5 أمور ستحدث في حال انتقل بوجبا إلى ريال مدريد

رامي جرادات 02:01 17/06/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

بدأت تخرج الأمور عن سيطرة مانشستر يونايتد فيما يخص مستقبل النجم الفرنسي بول بوجبا الذي صرح بشكل علني برغبته في خوض تجربة جديدة، ليزيد من التكهنات حول انتقاله إلى ريال مدريد خلال الميركاتو الصيفي القادم.

بوجبا كان واضحاً منذ عدة أشهر، يريد اللعب في ريال مدريد وتحت قيادة زين الدين زيدان تحديداً، وبالطبع المدرب الفرنسي يرغب بالتوقيع معه، وهذا اتضح من تصريحات الثناء التي أدلى بها، لكن لا يبدو أن موقف إدارة الملكي ليس متوافقاً بشكل كامل مع رؤية زيزو.

الصحف تؤكد أن ريال مدريد ما زال لم يتحرك بشكل جدي للتعاقد مع بوجبا، أو بمعنى آخر، لم يقدم أي عرض رسمي لمانشستر يونايتد حتى الآن، لكن من الوارد جداً أن يحدث ذلك في الفترة القادمة، وهذا ما يدفعنا للتساؤل، ماذا لو انتقال بوجبا إلى الريال بالفعل ؟ في الحقيقة هناك 5 أمور سوف تحدث بنسبة كبيرة جداً:-

لن يكون هناك مبابي ولا نيمار

مانشستر يونايتد ليس مضطراً لبيع بوجبا، صحيح أن اللاعب يريد الرحيل، لكن هناك عقد بينهما، وبالتالي فإن نادي الشياطين الحمر هو المتحكم الأول في الصفقة وليس النجم الفرنسي ولا حتى ريال مدريد، مما يعني أن مطالبه المالية ستكون مرتفعة للغاية.

الصحف الإنجليزية تؤكد بشكل مستمر أن مانشستر يونايتد لن يتخلى عن اللاعب بأقل من 180 مليون يورو، أما الصحف الإسبانية، فتدعي أن ريال مدريد مستعد لدفع 150 مليون يورو، وفي كلتا الحالتين، فإن بوجبا سيصبح أغلى لاعب ف تاريخ النادي، وسيصل مجموع الإنفاق في الميركاتو الحالي 453 إلى 483 مليون.

بالطبع لن يتمكن ريال مدريد من عقد صفقة كبيرة في خط الهجوم إن تعاقد مع بوجبا، ورغم أن رئيس سان جيرمان فتح الباب اليوم للتفاوض من أجل أي لاعب، لكن فلورنتينو بيريز سيغض النظر عن ضم مبابي أو نيمار، لأن كلاهما لن يكلف أقل من 250 مليون يورو، ومبلغ كهذا لا يمكن دفعه بعد أن صرف النادي نصف مليار.

رحيل لوكا مودريتش

وصول بوجبا سيعيد فتح ملف رحيل لوكا مودريتش مجدداً هذا الصيف، لأن بوجبا سيأتي ليلعب أساسياً، حتى من المستبعد أن يدخل نظام المداورة، وبالتالي فإن النجم الكرواتي قد يفكر بالرحيل عن ريال مدريد بإرادته بدلاً من أن يجبر على ذلك مستقبلاً، أو أن يبقى حبيساً لدكة البدلاء وتصبح خياراته محدودة في الصيف التالي.

هذا الأمر لا ينطبق على التعاقد مع كريستيان إريكسن أو أدريان رابيو أو فان دي بيك، فهذا الثلاثي ليس بنجومية بوجبا، ولا يعني وصول أي منهم أنه سيأخذ مكان لوكا مودريتش أو أي لاعب آخر في خط الوسط، ويمكن بسهولة أن يطبق زيدان المداورة في خط الوسط وإرضاء الجميع.

التخلي عن فكرة لاعب الارتكاز

أول مؤتمر صحفي عقده زيدان كمدرب لريال مدريد قبل 3 أعوام ونصف، صرح حينها أنه لا يحبذ فكرة لاعب الارتكاز التقليدي الذي وظيفته قطع الكرات فقط، وبالفعل، تجاهل كاسيميرو في أولى المباريات رغم أن البرازيلي كان عنصراً مهماً مع رافا بينيتيز، لكن زيزو وجد نفسه مضطراً لتغيير معتقداته بعد بضعة أسابيع فقط، وقرر الدفع بالنجم البرازيلي خلف لوكا مودريتش وتوني كروس، وكان هذا القرار نقطة تحول بالنسبة له.

زيزو بالطبع رضخ للنتائج والواقعية على حساب قناعاته الكروية، لكن وصول بوجبا، قد يجعل أفكاره السابقة تطفو على السطح مجدداً، لأن النجم الفرنسي يملك مرونة تكتيكية عالية في خط الوسط، ويمكن تشكيل ثلاثي خالي من لاعب ارتكاز تقليدي دون الإخلاء بالتوازن، أي أنه يمكن التضحية بكاسيميرو في الكثير من المباريات.

فوضى منتظرة

جميع الاستفتاءات التي قامت بها الصحف الإسبانية تظهر أن جماهير ريال مدريد لا ترغب بقدوم بوجبا، وبما أن اللاعب مثير للجدل داخل وخارج الملعب، سيكون معرض لصافرات الاستهجان بشكل مستمر إن لم يقدم الفريق أداء مميز.

بالإضافة لذلك، قد يخلق راتب بوجبا المرتفع والذي على الأغلب سيكون الأعلى في الناد مشاكل في غرفة خلع الملابس، وهذا قد يدفع بعض اللاعبين للتمرد على الإدارة من أجل تجديد عقودهم والحصول على زيادة في الرواتب، مما سيخلق توتراً في ريال مدريد، خصوصاً إن كانت النتائج ليست كالمتوقع.

تدهور مانشستر يونايتد بشكل أكبر

صحيح أن بوجبا لم يقدم أداء ممتاز مع مانشستر يونايتد، لكن كان لديه العديد من اللحظات الرائعة، وبالنظر إلى مستوى زملائه الكارثي، ربما يكون من أفضل 3 لاعبين في الفريق خلال السنوات الثلاث الماضية.

بوجبا هو نجم مانشستر يونايتد الأول، واللاعب الوحيد الذي يملك حلول فردية وفنية في خط الوسط، وبما أن هناك ندرة باللاعبين المميزين في هذا المركز بالعالم، سيكون رحيله ضربة قوية للمدرب أولي جنار سولشاير.

المشكلة ليست بالأموال بالنسبة للشياطين الحمر، فما سيجنيه من بيع بوجبا والمبلغ المحدد للتعاقدات يسمح له بالتعاقد مع أي لاعب بالعالم، لكن المعضلة الحقيقة هي بإقناع هذا النجم بالانتقال إلى ملعب أولد ترافورد، فالنادي لا يملك مشروعاً واضحاً، والفريق عانى كثيراً في السنوات الأخيرة، عدا عن أنه لن يشارك ببطولة دوري أبطال أوروبا، وبالتالي فإن تعويض بوجبا أو حتى ضم نجم كبير بمستواه في مركز آخر سيكون أمراً صعباً للغاية.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة