توني كروس

لم يكن متوقعاً أن يعلن ريال مدريد تمديد عقد توني كروس بهذه السرعة، النادي الملكي فاجأ الجميع بهذه الصفقة بعد يوم واحد فقط من انتهاء موسم الفريق الأول والذي قدم خلاله زملاء كروس مستوى سيء للغاية جعلهم بعيدين تماماً عن المنافسة على الألقاب.

التمديد يمكن اعتباره مفاجئاً في ظل عدم تسريب أية أنباء عنه لوسائل الإعلام خلال الأيام الماضية، وسائل الإعلام لم تستبعد رحيل كروس عن صفوف ريال مدريد خلال الصيف المقبل وهو ما زاد من صدى مفاجأة تمديد العقد.

صفقة تمديد عقد كروس يمكن أن تقدم لنا العديد من الدروس والاستنتاجات التي سنحاول استخلاص أهمها.

1- ريال مدريد يعمل بتكتم شديد خلال سوق الانتقالات لتجنب مفاجآت المنافسين. النادي سبق له أن أعلن التعاقد مع البرازيلي ميليتاو من بورتو البرتغالي قبل شهرين من الآن بشكل مفاجئ وغير متوقع أيضاً، والآن يعلن تمديد عقد كروس بشكل مفاجئ، وهو ما يعني بأن النادي يحاول التكتم على معظم الصفقات التي يبرمها.

تزايد قدرات الأندية المنافسة على جذب النجوم جعل ريال مدريد يميل إلى العمل في صمت على عكس ما كان يحصل في الماضي، فمحاولة إنجاز الصفقات سريعاً بدون لفت انتباه أمر مستحب في الوقت الحالي.

2- ريال مدريد لم يفقد الأمل بركائزه الرئيسية بعد. توني كروس أحد اللاعبين الذين انخفض مستواهم بوضوح في الموسم المنصرم، ورغم ذلك النادي قرر تمديد عقده، وهذا يعني استمراره ضمن صفوف الفريق في الموسم المقبل بنسبة كبيرة جداً، وبالتالي يمكن اعتبار ذلك رسالة للجماهير ووسائل الإعلام، بل للاعبي الفريق أيضاً، بأن الموسم السيء لا يعني بأن النادي فقد الثقة بجميع لاعبيه، حتى وإن قدم البعض منهم مستوى غير مقنع.

هذه الرسالة ربما تفرح بعض الجماهير، لكنها ستغضب الجزء الأكبر منهم، فهم يرغبون بإجراء ثورة على صعيد الفريق والتخلي عن معظم لاعبيه الأساسيين.

3- التعاقد مع بول بوجبا معقد جداً، أو ربما نشاهده في مركز جديد. استمرار توني كروس في صفوف ريال مدريد يعني بأن بول بوجبا لن يجد مكاناً في محور وسط الملعب بسبب تشابه طريقة لعب كلا النجمين في هذا المركز، وهو ما يؤكد بأن التعاقد مع الفرنسي معقد جداً، وربما يفكر الريال بالتعاقد مع لاعب خط وسط بقدرات هجومية مثل إريكسن ليؤدي دور صانع الألعاب خلف المهاجمين.

لكن هناك احتمالية لفكرة أخرى، زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد ربما يفكر في تحرير بول بوجبا نسبياً من واجبات البناء في وسط الملعب لمنحه حرية أكبر في الحسم بالثلث الأخير من ملعب الخصم بحال التعاقد معه، أي أن يكون بوجبا هو صانع ألعاب الريال في حال انتقل إلى صفوفه.

4- عدم المشاركة في بعض المباريات مع زيدان مؤخراً لا يعني بالضرورة أن اللاعب خارج حسابات المدرب، بل ربما يعني بأن المدرب يثق به ويريد التعرف على قدرات لاعبين آخرين.

كروس لم يتواجد في التشكيلة الأساسية 5 مرات في 11 مباراة خاضها ريال مدريد مع زيدان، ورغم ذلك كان أول لاعب يتم تمديد عقده بعد نهاية الموسم، أي أن المدرب كان يستبعده لأنه يثق بقدراته ويريد أن يقف على مستوى لاعبين آخرين قبل قدوم سوق الانتقالات الصيفية.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة