هو الاكتشاف والبصمة الأكبر للمدرب الأرجنتيني الشاب سانيتاجو سولاري حتى الآن في ريال مدريد، لاعب الارتكاز الشاب الذي يبلغ من العمر 23 عاماً يقدم أداءاً كبيراً مع النادي الملكي خلال الفترة الأخيرة.

ماركوس يورنتي الذي جعل بوجوده خط وسط ريال مدريد لا يفتقد كثيراً لخدمات البرازيلي كاسيميرو، الإسباني ظهر انسجامه الكبير مع توني كروس ولوكا مودريتش على الرغم من ابتعاده عن المشاركة.

الحقيقة لا أعلم ما إذا كانت إصابة البرازيلي كاسيميرو الطويلة هى التي أتاحت الفرصة لماركوس يورنتي للمشاركة أم هى نظرة ثاقبة من المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري.

ولكن مسيرة ماركوس يورنتي مع ريال مدريد لم تشهد هذا النوع كثرة المشاركات والدور الكبير الأساسي مع الفريق إلا تحت قيادة المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري.

ماركوس يورنتي الذي بدأت مسريته الحقيقية مع الفريق الأول لنادي ريال مدريد في عام 2015 وبعدها بموسم تمت إعارته لنادي ديبورتيفو ألافيش لعب 19 مباراة فقط بقميص النادي الملكي في مختلف البطولات ولكن الفترة الأخيرة هى الأكبر بالنسبة له.

المدرب الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني السابق لنادي ريال مديد على الرغم من اعتماده الكبير على اللاعبين الشباب إلا وانه همش ماركوس يورنتي بشكل كبير، وكذا فعل أيضاً المدرب الإسباني جولين لوبيتيجي المقال بداية هذا الموسم.

يورنتي شارك بالعديد من المباريات الهامة خلال الفترة الأخيرة عقب إصابة كاسيميرو، أبرزها أمس أمام كاشيما الياباني بنصف نهائي كأس العالم للأندية، الذي أظهرت الروح الكبيرة للفتى الإسباني بقميص ريال مدريد.

وأيضاً أمام رايو فاييكانو في المباراة الأخيرة لريال مدريد في الدوري الإسباني قبل السفر مباشرة إلى أبو ظبى، قدم يورنتي مستوى رائع، حيث وصلت نسبة تمريراته الصحيحة في الشوط الأول للعلامة الكاملة بنسبة 100%.

عائلة يورنتي أكدت لصحيفة ماركا منذ أيام أن ما يحدث لابنها هو حلم كبير بالنسبة له حيث كشفت أن ماركوس مشجعاً كبيرًا لنادي ريال مدريد منذ الصغر.

شاهد أيضاً أرقام ماركوس يورنتي الكبيرة ضد فالنسيا في الدوري الإسباني..

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة