مارسيلو أم ريجيلون؟ السؤال الأكبر في مدريد قبل الكلاسيكو

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 ـ سلطت صحيفة “ماركا” الإسبانية الضوء على ما وصفته بالسؤال الأكبر في مدريد قبل الكلاسيكو، مارسيلو أم ريجيلون؟.

من الغريب أن نرى ريال مدريد بدون مارسيلو بعد عقد من الزمن. على الأقل هذا ما يراه مشجعي الفريق، وبعض المنافسين الذين يواجهون ريال مدريد. لعب البرازيلي دورًا ثانويًا في الليجا هذا الموسم بدخوله بديلاً في 4 مباريات متتالية. في حين ثبت الشاب ريجيلون أقدامه كخيار أول لسولاري، حيث يعتبره أكثر توزاناً من مارسيلو، فيما تبقى بطولة كأس ملك إسبانيا المتنفس الوحيد للبرازيلي لاستعادة أهميته في خطط المدرب الأرجنتيني.

ريجيلون (21 عاماً) قدم مستويات مميزة، واستغل كل دقيقة حصل عليها، على الرغم من أنه لا يزال في حاجة لتأكيد قدراته في المباريات الكبيرة. سولاري يريد إعادة مارسيلو إلى أفضل حالاته، ومن الممكن أن يعتمد وضع مارسيلو على تحسنه في الشق الدفاعي، ومحاولة الموازنه بين جموحه الهجومي وأدواره الدفاعية.

تميز ريجيلون في الأسابيع الأخيرة، يجعل الأمور معقدة بالنسبة لمارسيلو، أدّى وجود المدافع الشاب إلى توازن أكثر في الدفاع على عكس ما كان عليه الفريق مع مارسيلو، والذي كان دائمًا مستهدف من مدربي المنافسين. البرازيلي نظرياً من المفترض أن يشارك لأن المباراة في كأس الملك، ولكن صعوبة الخصم ومكانته تجعل مشاركته محل شك.

ريجيلون يعطي ضمانات أكبر لسولاري، دفاعياً، وهجومياً أدائه يشوبه الحذر. الإسباني الشاب شارك في 13 مباراة وانتصر الفريق في 10 منها، وخرج في سبعة مباريات بشباكٍ نظيفة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة