زيدان

موقع سبورت 360 – كانت سمعة جولين لوبيتيجي التدريبية على شفا الانهيار، بعد فترة قصيرة ومؤلمة في ريال مدريد، لكنه يستمتع الآن بانطلاقة رائعة في تجربته الجديدة مع إشبيلية، ويمكنه أن يثأر من الفريق الملكي عندما يتقابلان مساء اليوم الأحد.

وذكرت صحيفة “ديفينسا سنترال” الإسبانية، أن زين الدين زيدان يعيش وضعاً مشابهاً لما عاشه جولين لوبيتيجي خلال الموسم الماضي، فقد بدأ المدرب الإسباني مسيرته في تدريب ريال مدريد كالطلقة، حيث حقق 3 انتصارات في الليجا قبل التوقف الدولي.

لكن بعد التوقف الدولي، تعادل المرينجي مع أتلتيك بلباو في مباراة للنسيان، ومن هنا بدأ الوضع في التوتر، حيث جاءت بعدها مباراة روما والتي قدم فيها اللاعبون مستويات طيبة مشابهة جداً للمستويات التي قدمتها كتيبة زيدان في الشوط الأول أمام ليفانتي قبل أسبوع تقريباً.

وبعد أن انتصر فريق لوبيتيجي على إسبانيول بهدف نظيف، كان عليه أن يذهب إلى مواجهة إشبيلية ومن هناك تغير كل شيء، حيث مُنيَ الفريق بخسارة فادحة (3/0)، وبعد ذلك استمر الأمر على ما هو عليه بالتعادل في ديربي مدريد 0/0 ثم الخسارة ضد سسكا موسكو بهدف نظيف، قبل السقوط أمام ألافيس (1/0).

وتعرض لوبيتيجي للإقالة مباشرةً بعد خسارته أمام برشلونة بخمسة أهداف مقابل هدف، وحتى الآن لم يتحسن حال ريال مدريد، بعد رحيل المدرب الإسباني.

وكانت عناوين الصحافة، في ذلك الوقت، مشابهة جداً لتلك التي تدور حول زيدان اليوم، “رصيد المدرب قد انتهى” و”لوبيتجي في دائرة الضوء” و”هذه النسخة من مدريد لا ترقى إلى مستوى العظماء” و”بدأت الشكوك”.

ويُقاتل زيدان لتفادي، بأي حال من الأحوال، سقوط فريقه اليوم أمام إشبيلية، حيث بات المدرب الفرنسي تحت ضغط متزايد لاستعادة التوازن، عقب الهزيمة ضد سان جيرمان، في غياب ثلاثي الهجوم الخطير لبطل فرنسا.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة