الكشف عن مصير مورينيو بعد عودة زيدان لريال مدريد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – كشفت تقارير صحفية بريطانية اليوم الإثنين أن عودة زين الدين زيدان مجدداً إلى تدريب ريال مدريد قد تدفع جوزيه مورينيو لتولي مسؤولية باريس سان جيرمان الفرنسي .

وقالت صحيفة “الصن” البريطانية إن النادي الباريسي قرر الاستغناء عن المدرب توماس توخيل بعد الإقصاء من دوري أبطال أوروبا على يد مانشستر يونايتد ، والتعاقد مع مورينيو في نهاية الموسم.

وأعلن ريال مدريد اليوم في بيان رسمي عبر موقعه على شبكة الانترنت عن إنهاء عقد سانتياجو سولاري ، وعودة الفرنسي زين الدين الدين الذي غادر منصبه في وقت سابق من الصيف الماضي.

وقبل تأكيد إقالة سولاري ، فقد كان مورينيو من أبرز المرشحين لقيادة نادي ريال مدريد ، ولكن نجاح المفاوضات مع زين الدين زيدان ترك الطريق مفتوحاً أمام باريس سان جيرمان للاتفاق مع مورينيو.

ومن المثير للاهتمام أن زين الدين زيدان نفسه كان على وشك الاتفاق في الأيام الأخيرة على تدريب عدد من الأندية مثل باريس سان جيرمان ويوفنتوس ، لكنه فضل العودة إلى المكان الذي تألق فيه.

واستعاد ريال مدريد مدربه السابق زين الدين زيدان بعد الاتفاق على الشروط ومن بينها السيطرة على التعاقدات والأمور الفنية ، وهي من الأسباب الرئيسية التي جعلته يغادر في الصيف الماضي.

الأكثر مشاهدة

ريال مدريد يعرض على سولاري الاستمرار رغم إقالته

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – عرض نادي ريال مدريد الإسباني منصباً على المدرب سانتياجو سولاري ، على الرغم من إعلان رحيله عن تدريب الفريق الأول حسبما ذكرت تقارير صحقية مساء اليوم.

وأعلن ريال مدريد اليوم في بيان رسمي عبر موقعه على شبكة الانترنت عن إنهاء عقد سانتياجو سولاري ، رغم أن عقد المدرب مع النادي الملكي يمتد حتى نهاية حزيران / يونيو من عام 2021.

واستعاد فريق العاصمة الإسبانية مدربه السابق زين الدين زيدان بعد الاتفاق على الشروط ومن بينها السيطرة على التعاقدات والأمور الفنية ، وهي من الأسباب التي جعلته يغادر في الصيف الماضي.

وذكرت صحيفة “آس” أن ريال مدريد عرض على المدرب الأرجنتيني أن يظل مرتبطاً بالنادي من خلال الحصول على منصب لم يتم الكشف عنه ، وذلك كنوع من الشكر على العمل الذي قام به مؤخراً.

وعلى الرغم من عدم تحديد نوع العلاقة الجديدة بين الطرفين ، إلا أن الصحيفة تؤكد بأنه سيستعيد دوره كمدرب لفريق ريال مدريد كاستيا الذي تولى مسؤوليته مانولو دياز عندما أصبح سولاري مديراً فنياً للفريق الأول.

الأكثر مشاهدة

زيدان يعود .. ما تغير في ريال مدريد خلال 9 أشهر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

عودة زيدان إلى ريال مدريد، هذه العبارة لها وزن كبير، عبارة غريبة لكنها بالتأكيد طوق النجاه لجماهير النادي الملكي، زيزو يعود وتعود معه أحلام الملايين من عشاق الميرنجي.

المدرب الفرنسي الذي جعل معجزة الفوز باللقب الأغلى والأكبر أوروبياً دوري أبطال أوروبا أمراً عادياً وسهلاً، عاد مرة أخرى للمكان الذي حول فيه المعجزات إلى وقائع.

عامين ونصف من الإنجازات والمعجزات، تولى المهمة خلفاً للإسباني رافا بينيتيز في ظروف صعبة، ولكنه في عامها حقق اللقب الأصعب دوري أبطال أوروبا ومن هنا بدأ كل شيء.

عامين ونصف يساوون عند زيدان ثلاثة بطولات دوري أبطال أوروبا، 3 ألقاب متتالية، لا يوجد أحد في التاريخ حقق ما حققه الفرنسي مع ريال مدريد.

زيدان قدم استقالته مع نهاية الموس الماضي بعد عامين ونصف من الإنجازات موضحاً أنه ينتظر تحد جديد، 9 أشهر فقط من الفراق، ليعود زيدان وأمامه أحد أكبر التحديات في فريق ريال مدريد.

9 أشهر رقم زمني بسيط وصغير في عالم كرة القدم ولكن هناك الكثير من الأحداث الغريبة، المثيرة والصادمة التي حدثت في ناد ريال مدريد منذ رحيل زيدان وحتى وقتنا هذا.

رحيل كريستيانو رونالدو..

الشريك الأكبر في إنجازات زيدان مع ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو، هداف النادي الملكي في كل موسم، رحل إلى يوفنتوس الإيطالي بعد حوالي شهر ونصف من ترك زيدان منصبه كمدرب في ريال مدريد.

رونالدو رحل بدون خطة محكمة من إدارة ريال مدريد لتعويضه، ترك فراغاً كبيراً وبرأيي رحيله كان أحد أسباب فشل لوبيتيجي ومن بعده سولاري، صانع الفارق في الميرنجي طوال السنين الماضية رحل بدون معوض حقيقي.

إدارة ريال مدريد فشلت فشل كبير بتعويض رحيل كريستيانو رونالدو، التعاقدات في الصيف كانت ضعيفة للغاية، فينسيوس الصغير وبعدها ماريانو الذي ارتدى القميص رقم 7 وهو لا يعلم قيمته في تاريخ الميرنجي.

أعتقد أن الأمر هذا سيتغير مع عودة زيدان، ريال مدريد سيبحث بكل تأكيد عن اسم كبير في السوق قادر على تعويض رونالدو، الأسماء المطروحة الآن هازارد أو مبابي.

انتهاء الهيمنة أوروبياً..

البطل 4 مرات في أخر 5 سنوات لم يعد بطلا، ريال مدريد بعد سيطرة كاملة على الكرة الأوروبية وبطولة دوري أبطال أوروبا أخر 5 سنوات منها 3 مرات متتالية، خرج على يد آياكس الهولندي من ثمن النهائي بعد الهزيمة المهينة برباعية مقابل هدف على ملعب سانتياجو بيرنابيو.

زيدان ترك ريال مدريد وآخر مباراة له هو مدير فني كانت نهائي دوري أبطال أوروبا، نهائي كييف الذي فاز به أمام ليفربول الإنجليزي بثلاثية ليتوج الملكي بالبطولة الثالثة عشر في تاريخه والثالثة على التوالي تحت قيادة زيدان.

حتى مباراة السوبر الأوروبي في بداية الموسم، خسرها ريال مدريد أمام الجار أتلتيكو، زيدان رحل وحلت معه شخصية أوروبية غير عادية.

اليوم زيزو يعود والريال بطل مهزوم ومنهار، وبالتأكيد هو عائد اليوم من أجل هذا، من أجل عودة ريال مدريد بطلاً للقارة العجوز مرة أخرى.

لوبيتيجي وسولاري..

زيدان سوف يعود لخلافة 2 مدربين وليس مدرب واحد فقط، فكرين وليس فكر واحد، لوبيتيجي وبعده سولاري ولكن كانت النتيجة واحدة انهيار موسم ونتائج ريال مدريد.

الحقيقة شخصياً أرى تجربة سولاري أفضل كثيراً من لوبيتجي، سولاري أعاد بعض الأشياء التي افتقدها ريال مدريد مع لوبيتيجي، الروح في الكثير من المباريات، بعض الفنيات، أيضاً ظهور لاعبي بشكل لائق تحت قيادته ولكن هذا لم يدوم طويلاً.

زيدان عليه تطبيق أفكاره من جديد بعد بصمات لوبيتيجي وسولاري الغير ناجحة، عليه أن يستعيد شخصية ريال مدريد التي بناها وهدمها الآخرون من بعده.

أزمات في غرفة خلع الملابس..

عدم الاستقرار في غرفة خلع ملابس ريال مدريد طوال الموسم، والأخبار المثيرة التي تخرج منها كان لغزاً كبيراً وبالتأكيد كان من عوامل سقوط وانهيار موسم ريال مدريد.

الأخبار الأخيرة من مصادر موثوقة تتحدث عن مشادة كبيرة بين إثنين من قادة ريال مدريد وهم سيرجيو راموس ومارسيلو بعد خروج الفريق من دوري أبطال أوروبا يوم الأربع الماضي، شيء بالتأكيد لن يسمح به زيدان مرة أخرى حتى لو كان على حساب استمرار بعض اللاعبين في الفريق.

وجوه غائبة عن التشكيلة الأساسية تنتظر زيدان ..

زيدان سيعود وهناك من اللاعبين اعتمد عليهم كثيراً في حقبته أصبحوا مهمشين الآن ولم يجدوا فرصهم مع لوبيتيجي أو سولاري.

أهمهم إيسكو و نافاس، الأول الفنان الذي كان ينتظر رحيله بسبب تجاهل سولاري له ولا أحد يعلم السبب حتى الآن، أما الثاني بعد سنين من الإبداع وحراسة عرين الملكي واحراز البطولات في النهاية فضل ريال مدريد عليه كورتوا، الأخير الذي يقدم أداءاً ضعيفاً للغاية منذ وصوله من تشيلسي.

أشياء كثيرة تغيرت في فترة زمنية بسيطة، ريال مدريد تحول من بطل حقيقي تحت قيادة زيدان، إلى فريق مستسلم بلا روح، بدونه هذا هو التحدي كبير أمام زيزو.

الأكثر مشاهدة