بالملكي .. سوق انتقالات مخيب لريال مدريد لعدة أسباب

رامي جرادات 18:35 03/09/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
زين الدين زيدان وفلورنتينو بيريز

في بداية سوق الانتقالات، كان الحديث عن تخصيص ريال مدريد 500 مليون يورو للقيام بثورة حقيقة بعد الموسم الكارثي الذي افتقد خلاله الفريق لكريستيانو رونالدو بشكل واضح، وكان متوقعاً أيضاً ان نشهد الكثير من التغييرات ورحيل بعض اللاعبين المهمين، لكن كل هذا لم يحدث في نهاية المطاف.

ريال مدريد لم يقف مكتوف الأيدي في الميركاتو، حيث انتدب 6 لاعبين وهم إدين هازارد، إدير ميليتاو، فيرلاند ميندي، لوكا يوفيتش، رودريجو وكوبو الذي تم إعارته لمايوركا، وأنفق النادي 307 مليون يورو، دون أن ننسي ألفونس أريولا الذي جاء بديلاً لكيلور نافاس لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة.

ورغم ذلك، لا يبدو أن الفريق تحسن في المباريات الأولى، والجماهير غير راضية عن السوق بشكل عام، فهناك أسماء عديدة كانت تنتظرها بشغف ولم تأتي، مما يجعل سوق الريال محبطة نوعاً ما بالنسبة لما كان متوقعاً وما تم الترويج له من قبل وسائل الإعلام في بداية الصيف.

هناك أسباب عديدة تجعلنا نقول أن قرارات ريال مدريد في الميركاتو الصيفي لم تكن صحيحة، وهي على النحو التالي:-

أين الثورة؟

لو نظرت إلى تشكيلة ريال مدريد التي اعتمدها زين الدين زيدان في أول 3 مباريات، لن تجد أي تغيير عن المواسم الماضية، هي نفس الأسماء، واللاعب الوحيد الذي سيدخل فيها لاحقاً هو إدين هازارد الذي يعاني من إصابة.

فيرلاند ميندي شارك في المباراة الاخيرة وقدم مردود جيد نوعا ما، لكنه سيحتاج للوقت كي يزيح مارسيلو من المركز الأساسي في ظل اقتناع زيدان بالنجم البرازيلي، أما لوكا يوفيتش فحظوظه أن يأخذ مكان بنزيما ضعيفة للغاية، وفرصه متمثلة أن يلعب بجواره فقط او يحصل على بعض المشاركات عندما يريد زيزو إراحة مواطنه.

أما بالنسبة لرودريجو، فتم تسجيله مع الفريق الثاني، وهذا يوضح أن الدقائق التي سيحصل عليها محدودة للغاية، في حين أن إيدير ميليتاو سيبقى حبيساً لدكة البدلاء منتظراً إصابة رافاييل فاران أو سيرجيو راموس، وبالتالي لا يوجد أي تغيير حقيقي على تشكيلة الريال.

ريال مدريد بهذه التشكيلة وبوجود كريستيانو رونالدو عانى كثيراً في موسم زيدان الثالث، ولو افترضنا أن هازارد سيكون معوض مباشر للدون رغم أن مهمته شبه مستحيلة، فكيف سنتغاضى عن انخفاض مستوى توني كروس، لوكا مودريتش، سيرجيو راموس  ومارسيلو؟

فشل في المفاوضات

زيدان كان مصمماً على ضم بول بوجبا دوناً عن غيره، ريال مدريد كان بإمكانه انتداب كريستيان إريكسن أو فان دي بيك او حتى برونو فيرنانديز بكل سهولة، لكن رغبة زيزو جلعت النادي لا يتفاوض من أجلهم بشكل حقيقي.

إدارة ريال مدريد فشلت في مفاوضاتها مع مانشستر يونايتد من أجل الحصول على خدمات بوجبا، كما فشلت أيضاً في صفقة نيمار، وهذا مؤشر خطر يوضح ان النادي لم يعد بإمكانه حسم صفقات صعبة كما كان في الماضي، فهو لم يبرم أي صفقة معقدة هذا الصيف، فجميع اللاعبين تم انتدابهم بأسعار باهظة مقارنة بسعرهم الحقيقي، بما في ذلك إدين هازارد الذي تبقى سنة واحدة في عقده مع تشلسي.

عدم التخلص من أعباء الفريق

ريال مدريد كان يريد التخلص من جاريث بيل وخاميس رودريجز وماريانو دياز، أكثر ثلاثة لاعبين لم يكن مرغوباً بهم من قبل زيدان، والغريب في الأمر انه فشل في إيجاد عرض مناسبهم لهم جميعاً.

لا نقول هنا أن بقاء جاريث بيل وخاميس وماريانو سيكون سيئاً، لكن الفكرة تتلخص في عدم تحقيق مطالب المدرب، ريال مدريد لم تصله عروض مناسبة، واضطر زيدان للقبول بالأمر الواقع، لاسيما وأن بيريز لم يحرك ساكناً لجلب بدلاء على مستوى أفضل.

عدم جلب بطل وقائد

لا يمكننا إنكار أن أحد أسرار قوة ريال مدريد في السنوات الماضية كانت متمثلة بشخصية كريستيانو رونالدو وقدرته الغير معقولة على حسم المباريات، والجميع شاهد ماذا حدث بعد رحيله حتى وإن كان هناك أسباب أخرى لانخفاض مستوى الفريق.

ريال مدريد كان بحاجة للاعب البطل، النجم الاول، الصفقة التي يعلن فيها عودته للمنافسة بشكل حقيقي، لكن النادي لم يبرم هذه الصفقة واكتفى بالتعاقد مع هازارد الذي نعرف جميعاً أنه ليس اللاعب الذي يمكنه حمل فريق على اكتافه، وتجاربه مع تشيلسي تؤكد على ذلك.

خط وسط ضعيف وبدون خيارات

لو افترضنا أن توني كروس ولوكا مودريتش استعادا مستواهما في الفترة القادمة رغم أن ذلك ليس مضموناً من الأساس، فماذا سيفعل زيدان عندما يكون مضطراً للمداورة في خط الوسط، لن يجد سوى فالفيردي يجلس على الدكة منتظراً الفرصة، وفي الحقيقة اللاعب لم يظهر أي قدرات حتى الآن تجعلنا نقول أنه يستحق اللعب في ريال مدريد.

تم التخلي عن ماركوس يورنتي وداني سيبايوس، ورغم حاجة الفريق لمتوسط ميدان بارع حتى بوجودهما، إلا أن بيريز وزيدان فضلا إكمال الموسم بأربعة لاعبين فقط في خط الوسط، ومن الواضح أن نوايا المدرب الفرنسي تتلخص في الاعتماد على إيسكو في محور خط الوسط بدلاً من صانع ألعاب، ليصبحوا 5 لاعبين بدلاً من 4.

ثلاثة لاعبين مستواهم منخفض هم إيسكو ولوكا مودريتش وتوني كروس، ولاعب صاعد لم يظهر أي بوادر إيجابية، ولاعب آخر يمتاز بافتكاك الكرة فقط، هذا ملخص خط وسط الريال.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة