إبراهيم دياز

موقع سبورت 360 ـ أشارت صحيفة “آس” الإسبانية أن هناك قلق في ريال مدريد بسبب الإصابات العديدة التي تعرض لها الفريق في بداية الموسم الجاري.

لم يكن صيفًا هادئًا لمدريد. لا في الملعب، ولا في سوق الانتقالات، ولا في عيادة الفريق. انتكاسة إبراهيم ، التي أعلن عنها النادي رسميًا أمس ترفع الإصابات إلى 8. الغريب أن إبراهيم هو الذي كان قد افتتح القائمة. في الرابع عشر من يوليو ، وفي الأسبوع الأول من بداية الموسم ، كان من المعروف أنه عانى من إصابة في الغضلة ذات الرأسين بالساق اليسرى. بعد خمسة أيام فقط من انضمامه إلى التدريبات الجماعية تعرض لانتكاسة جديدة أبعدته لمدة ثلاثة أو أربعة أسابيع.

إلى جانب إصابتي إبراهيم كان هناك 6 لاعبين آخرين تعرضوا للإصابة، أولها أسينسيو في 24 يوليو، مع تمزق في الرباط الصليبي في لقاء آرسنال الودي أنهى موسمه. في 25 يوليو ، لحق به ميندي بإصابة في الفخذ الأيمن ولم يلعب سوى 90 دقيقة فقط في فترة ما قبل الموسم ولا يزال لم ينضم إلى التدريبات مع بقية زملائه في الفريق.

بعد ذلك طال الحظ السيئ يوفيتش، وكورتوا ، وماريانو، ثم رودريغو، وهازارد.

في المجموع هناك ثمانية إصابات لسبعة لاعبين ، 125 يوم دون لعب. خمسة منها (كل من إبراهيم وميندي ورودريغو وهازارد) كانت عضلية، في حين يمكن تصنيف الباقي (أسينسيو ، يوفيتش وكورتوا) كإصابات في العظم.

وحسب نفس المصدر يمكن توجيه الاتهام إلى الفرنسي غريغوري دوبونت مدرب اللياقة البدنية الجديد الذي خلف بينتوس وسيتم التدقيق في عمله من قبل النادي بشكل أكبر في الفترة القادمة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة