getty images

موقع سبورت 360 – واصل الشاب تاكيفوسا كوبو لاعب ريال مدريد الإسباني الجديد تألقه اللافت للأنظار مع منتخب بلاده اليابان في مباراة الساموراي أمام الإكوادور فجر اليوم الثلاثاء.

وواجه منتخب اليابان منافسه منتخب الإكوادور فجر اليوم، ضمن فعاليات الجولة الأخيرة من المجموعة الثالثة بدور المجموعات ببطولة كوبا أمريكا، وانتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدفٍ لمثله، وهي نتيجة لا تخدم الفريقان، ليخرجا من دور المجموعات، وتتأهل باراجواي كأفضل ثالث.

وكان الشاب الياباني تاكيفوسا كوبو صاحب 18 عامًا فقط قد انتقل لصفوف ريال مدريد هذا الصيف، قادمًا من فريق طوكيو.

الشاب الملقب بـ “ميسي اليابان” قدّم مستويات رائعة للغاية مع منتخب بلاده اليابان في بطولة كوبا أمريكا، خاصةً في لقاء الإكوادور، حيث صنع العديد من الفرص لزملائه، ولكنهم أضاعوا تلك الفرص بسذاجة، وكان من الممكن أن يكون السبب الرئيسي في تأهل اليابان لربع النهائي.

واختار موقع “سوفا سكور” الخاص بإحصائيات اللاعبين الشاب الياباني تاكيفوسا كوبو ليكون أفضل لاعب في الجولة الأخيرة من المجموعة الثالثة، حيث شارك كأساسي أمام الإكوادور، ولمس الكرة 65 مرة، وسدد على المرمى ثلاث كرات، وقام بأربع مراوغات صحيحة من أصل 6، وخلق فرصتين للتسجيل، وحصل على تقييم 8 من 10.

صفقة تاكيفوسا كوبو ستكون ممتازة للغاية بالنسبة لفريق ريال مدريد، حيث أن الشاب سيلعب مع فريق الكاستيا الموسم المقبل، وقد يتم تصعيده في نهاية الموسم على أن يتواجد في الفريق الأول ابتداءً من موسم 2020/2021، نظرًا لإمكانياته الرائعة التي يتمتع بها، فهو سريع ويجيد التمرير ويلعب تحت ضغط بشكل مميز بالرغم من قصر قامته.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة