فجرت وسائل الإعلام الإسبانية مفاجأة من العيار الثقيل عندما أكدت أن مستقبل الجناح والمهاجم البرازيلي فينيسيوس جونيور مع ريال مدريد تحت قيادة زيدان غير واضح حتى الآن.

وذكرت صحيفة “آس” الإسبانية أن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لنادي ريال مدريد يفكر جدياً بإعارة البرازيلي فينيسيوس جونيور خارج الفريق خلال الموسم القادم.

وأفادت الصحيفة الإسبانية التي تصدر من العاصمة مدريد أن هناك خلاف واضح بين زيدان وإدارة ريال مدريد حول دور البرازيلي فينيسيوس البالغ من العمر 18 عاماً فقط داخل الفريق.

وتابعت الصحيفة الإسبانية تقريرها، أن زيدان متحفظ على دور فينيسيوس داخل الفريق بينما يرى فلورونتينيو بيريز رئيس نادي ريال مدريد عكس ذلك ويستبعد فكرة التخلي عن المهاجم البرازيلي تماماً.

وأكملت “آس” تقريرها، أن رأى زين الدين زيدان وصل بالفعل إلى فينيسيوس جونيور ووكيل أعماله، الأمر الذي جعلهما في حالة قلق واضحة بشأن مستقبل البرازيلي مع ريال مدريد.

وربطت الصحيفة الإسبانية اسم فينيسيوس جونيور بالانتقال إلى بلد الوليد، النادي الإسباني الذي يرأسه الأسطورة البرازيلية رونالدو (الظاهرة).

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

سبورت 360 – كشفت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية نقلاً عن قناة “سكاي سبورت”، عن دخول لوكاس فاسكيز لاعب نادي ريال مدريد، دائرة اهتمامات نادي إنتر ميلان الإيطالي، استعداداً لضمه في سوق الانتقالات الصيفية الجارية.

ووفقاً للقناة الشهيرة والموثوقة اليوم الأحد، فإن نادي إنتر ميلان الإيطالي بقيادة المدرب المخضرم أنطونيو كونتي، يدرس خيار التعاقد مع لوكاس فاسكيز نجم نادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد والذي يبلغ من العمر 27 عاماً هذا الصيف.

وأشارت إلى أن أنطونيو كونتي المدرب الجديد لنادي إنتر ميلان، أبدى اهتمامه الشديد باللاعب المتألق لوكاس فاسكيز نجم النادي الملكي ريال مدريد، ويرى أنه المثالي لدعم مشروعه الجديد مع الفريق الإيطالي.

وقالت أن إذا فشلت المفاوضات مع نادي ريال مدريد الإسباني، سيتجه نادي إنتر ميلان الإيطالي للتعاقد مع الشاب النمساوي فالنتينو لازارو لاعب نادي هيرتا برلين الألماني.

جدير بالذكر أن لوكاس فاسكيز يعد من أهم اللاعبين بالنسبة للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لنادي ريال مدريد منذ ولايته الأولى، والتخلي عن خدماته لن يكون بهذه البساطة.

الأكثر مشاهدة

Getty

موقع سبورت 360 – تسبب كيليان مبابي، لاعب باريس سان جيرمان، في ضجة كبيرة خلال حفل توزيع جوائز كرة القدم الفرنسية، الشهر الماضي، عندما أعلن أنه بحاجة إلى مزيد من المسؤولية في النادي الفرنسي.

وفرض كيليان مبابي نفسه نجماً فوق العادة لفريقه على مدار الموسم المنتهي من الدوري الفرنسي، لكنه شعوره بالغيرة قد يدفعه للرحيل عن باريس سان جيرمان باتجاه ريال مدريد.

ظل نيمار:

وذكرت صحيفة “ABC” الإسبانية، أن مبابي نضج بشكل مبكر جداً وأصبح نجماً كبيراً منذ موسمين، لذلك فإنه سئم من أن يكون دوره ثانوياً في باريس سان جيرمان بالرغم من أنه لاعب حاسم.

ويعتقد مبابي بأنه لا يُحترم مادياً وحتى كروياً في باريس سان جيرمان، حيث يرى أنه الأهم في الفريق ولكنه لا يُعامل على هذا النحو، وهو ما دفعه للضغط على إدارة النادي من أجل الرحيل إلى ريال مدريد.

وأوضحت الصحيفة: “قيادة نيمار للفريق أدت لحدوث خلافات في غرفة خلع الملابس، ومبابي يعلم بأن قيادة البرازيلي ليست في صالحه ولا في صالح غرفة الملابس، إذ يرى بأنه يستحق تقديراً مضاعفاً عوض العيش تحت ظل أغلى لاعب في العالم”.

بداية الضغط:

وأضافت الصحيفة في نفس السياق، أن والد كيليان مبابي يرى بأن نيمار أُصيب في الأوقات الحاسمة وأنهى موسمه بفشل دولي، أما الشاب الفرنسي فقد كسب القيادة رغم أنه لا يزال صغيراً في العمر.

وتابعت: “والد مبابي يقول إنه لا يريد أن يكون ابنه رقم واحد في القائمة لكن ما يطلبه هو أن تكون هناك مساواة بين ابنه وبين نيمار، وإذا لم ترضخ إدارة باريس سان جيرمان لمطالبهما فإنه سيضغطان للرحيل”.

وقرر مبابي أن يكمل مسيرته في فريق من المستويات العليا وبفرص أكبر في الفوز بدوري الأبطال والكرة الذهبية والحذاء الذهبي الذي خسره هذا العام من خلال عدم السماح له بتسديد ركلات الجزاء في باريس سان جيرمان.

ولن يتحرك ريال مدريد نحو مبابي إلا إذا وافق باريس سان جيرمان على إبرام هذه الصفقة، لأن النادي الإسباني يعلم أن هذه العملية لا يمكن أن تتم إلا عن طريق حوار مباشر مع رئيس الفريق الفرنسي.

الأكثر مشاهدة