداف أخرى لتعزيز هذا المركز مثل الدنماركي كريستيان إريكسن والهولندي فان دي بيك، لكن المدرب أصر على الفرنسي، وفي النهاية لم يتم التعاقد مع أي لاعب وسط جديد، ليكون ريال مدريد النادي الاقل امتلاكاً للقوة في هذه المنقطة بين كبار الليجا.

وفي المباراة ضد باريس سان جيرمان لم يمتلك زيدان سوى الثلاثي كاسيميرو وتوني كروس وخاميس رودريجيز بسبب الإصابات، وهذا تسبب بمشاكل كثيرة للفريق قد تتكرر مع مرور جولات الموسم، بينما يتألق المغادرون على سبيل الإعارة مثل سيبايوس وأوديجارد.

تكرار الإصابات

وعانى ريال مدريد أيضاً من عدد كبير من الإصابات مع بداية الموسم، خاصة مع الوافدين الجدد مثل الفرنسي فيرلاند ميندي والبلجيكي إدين هازارد.

وعانى ميندي الثلاثاء الماضي ضد أوساسونا من الإصابة الثانية في الموسم الحالي، وهذا يجسد المشكلة تماماً كما وصلت الصحيفة الفرنسية.

ويعاني لاعبون أخرون من الإصابات مثل مارسيلو ولوكا مودريتش وإيسكو، ولا ننسى انخفاض مستوى بعض اللاعبين مثل سيرجيو راموس وتوني كروس ومودريتش.

ولم يبدأ هازارد الموسم كما المتوقع رغم صرف مبالغ كبيرة للتوقيع معه، وكذلك الحال بالنسبة للصربي لوكا يوفيتش.

ويعتبر كريم بنزيما النجم الأول والأكثر ثباتاً للمستوى في تشكيلة ريال مدريد بوصوله إلى الهدف الخامس في ست جولات من البطولة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة