مياتوفيتش: زيدان لا يملك الإمكانيات لإنقاذ ريال مدريد

رامي جرادات 12:57 19/09/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
زين الدين زيدان

موقع سبورت 360 – فتح بريدراج مياتوفيتش نجم ريال مدريد السابق النار على المدرب الفرنسي زين الدين زيدان بعد الهزيمة القياسية التي تعرض لها الفريق من باريس سان جيرمان يوم أمس الأربعاء.

واستهل ريال مدريد مشواره في بطولة دوري أبطال أوروبا بهزيمة مذلة قوامها (3-0)، لتتواصل الشكوك بمستوى الفريق ومدى قدرته على المنافسة خلال الموسم الحالي.

ويرى مياتوفيتش أن زيدان لا يملك الإمكانيات كمدرب لكي ينقذ ريال مدريد من النفق المظلم الذي دخل به، وذلك رغم أن المدرب الفرنسي سبق له قيادة الريال للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا 3 مرات على التوالي في ولايته الاولى.

وقال مياتوفيتش في تصريحات أبرزتها صحيفة آس الإسبانية “لم أكن أتوقع مباراة كهذه، كنت أتوقع مشاهدة مباراة أخرى، كنت أتمنى أن يقدم الفريق مستوى أفضل في بطولة صنع فيها التاريخ، كان باريس سان جيرمان أفضل في كل شيء، إنه أمر يدعو للقلق بالنسبة لي، هذا الموسم يشبه الموسم الماضي”.

وتابع “منذ الدقيقة الأولى، يبدو أن ريال مدريد لم يشارك في المباراة، يجب على الريال أن يتحسن كثيراً، عليك أن تشعر بالقلق وتحاول إيجاد حلول، لا أرى زيدان المدرب القادر على إيجاد الحلول وتحسين الفريق”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

آنخيل دي ماريا نجم باريس سان جيرمان

موقع سبورت 360 – النجم الأرجنتيني آنخيل دي ماريا لاعب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي قدّم مباراة استثنائية أمام فريقه السابق ريال مدريد الإسباني، ضمن فعاليات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

واستضاف فريق باريس سان جيرمان على ملعبه “حديقة الأمراء” مساء أمس الأربعاء منافسه ريال مدريد، ضمن مباريات الجولة الأولى من المجموعة “أ”، بدور المجموعات، ونجح سان جيرمان في الفوز بثلاثية نظيفة.

وسجل دي ماريا هدفين في هذا اللقاء، وكان نجم المباراة الأول بكل تأكيد، لينضم النجم الأرجنتيني للنجوم الذين رحلوا عن الريال، وبعدها تفوقوا عليه في الملعب.

دي ماريا ليس الأول ولن يكون الأخير في تلك القائمة، لذلك سيستعرض معكم موقع “سبورت 360 عربية” في هذا التقرير، أبرز اللاعبين الذين رحلوا عن الريال، وبعدها تفوقوا عليه.

صامويل إيتو

GettyImages-88010496

بدأ الأسطورة الكاميرونية حياته في فريق ريال مدريد، ولكنه انتقل لصفوف مايوركا صيف عام 1999، ليعذب بعدها المرينجي بأهدافه المميزة.

إيتو لعب مع مايوركا خمسة مواسم، وخلال تلك الفترة نجح في هز شباك المرينجي ست مرات، وكان سبباً رئيسياً في تتويج فريقه بلقب السوبر الإسباني أمام الريال.

لعل أبرز مبارياته أمام الريال كانت في ربع نهائي كأس ملك إسبانيا موسم 2002/2003، عندما سجل هدفين في اللقاء الذي انتهى برباعية نظيفة لمايوركا.

وسجل أيضاً هدفاً في نفس الموسم بمرمى ريال مدريد في اللقاء الذي انتهى بفوز كبير لمايوركا بخمسة أهداف لهدف في الدوري الإسباني.

وخطف إيتو لقب السوبر الإسباني من ريال مدريد، بتسجيله هدف الانتصار بنتيجة 2/1.

مسيرة إيتو التهديفية لم تقف عن مايوركا فقط، بل تألق مع برشلونة أيضاً، وسجل في مرمى المرينجي أربعة أهداف.

فرناندو موريانتس

GettyImages-115266480

المهاجم الإسباني المميز كان لاعباً في ريال مدريد، وبعدها انتقل على سبيل الإعارة لفريق موناكو الفرنسي صيف عام 2003.

وكان المهاجم موريانتس سبباً في إقصاء ريال مدريد من دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث سجل هدفين في مباراتي الذهاب والإياب كانا كفيلين في تأهل موناكو لنصف النهائي.

ألفارو نيجريدو

GettyImages-156238197

الإسباني ألفارو نيجريدو انتقل لفريق ألميريا موسم 2007 / 2008 على سبيل الإعارة لمدة موسم، قادماً من ريال مدريد، وفي هذا الموسم واجه اللاعب فريقه المرينجي، وسجل أحد هدفي فوز فريقه، في اللقاء الذي انتهى بثنائية نظيفة.

آريين روبن

GettyImages-1151842746

النجم الهولندي كان لاعباً في ريال مدريد قبل رحيله صيف 2009 لفريق بايرن ميونخ الألماني.

وفي موسم 2011/ 2012، واجه البايرن منافسه ريال مدريد في نصف نهائي دوري الأبطال، وفي لقاء الإياب سجل آرين روبن هدف التعادل في مجموع المباراتين، ليحتكم الفريقان لركلات الجزاء التي ابتسمت للعملاق البافاري، وكان روبن -لاعب الريال السابق- سبباً رئيسياً في عدم تأهل المرينجي لنهائي دوري الأبطال عام 2012.

لويس إنريكي

GettyImages-672202322

انتقل لويس إنريكي لاعب ريال مدريد لفريق برشلونة في صفقة انتقال حر صيف عام 1996، ونجح اللاعب والذي أصبح بعدها مدرب في التسجيل بمرمى المرينجي.

وسجل لويس إنريكي في شباك ريال مدريد 5 أهداف جميعها في بطولة الدوري الإسباني، ولعل أبرز مبارياته أمام الريال في موسم 98/99، عندما أحرز هدفين في اللقاء الذي انتهى لصالح برشلونة بثلاثية نظيفة، وأيضاً مباراة 3/2 الذي سجل فيها هدفاً في موسم 97/98.

وكمدرب مع برشلونة، واجه ريال مدريد ست مرات، نجح في الفوز بثلاث مباريات، وتعادل في واحدة، وخسر في 2.

الأكثر مشاهدة

زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد

موقع سبورت 360 – فقد زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، هالة القداسة التي أحاطت به، بعد الإنجازات العظيمة التي حققها مع الملكي، ويرجع ذلك إلى تراجع نتائج الفريق في الدوري الإسباني، والخسارة الأخيرة أمام باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا.

وأصبح المدرب زيدان، عرضة للانتقادات بشكل كبير، في الوقت الذي تتخذ فيه نتائج الفريق الملكي، مسلكاً خطيراً، وجاءت الخسارة أمام باريس سان جيرمان بثلاثية نظيفة، لتثير التشاؤم داخل أروقة المرينجي، بعدما كانت الجماهير متفائلة بموسم مبهج.

وشنت صحيفة “ماركا” الإسبانية، هجوماً عنيفاً على زين الدين زيدان، حيث كتبت: “لا يُمكنك اللعب في أوروبا هكذا، والأسوأ من الخسارة هو أن الجميع كان يعلم بأنها شيء حتمي، الجميع أدرك أن خسارةً كهذه ستأتي، لكن الأسوأ مرة أخرى أنها جاءت في البطولة المفضلة للنادي”.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية: “الحقيقة هي أن ريال مدريد كان يسير في الدوري بشق الأنفس، قدم أداءً جيداً ضد سيلتا فيجو في بالايدوس، لكنه عانى كثيراً خاصةً بعد طرد مودريتش. التعثر الأول لم يتأخر، تعادل الفريق في البيرنابيو ضد بلد الوليد ثم تعادل مرة أخرى مع فياريال”.

وبعدها قدم ريال مدريد شوطاً جيداً تقدم فيه بثلاثة أهداف دون رد في سانتياجو بيرنابيو، ولكن هذا لم يمنعه من المعاناة في الشوط الثاني أمام ليفانتي وخرج الفريق منتصراً بشق الأنفس 3/2.

وأشارت الصحيفة نفسها، إلى أن كرة القدم ليست علماً ثابتاً ولكن الجميع يعلم أن باريس سان جيرمان بمبابي، نيمار وكافاني كان سيقسو على ريال مدريد كثيراً، خصوصاً بغياب راموس، الذي غاب أيضاً عن خسارة الفريق أمام آياكس 4/1 التي أدت إلى نهاية موسم كارثي بطريقة سيئة للغاية.

ونوهت الصحيفة المقربة من المرينجي، إلى المنعرجات الخطيرة بدأت، لكن زين زيدان لا يقود سوى سيارة متهالكة فقدت سرعتها وقوتها والثقة بها، كأن الفريق لا يزال يعيش تحت ظلال الموسم الماضي الكئيب الذي تبدو أحداثه مستمرة حتى الآن.

وسيخرج ريال مدريد لملاقاة إشبيلية في ملعب رامون سانشيز بيزخوان، على أن يستقبل أوساسونا في سانتياجو بيرنابيو، قبل أن يحل ضيفاً ثقيلاً على أتلتيكو مدريد بالواندا ميتروبوليتانو.

الأكثر مشاهدة