سبورت 360 – يوافق اليوم الثامن من شهر سبتمبر، ذكرى تقديم المدافع الإسباني سيرجيو راموس لاعباً في صفوف ريال مدريد بعد انتقاله إلى النادي الملكي قادماً من صفوف إشبيلية في نفس هذا اليوم صيف عام 2005.

سيرجيو راموس البالغ من العمر الآن 33 عاماً انتقل إلى صفوف ريال مدريد قادماً من إشبيلية الإسبانية في صفقة تاريخية وقتها كلفت خزائن النادي الملكي مبلغاً قيمته 27 مليون يورو جعلته وقتها المدافع الإسباني الأغلى في تاريخ كرة القدم.

14 سنة بالتمام والكمال قضاها راموس داخل ريال مدريد، منذ أن كان لديه 19 عاماً حتى وصوله إلى هذه المرحلة وهو القائد الحالي للنادي الملكي بعد رحيل إيكير كاسياس عن صفوف الفريق.

القائد الملكي حقق كل شيء مع ريال مدريد 20 بطولة رسمية في 14 عام له بقميص الميرنجي، لعب 422 مباراة وسجل 59 هدف في مختلف البطولات وهو رقم تاريخي بالنسبة لمدافع.

راموس حقق 20 لقباً لريال مدريد، أهمها بكل تأكيد الرباعية التاريخية والفوز بلقب دوري أبطال أوروبا 4 مرات، وتسجيله لهدف تاريخي في نهائي 2014 في اللحظات الأخيرة ضد أتلتيكو مدريد ساعد على تتويج النادي الملكي بالعاشرة الأوروبية.

رقم أربعة هو مميز لسيرجيو راموس بشكل كبير، رقم قميصه، وعدد بطولات دوري الأبطال، الدوري الإسباني، كأس العالم للأندية التي حققها في مسيرته مع ريال مدريد منذ عام 2005 وإلى الآن.

سيرجيو راموس توج أيضاً بلقب كأس السوبر الأوروبي 3 مرات مع ريال مدريد، بالإضافة إلى بطولة كأس ملك إسبانيا مرتين والسوبر الإسباني 3 مرات.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

سبورت 360 – بدأ ريال مدريد الموسم الجديد تحت قيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان بالكثير من التخبطات بعد الفوز في أول مباراة ضد سيلتا فيجو وبعدها التعادل مبارتين أمام بلد الوليد وفياريال.

صحيفة “ماركا” أصدرت تقريراً عن الفريق وعن البرازيلي كاسيميرو والتي وصفته بالقطعة والعنصر الأساسي والمهم في صفوف ريال مدريد تحت قيادة زين الدين زيدان وفي منتخب البرازيل مع الناخب الوطني تيتي.

كاسيميرو هو اللاعب الذي دائماً ما احتاج له زيدان وجده، البرازيلي يعطي دائماً التوازن في وسط الملعب، وأوقات كثيرة يصنع الفارق أمام المنافسين، وسط ملعب ريال مدريد بدون كاسيميرو ضعيف حتى مع وجود كروس ومودريتش.

في ظهوره الأخير مع منتخب البرازيل ضد كولومبيا في المباراة الودية، نجح كاسيميرو بتسجيل هدف رائع وهو الثاني له هذا الموسم بعد هدفه في شباك روما الإيطالي ودياً أيضاً قبل بداية الموسم.

البرازيلي كاسيميرو أيضاً نجح في أوقات كثيرة بصنع الفارق أمام الكثير من المنافسين على الرغم من مركزه المتأخر الدفاعي في وسط الملعب، مثل هدفه في شباك يوفنتوس في نهائي دوري أبطال أوروبا 2017، هدفه ضد نابولي في نفس النسخة وهدفه أمام إشبيلية في الدوري الإسباني الموسم الماضي.

ومنذ أن تم تصعيد كاسيميرو إلى الفريق الأول مع عدم احتساب الموسم الذي لعب خلاله معاراً إلى صفوف بورتو، ظهر كاسيميرو في 197 مباراة مع ريال مدريد وسجل 18 هدفاً متفوقاً على زملائه في وسط الملعب لوكا مودريتش بهدف وتوني كروس بأربعة أهدف على الرغم من أن البرازيل لعب موسم أقل من الألماني والكرواتي.

لعب كاسيميرو عدد مباريات أقل من مودريتش وكروس ولديه أرقام مؤثرة أفضل منهما، البرازيلي يقترب من الظهور في 200 مباراة مع ريال مدريد بينما لعب كروس 236 و مودريتش 305 مباراة، مما يدل أن أرقام البرازيلي أفضل.

الأكثر مشاهدة

مدرب البرازيل يريد منح شارة القيادة لكاسيميرو

رامي جرادات 16:04 08/09/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كاسيميرو

ذكرت صحيفة ماركا الإسبانية أن كاسيميرو نجم ريال مدريد يقترب يوم بعد الآخر من الحصول على شارة قيادة منتخب البرازيل نظراً لشخصيته القيادية وثبات مستواه.

ومنذ وصول تيتي لتدريب منتخب البرازيل قبل 3 أعوام، وهو يواجه معضلة كبيرة في اختيار قائد الفريق، في البداية منح الشارة لنيمار لكن الأمور لم تجري كما كان يأمل، ثم داور في شارة القيادة خلال فترة كأس العالم بين 4 لاعبين، قبل أن يعيدها لمهاجم باريس سان جيرمان مجددا، ونتج عن ذلك بعض المشاكل، وأخيراً تم منحها لداني ألفيس.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أنه منذ أن حصل داني ألفيس على شارة القيادة والأمور أصبحت مستقرة، واتضح ذلك في بطولة كوبا أميركا التي توج بلقبها منتخب السيليساو.

لكن بعد رحيل ألفيس عن أوروبا، وبلوغه 36 عام، أصبح اعتزاله اللعب دولياً مجرد مسألة وقت ليس أكثر، وهناك اعتقاد سائد في غرفة خلع الملابس أن كاسيميرو هو من سيحمل الشارة خلفاً لظهير برشلونة السابق.

وأضاف التقرير أن المدرب تيتي يرى في كاسيميرو اللاعب الأنسب لحمل شارة القيادة في المستقبل القريب، فهو يملك شخصية قوية، ودوره في الملعب مهم للغاية، عدا عن امتلاكه خبرة كبيرة حصل عليها في سنواته الأخيرة مع ريال مدريد.

وخاض كاسيميرو 42 مباراة دولية رفقة منتخب راقصي السامبا منذ عام 2011 وحتى الآن، وتمكن من تسجيل هدفين فقط، لكنه أصبح قطعة أساسية في تشكيلة المدرب تيتي لا يمكن الاستغناء عنها.

الأكثر مشاهدة