ذكرت صحيفة سبورت الإسبانية أن ريال مدريد لا ينوي الدخول في مفاوضات مع باريس سان جيرمان للتعاقد مع المهاجم البرازيلي نيمار خلال سوق الانتقالات الصيفية الحالية.

وارتبط نيمار بالرحيل عن النادي الباريسي خلال الأسابيع الماضية، فمن جهة لا يشعر اللاعب بالسعادة في باريس، ومن جهة أخرى لم تعد إدارة النادي متمسكة به، وهذا يتضح من تصريحات ناصر الخليفي التي فتح فيها الباب لرحيل أي لاعب.

ورغم أن ريال مدريد يملك أكبر فرصة للتعاقد مع نيمار منذ عدة سنوات، إلا أنه لن يقدم على ذلك، فهو ليس ضمن خطط فلورنتينو بيريز وزين الدين زيدان في الميركاتو الصيفي.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن ريال مدريد أنفق الكثير من الأموال حتى الآن، فقد تعاقد مع 5 لاعبين مقابل 303 مليون يورو، وبالتالي فإن إدارة النادي لا تريد المجازفة مالياً بالتوقيع مع نيمار.

وأضاف التقرير أن النادي الملكي مطالب الآن ببيع بعض اللاعبين في صفوف الفريق قبل إبرام أية صفقات جديدة، فما زال زيدان يخطط لإبرام صفقة أو اثنتين لتدعيم خط الوسط.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

سيطرة كاملة على سوق الانتقالات حتى قبل أن يبدأ، هكذا يفعل ريال مدريد، 5 صفقات من العيار الثقيل وبأسعار ليست قليلة، النادي الملكي يريد العودة للسيطرة على أوروبا من جديد بعد موسمه كارثي عاشه عشاقه.

يمكننا أن نطلق عليه لقب مشروع جديد، أو بناء فريق جديد، كلاهما يؤدي إلى طريق، أولاً يجب أن نعترف أن جيل ريال مدريد الحالي اقترب من الانتهاء ويجب دعمه وتجديد دمائه.

الأمر يبدو طبيعاً، مع سوء النتائج تزداد الشائعات هذا ما تعودنا عليه في كرة القدم، خصوصاً لو كان الأمر يخص أحد أكبر الأندية في العالم ريال مدريد الإسباني.

نعم ريال مدريد قبل هازارد لم يقم بأى صفقة سوبر، الفتى الذهبي اختفى من قائمة ريال مدريد منذ التعاقد مع الكولمبي خاميس رودريجيز بعد تألقه في كأس العالم 2014، حتى وصل النجم البلجيكي وعادت معه الآمال والأحلام.

إدين هازار 100 مليون، لوكا يوفيتش 60 مليون، إيدير ميليتاو 50 مليون، رودريجو جوز 54 مليون وفيرلاند ميندي 48، 5 صفقات كلفوا خزائن النادي الملكي مبلغ قيمته 312 مليون يورو وهو رقم كبير بكل تأكيد.

مهمة ريال مدريد الآن

المهمة هى التحول من النجاح في صرف الأموال وشراء اللاعبين إلى البيع والتخلص من اللاعبين بدون الحاجة إليهم بأسعار جيدة من أجل تفادي العقوبات المالية وقانون اللعب المالي النظيف من قبل الاتحاد الدولي والأوروبي.

البداية .. ماركوس يورينتي

أعلن ريال مدريد رسمياً رحيل لاعب خط الوسط الإسباني ماركوس يورينتي إلى صفوف الجار والغريم أتلتيكو مدريد في صفقة انتقال دائم كلفت خزائن الروخي بلانكوس مبلغ حوالي 40 مليون يورو.

صفقة بيع ماركوس يورينتي دعمت خزائن ريال مدريد بمبلغ 40 مليون يورو وهو رقم جيد جداً نظر لتاريخ اللاعب ودوره في الفريق لذلك يعتبر الجانب المادي من مميزات الصفقة.

إيسكو

صدمة كبيرة ولكنها حقيقة يبدو أن رحلة إيسكو مع ريال مدريد اقتربت من الانتهاء، موسم سيء راح ضحيته، المشكلة هى أنه لا يوجد عروض للاعب حتى الآن.

خاميس رودريجيز

صانع الألعاب الكوليمبي الذي رفض بايرن ميونخ تفعيل شرط شراءه بعد عامين من استعارته من صفوف ريال مدريد، الآن يعود ولكن بلا أى مستقبل داخل النادي الملكي.

ريال مدريد يريد التخلي عن اللاعب مقابل 40 مليون يورو، خاميس رودريجيز هدف رئيسي لنابولي ولكن الأخير غير قادر على دفع المبلغ المطلوب.

راؤول دي توماس

اللاعب الإسباني الذي لا يملك أى دور في ريال مدريد يتفاوض مع بنفيكا. النادي الملكي يريد 25 مليون يورو ولكن هناك مشاكل مادية من ناحية الفريق البرتغالي.

ماتيو كوفاسيتش

أزمة كبير بسبب العقوبة التي فرضت على تشيلسي ومنعه من إبرام الصفقات لمدة فترتين انتقالات، كوفاسيتش كان قد أعير للبلوز في بداية الموسم ولكن مستقبله الآن مجهول.

الأكثر مشاهدة

مميازت وعيوب صفقة بيع يورنتي .. هل يندم ريال مدريد على رحيله؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلن ريال مدريد رسمياً رحيل لاعب خط الوسط الإسباني ماركوس يورينتي إلى صفوف الجار والغريم أتلتيكو مدريد في صفقة انتقال دائم كلفت خزائن الروخي بلانكوس مبلغ حوالي 40 مليون يورو.

صحيفة “ماركا” الإسبانية طرحت سؤالاً في تقرير خاص لها بعد الإعلان الرسمي عن تعاقد أتلتيكو مدريد مع ماركوس يورينتي “هل يندم ريال مدريد على ترك ماركوس يورنتي يرحل؟”.

كاتب المقال السيد ميجيل أنخيل جارسيا لم يستغرب من قرار السماح برحيل ماركوس يورينتي يرحل حتى لو في إتجاه الجار والغريم أتلتيكو مدريد، بل كان الأمر متوقعاً بعد عودة زيدان لتولي مهام تدريب الفريق مجدداً.

الأمر ليس استغراباً من الحدث من تساؤل هل يندم ريال مدريد وزيدان على هذا القرار، أم تثبت صحة وجهة نظر المدرب الفرنسي بأن كاركوس بورينتي غير قادر على الدفاع عن ألوان النادي الملكي.

يورينتي كان مجهولاً في فترة زيدان الذهبية قبل رحيله الصيف الماضي، زيدان لم يعتدم عليه كثيراً على الرغم من فلسفته بالمداورة بين بطولتى الدوري ودوري أبطال أوروبا.

حتى في بدايات لوبيتيجي وفترة المدرب الإسباني القصيرة مع ريال مدريد، لم يحصل يورينتي على الفرصة معه حتى رحل مدرب إشبيلية الجديد عن تدريب الملكي في أكتوبر من العام الماضي بعد شهور قليلة من توليه القيادة.

يورينتي ازدهر مع سولاري وخصوصاً عندما تعرض البرازيلي كاسيميرو للإصابة، أبدع وقاد وسط ريال مدريد في مناسبات كثيرة وأبرز موهبته للجميع، لذلك كان من الطبيعي أن يتم بيعه لأن زيدان لن يعتمد عليه وهو سيرفض البقاء على الدكة.

ريال مدريد أخطأ في عملية بيع يورينتي بداية في تفاصيل الصفقة لا يوجد بند إعادة شراء في المستقبل، هذا خطأ كبير والذي جعله أكبر هو بيع اللاعب لمنافس مباشر وجار وغريم دائم.

مميزات الصفقة – الجانب الاقتصادي

ريال مدريد يقوم بسوق انتقالات ممتاز إلى الآن صرف الكثير من الأموال ونجح بشراء لاعبين من العيار الثقيل أمثال إدين هازارد (150 مليون يورو)، لوكا يوفيتش (60 مليون يورو)، ميليتاو (50 مليون يورو) ورودريجو جوز (50 مليون يورو).

الطبيعي هو أن يأتي الدور الآن على بيع اللاعبين من أجل تعويض الصرف الذي قام به الفريق مؤخراً وتجنب عقوبات اللعب المالي النظيف من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

صفقة بيع ماركوس يورينتي دعمت خزائن ريال مدريد بمبلغ 40 مليون يورو وهو رقم جيد جداً نظر لتاريخ اللاعب ودوره في الفريق لذلك يعتبر الجانب المادي من مميزات الصفقة.

الأكثر مشاهدة