Getty

موقع سبورت 360 – دفع العقم الهجومي الذي يُعاني منه نادي ريال مدريد منذ بداية الموسم الجاري، مدربه سانتياجو سولاري للبحث عن حلول مناسبة ومُسكّن جديد للصداع المُزمن، في ظل تذبذب المستوى العام للفريق وغياب النتائج الإيجابية في العديد من المباريات.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن الأهداف من خط الوسط هي الحل الحقيقي لمعضلة العقم الهجومي التي يُعاني منها ريال مدريد خلال الموسم الجاري، وهو ما بدا جلياً في نهائي مونديال الأندية الذي فاز فيه المرينجي بأربعة أهداف مقابل هدف على العين الإماراتي.

وأوضحت الصحيفة المذكورة، أن ماركوس لورينتي ولوكا مودريتش نجحا في تسجيل الأهداف خلال مشاركتهم الأخيرة في مونديال الأندية، وهذا يمكن أن يكون حلاً مفيداً وناجعاً لغياب الثنائي الهجومي كريم بنزيما وجاريث بيل عن التهديف في بعض المباريات المعقدة.

وتضيف الصحيفة في هذا الصدد: “إذا أراد ريال مدريد القيام بشيء ما في بقية الموسم، فإن المساهمات من خط الوسط ستكون مفيدة جداً ومؤثرة جداً، خاصة في ظل عدم الاستقرار الذي يعانيه الفريق منذ الصيف المنصرم على مستوى النتائج والمستوى العام”.

جدير بالذكر أن ريال مدريد تُوج بلقب كأس العالم للأندية للمرة الثالثة على التوالي، ليكون بذلك أول فريق يلامس هذا الإنجاز، ناهيك عن تتويجه بنفس البطولة لأربع مرات في آخر خمس سنوات.

يُمكنك أيضاً مشاهدة: 5 أسباب تدفع إيسكو إلى الرحيل عن ريال مدريد

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة