اوديجارد المُعار من ريال مدريد إلى ريال سوسييداد

موقع سبورت 360- في اليوم الذي تألق فيه النجم الغيني الصغير انسو فاتي مع فريق برشلونة، أظهر موهبتي نادي ريال مدريد المُعارين تاكيفوسا كوبو ومارتين أوديجارد كم هم قادرين على صناعة الفارق كذلك.

وسرق انسو فاتي الأضواء كلها بعد أداءه الرائع رفقة فريق برشلونة في المباراة التي تغلب فيها على فالنسيا بخمسة أهداف لهدفين.

سجل فاتي هدفاً وصنع آخر لزميله دي يونج وقدم اليافع صاحب الـ16 ربيعاً أداءاً رفيعاً ولكن موهبتي النادي الملكي أظهرا أيضاً أنهما لا يقلان عنه إذا أخذا الفرصة.

فالياباني كوبو والذي وقع معه ريال مدريد هذا الصيف لعب مباراة كبيرة مع فريق ريال مايوركا الذي أعير له ضد أتلتيك بلباو واحتاج فقط لـ27 دقيقة حتى صنع الفارق بحصوله على ركلة جزاء فشل زميله آبدورن براتز في تحويلها لهدف.

وفي اليوم التالي في ملعب ريال آرينا قدم النرويجي أوديجارد مباراة ممتازة لريال سوسيداد وسجل هدفاً فتح الطريق للفريق الباسكي في الفوز بهدفين نظيفين على أتلتيكو مدريد.

وكان الريال قد وقع مع أوديجارد عندما كان عمره 16 عاماً وأعاره في آخر 3 سنوات لهيرنفين وفيتيسيه الهولندي ثم إلى ريال سوسييداد.

وربما ما يقدمانه أوديجارد وكوبو سيكون شافعاً لهم لكي يكونا ضمن حسابات النادي الأبيض في المستقبل القريب.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

بيريز يرفض انتقاد راموس ويرد على اتهامه بالجهل الكروي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد

موقع سبورت 360- تعرض سيرخيو راموس نجم وقائد ريال مدريد للانتقادات من عددٍ من أعضاء الجمعية العمومية في النادي.

وعبر بعض الأعضاء عن غضبهم من اهتمام اللاعب المولود في إشبيلية بالنشر الدائم على فايسبوك وانستجرام وبملابسه التي لا تليق بالنادي الملكي..ووصفه أحدهم بأنه يرتدي زي سويدي وأن تمثيل ريال مدريد يتطلب الظهور بشكلٍ محترم.

لكن رئيس النادي كان غاضباً من هذه الانتقادات ورد على سؤال العضو قائلاً: “أد أن أذكرك بأنك تتحدث عن سيرخيو راموس..أنت تتحدث عن اللاعب صاحب الهدف الحاسم في لشبونة وهذا ليس هو الوقت المناسب لطرح مثل هذه المزاعم”.

كما رد بيريز على اتهام البعض له بأنه يفتقر للمعرفة الكروية ذات المستوى العالي، وأنه يهتم فقط بالأرقام والأمور المالية.

وقال رئيس المرينجي: “لقد وصلت للنادي ونحن في المركز الثالث عشر أوروبياً..وفزنا معًا بـ13 لقب أوروبي في تلك الفترة”.

وعلى الرغم من النجاح الواضح لريال مدريد على المستوى الأوروبي في السنوات الأخيرة، لكنه عاش 13 شهراً صعبة للغاية لم يحقق بها أي لقب محلي أو أوروبي وتراجعت نتائج الفريق بصورة ملحوظة.

ويأمل بيريز مع انضمام إيدين هازارد وبعض التدعيمات الجديدة مثل ميندي وميليتاو أن يتحسن أداء الفريق بقيادة المدرب زين الدين زيدان.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

طريق المجد لنادي ريال مدريد يمر غالباً عبر الأندية الفرنسية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360- يذهب ريال مدريد إلى العاصمة الفرنسية باريس يوم الأربعاء لمواجهة باريس سان جيرمان بطل الدوري الفرنسي الذي يتسلح بنجوم من طراز رفيع وخصوصاً في خط الهجوم وذلك ضمن الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا 2019/2020.

وعندما ندرك أهمية هذه المواجهة بالنسبة لمستقبل الفريقين في مجموعة تضم معهما جالاتا سراي التركي الذي دعم صفوفه هو الآخر بلاعبين أصحاب خبرة على رأسهم راداميل فالكاو فنحن نتحدث عن مواجهة ذات قيمة كبيرة.

وتحتوي مواجهات الريال مدريد ضد الفرق الفرنسية على مفارقة فريدة تُشير إلى أن طريق الريال نحو لقب دوري الأبطال يمر عبره كثيراً فريق فرنسي.

كانت أول مواجهة ضد فريق فرنسا في دوري الأبطال بتاريخ 13 يونيو 1956 حين فاز الريال في نهائي النسخة الأولى على ريمس الفرنسي بنتيجة 4 أهداف إلى ثلاثة سجلها دي ستيفانو وماركيوتوس “هدف” و هيكتور رييال “هدفين”.

وفي السنة التي عقبتها تغلب في طريقه للكأس الثانية على نيس الفرنسي في ربع النهائي ذهاباً وإياباً 3-0 و 3-2.

وفي بطولة عام 1959 فاز ريال مدريد في النهائي على ريمس مجدداً بهدفي ماتييوس ودي ستيفانو في مدينة شتوتجارت الألمانية.

ريال مدريد ضد ريمس وبطولة أوروبا عام 1959

ريال مدريد ضد ريمس وبطولة أوروبا عام 1959

وتكرر السيناريو بمواجهة نيس مرة أخرى في ربع نهائي بطولة 1960والفوز 4/0 بعد الخسارة ذهاباً 2/3.

وكانت المرة الأولى التي فاز بها الريال ببطولة أوروبا بعد غياب وبدون مواجهة أي فريق فرنسي هي بطولة موسم 1965/1966.

وطال غياب المواجهات بين الريال وبين الأندية الفرنسية لسنوات طويلة للغاية غاب فيها النادي الملكي عن التتويج بالبطولة الأهم قارياً ولكن مع تغيير اسم ونظام البطولة إلى شكلها الحالي “بطولة دوري أبطال أوروبا” أصبحت فرص المواجهات بينهما أكبر.

وكانت البداية بمواجهة مارسيليا في دور المجموعات من دوري الأبطال موسم 2003/2004 ففاز الريال في ملعب السنتياجو برنابيو بأربعة أهداف لهدفين سجل منها الظاهرة رونالدو هدفين..روبيرتو كارلوس هدف وفيجو هدف، وفي مباراة ملعب الفيلودروم فاز الريال مجدداً بهدفين سجلهما بيكهام ورونالدو بينما سجل هدف الفريق الفرنسي الوحيد حينها أحمد حسام ميدو.

ثم واجه المرينجي فريق فرنسي آخر في ربع النهائي وهو موناكو وحينها تكسرت القاعدة فأقصى موناكو الريال بعد الخسارة ذهاباً في مدريد 2/4 والفوز في مباراة الإياب بثلاثة أهداف لهدف.

ريال مدريد ضد موناكو عام 2004

ريال مدريد ضد موناكو عام 2004

وفي دور المجموعات لموسم 2005/2006 تجرع الريال خسارة أخرى وهذه المرة أمام ليون بثلاثية نظيفة لكاريو و ويلتورد وجونينيو وتعادل في الإياب في مدريد بهدفٍ سجله جوتي وهدفٍ سجله جون كاريو لبطل الدوري الفرنسي حينها.

وكرر ليون هذا الفوز في الموسم التالي بفوزه في دور المجموعات أيضاً على الريال بهدفين وتعادله 2/2 على ملعب السنتياجو برنابيو..وحينها تأخر الريال بهدفين قبل أن يُعادل النتيجة بهدفين لديارا و رود فان نيستلروي.

ريال مدريد والاحتفال بالفوز على مارسيليا خارج أرضه في 2009 مع بنزيمة وكريستيانو رونالدو

ريال مدريد والاحتفال بالفوز على مارسيليا خارج أرضه في 2009 مع بنزيمة وكريستيانو رونالدو

وعادت المواجهات الفرنسية المدريدية في 2010 حينها تغلب الريال ذهاباً وإياباً في دور المجموعات على مارسيليا بالفوز في البرنابيو بثلاثية من كاكا وكريستيانو رونالدو “هدفين”، وفاز إياباً بهدفين كذلك من كريستيانو رونالدو وهدف من راؤول ألبيول.

لكنه بعد ذلك تلقى ضربة قاصمة في دور الـ16 بعد أن أقصاه فريق ليون بالفوز في فرنسا بهدفٍ لماكون والتعادل في برنابيو بهدفٍ متأخر لميرالم بيانيتش بعد التقدم بهدفٍ مُبكر لرونالدو.

لكن نتائج الريال أمام الفرق الفرنسية انتعشت مجدداً في العام 2011 بالفوز على أوكسير الفرنسي في ملعبه بهدف لدي ماريا والفوز برباعية في مدريد سجل منها كريم بنزيما ثلاثية “هاتريك” وهدف وحيد لرونالدو.

الانتقام من أولمبيك ليوني

كريستيانو رونالدو ضد ليون

كريستيانو رونالدو ضد ليون

وفي دور الـ16  من بطولة عام 2011 انتقم ريال مدريد من ليون حيث تعادل معه في ليون بهدفٍ لهدف.. وفاز عليه في الإياب بثلاثية سهلة سجلها مارسيلو، بنزيمة ودي ماريا ولكن الريال لم يتوج بالبطولة في هذه السنة بل توج بها غريمه برشلونة بعد أن تغلب عليه في نصف النهائي.

وتكرر التفوق في 2012 بفوز الريال على ليون 4/0 في مدريد والفوز في فرنسا بهدفين لكريستيانو رونالدو وعندها خرج الريال من نصف النهائي أمام بايرن ميونيخ.

العودة لصناعة المجد بطريقة كبيرة أمام باريس..!

وفي 2015/2016 واجه الريال لأول مرة فريق باريس سان جيرمان الفرنسي في تلك البطولة فتعادل معه في دور المجموعات على ملعب حديقة الأمراء بنتيجة سلبية وفي مباراة الإياب تفوق عليه بهدفٍ لناتشو.

وللمفارقة عاد الريال حينها ومرة أخرى للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا بعد التغلب على اتلتيكو مدريد في نهائي ماراثوني وكان هذا هو اللقب الحادي عشر للريال على صعيد دوري الأبطال..وربما أكثر من نصف ألقابه أو ثلاثة أرباعها جاءت عبر طريق واجهوا فيه فريقاً فرنسياً.

وفي بطولة عام 2018 واجه الريال باريس سان جيرمان مرة أخرى وهذه المرة في ربع النهائي .

تفوق مستمر لريال مدريد على باريس في السنوات الأخيرة

تفوق مستمر لريال مدريد على باريس في السنوات الأخيرة

فتغلب عليه على ملعب سنتياجو برنابيو بثلاثة أهادف لهدف..سجل منها كريستيانو هدفين ومارسيلو هدف بينما سجل هدف باريس الوحيد أدريان رابيو، وفي مباراة الإياب في 6 مارس فاز على باريس على ملعبه بهدفين سجلهما رونالدو وكاسيميرو بينما سجل هدف باريس الوحيد الأوروجوياني إدينسون كافاني.

ووصل الريال في هذا العام إلى النهائي في العاصمة الأوكرانية كييف وتوج بلقبه الثالث عشر على حساب ليفربول.

مع باريس..الريال يتفوق في السنوات الأخيرة

انتهت أربعة من المواجهات الثمانية الأخيرة بين فريقي الريال وباريس بفوز ريال مدريد..ومنها آخر 3 مباريات تحديداً بينما فاز باريس سان جيرمان في مباراتين وانتهت مباراتين بالتعادل..سجل مدريد 11 هدف في هذه المواجهات الثمانية الأخيرة أكثر بهدفين من خصمهم الفرنسي.

كانت أول مواجهة أوروبية بينهما في عام 1993 في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي وحينها فاز الريال ذهاباً 3/1 وخسر إياباً 1/4.

ثم جمعت بينهما مواجهة جديدة في ربع نهائي بطولة أبطال الكؤوس في عام 1994، وتفوق باريس مجدداً بالفوز في البرنابيو بهدف والتعادل في مدريد إيجابياً.

وذلك قبل أن تبدأ المواجهات بينهما على صعيد دوري الأبطال وهي دائماً -كما استعرضنا- كانت تنتهي في صالح ريال مدريد.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة