“ما فعله زيدان أمر غير طبيعي، يستحق الإشادة على إنجازاته” هذا ما قاله بيب جوارديولا فيلسوف وعراب كرة القدم الهجومية في السنوات الأخيرة، وقائد ثورة الغريم برشلونة منذ عام 2009، هذا ما قاله بحق زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الإسباني بعد أن أعلن استقالته من منصبه في يونيو 2018، وحينما يتحدث عنك بيب بهذه الطريقة فهذا يعني أنك وصلت لإنجاز لم يصله الآخرون.

والسؤال الذي يتداوله عشاق كرة القدم طوال الأشهر الماضية، كيف استطاع المدرب الفرنسي قيادة الفريق الملكي نحو الفوز بلقب دوري ابطال أوروبا 3 مرات على التوالي؟ زيدان شخصية تجسد معنى الكاريزما و الرهبة، لذلك نغوص معًا في التفاصيل التي جعلته اسم يحتذى به في عالم التدريب.

2

عمل زين الدين زيدان على خلق بيئة هادئة تساهم في تنمية الانسجام و روح المجموعة بين لاعبي ريال مدريد. نستطيع القول بأن زيزو تعلم الكثير من انشيلوتي بهذا المجال. مكانة زيدان التاريخية كلاعب اسطوري جعلت الأمور أسهل بعض الشيء. كل أحد في النادي يعلم من هو و ما هو تاريخه.

هذا الأمر انعكس ايجابيًا على الفريق اثناء المباريات, خاصة التي يكون خاسر فيها الفريق. أكثر من مرة شاهدنا عودة الريال من بعيد في آخر 10 دقائق من عمر المباراة. هذه الأمور لا تصبح بالصدفة اذا تكررت، النجوم أرادوا اثبات الذات لذاك الرجل الجالس على الدكة, و ليس أي رجل..

3

بعد رحيل بينيتيز، اشتكى الفريق من المخزون البدني نتيجة تحضير سيء قبل بداية الموسم. لهذا السبب عيّن زيزو انتونيو بنتوس من نادي ليون الفرنسي ليشرف على تحسين لياقة اللاعبين. الجدير بالذكر ان بنتوس كان المعد البدني لزيدان ايام يوفنتوس! في نفس موسم تعيين بنتوس، فاز الريال بالثنائية.

4

طبعًا لم يكن بنتوس السبب الوحيد بفوز الريال بالدوري. البعض أطلق على الدوري السنة الماضية اسم “دوري الدكة” بسبب لعب زيدان بلاعبي الاحتياط في آخر فترات الموسم لإراحة الأساسيين لمهمة دوري ابطال اوروبا. موراتا, خاميس, اسينسيو, فاسكيز, ناتشو, كوفا….هؤلاء دكة!

5

“لماذا نطلي البينتلي بالذهب و نحن خسرنا المحرك؟” سؤال اشتهر به زيزو حين باع الريال ماكيليلي لشراء بيكهام. سؤال يساعدنا على فهم عقلية زيدان و كيف ينظر الى كرة القدم. يريد الفرنسي أن يبقى الفريق متوازناً، شرس هجوميًا و قوي دفاعيًا. لهذا السبب قرر اشراك كاسيميرو خلف مودريتش و كروس.

6

كما نرى بالفيديو، تمركز البرازيلي امام الدفاع يسمح لمارسيلو و كارفاخال بالتقدم الى الأمام و التحول الى أجنحة على الخط. هذا التحرك اصبح ركيزة الفريق الملكي بسبب امتلاكه لأفضل اظهرة في العالم حاليًا. أظهرة ذات مهارات توازي افضل المهاجمين.

مارسيلو و كارفاخال على التماس, كاسيميرو بين قلوب الدفاع, مودريتش و كروس يتحكمان بالوسط, رونالدو و بيل ينضمان لكريم في الصندوق دون التأيد بمركز معين لغربلة الدفاع و انتظار العرضية من الأظهرة. اذا كانت من مارسيلو, بنزيما و بيل على القائم البعيد. اذا من كارفاخال, رونالدو و بنزيما.

صورة من موسم الثنائية, عندما تتم العرضية يتقدم لاعبي الوسط على حافة منطقة الجزاء ليصبح هناك شكل “قوس” حول منطقة الخصم مكون من 5 لاعبين, 3 في الوسط و الأظهرة على كل جانب. دون أن ننسى قدرة الوسط على التسديد من بعيد, فيصبح لدى الريال أكثر من طريقة للتسجيل.

7

بعد اصابة بيل، أجبر زيدان على تغيير شكل الفريق و اشراك الموهوب ايسكو في تشكيلة ال2-4-4 جوهرة. ليتولى الاسباني مهمة واحدة و هي الزيادة العددية في كل أنحاء الملعب. شاهدناه في نهائي كييف كيف عمل على خلق الزيادة في جهة أرنولد، كما حدث امام اليوفي الموسم الماضي في الذهاب.

8

بعد الاعتماد على شكل الجوهرة، اصبح لدى زيدان الخلطة المثالية من لاعبي الوسط: كاسيميرو الدبابة الدفاعية، كروس المتحكم بنسق اللعب, مودريتش ذو العقلية الهجومية الذي ينقل الكرة الى الأمام، و إيسكو المهاري والجوكر في وسط الميدان.

9

أربعة لاعبين في الوسط بالإضافة الى مارسيلو و كارفاخال, 6 لاعبين من الطراز الثقيل يحومون في وسط الملعب بانسيابية عالية و تفاهم على مستوى خيالي. مجهود يبذله الفريق لينهي رونالدو الهجمة بفضل حسن تمركزه و حسه التهديفي العظيم. بالإضافة لشراكته الممتازة مع بنزيما المهاجم التكتيكي.

هذه التشكيلة بطبعها تحرر الأجنحة لكي يتقدم فيها الأظهرة كما ذكرت من قبل. السر يكمن في التوقيت الذي يتحول به اللعب من جهة الى جهة أخرى. يعمل الفريق على التحرك نحو جهة واحدة من الملعب لاجبار الخصم على تفريغ الجهة المعاكسة كما في الفيديو.

عندما ترسل الكرة الى الجهة المعاكسة, يتحرك المهاجمون نحو الصندوق بسرعة كبيرة ة يتبادلون المراكز لشتيت الخصم. هذه الخطة تركز على العرضيات ايضًا لكن بتكثيف خط الوسط من اجل تحريك الكرة بسلاسة اكثر و تنويع اسلوب اللعب و التهديف.

الريال يعتمد على مبدأ “الاستحواذ الآمن” اي وضع ما يقارب ال8 لاعبين في نصف ملعبه لضمان الحماية ضد الهجمات المرتدة, خاصة في نهائي دوري ابطال اوروبا هذه السنة و السنة الماضية. لهذا السبب نراه يعتمد على العرضيات أكثر من الاختراق عبر التمريرات.

الصور من موقع Spielverlagerung, الصورة الأولى هي شكل الريال في نهائي كارديف أمام اليوفي, نلاحظ بأن هناك فقط كروس و بنزيما بين خطوط الخصم بينما نشاهد زملائهم خارج خطوط الخصم. الصورة الثانية هي في نهائي كييف و بشكل أوضح خوفًا من سرعة ليفربول في الارتداد (قبل اصابة صلاح).

11

12

كيف يكون شكل الفريق في حال خسارة الكرة و كيف يستفيد الفريق من الاستحواذ الآمن؟ أيضًا الصورة من Spielverlagerung, في نهائي كييف نشاهد كيف خط وسط الريال بأكمله خلف الكرة مع بنزيما و مارسيلو على مقربة من حامل الكرة للضغط عليه. فقط إيسكو و رونالدو في الهجوم.

13

فريق هيمن على بطولته المفضلة و هي دوري الأبطال بفضل قدرة زيدان على خلق ليس فقط اسلوب لعب معين, بل روح بين اعضاء الفريق المعروفين بشخصيتهم القوية. كما نلاحظ في هذا الموسم، الفريق افتقد لهذه الوحدة بشكل كبير…فهل يكون سولاري هو المنقذ؟

للتواصل مع الكاتب عبر الإيميل: [email protected]

للتواصل مع الكاتب عبر تويتر: @kboumehdi94 

الأكثر مشاهدة

Getty

موقع سبورت 360 – امتنع توني كروس، متوسط ميدان نادي ريال مدريد، توضيح ما إذا كان سيستمر في مزاولة النشاط الرياضي والكروي بعد اعتزاله، لكنه أشار في السياق نفسه، إلى أنه لا يريد أن يصبح مدرباً بسبب رغبته في البقاء بالمنزل إلى جانب عائلته.

وقال كروس في تصريحات صحفية أدلى بها لمجلة “أسكواير” الأمريكية: “انتقالي إلى ريال مدريد كان خطوة كبيرة، كنت في الـ24 من عمري والرحيل عن ألمانيا كان شيئاً صعباً، هنا أولادي يشعرون بالسعادة، أنا ناجح والأجواء جيدة هنا”.

وتابع: “أنا أحب كرة القدم منذ أن كنت طفلاً، كنت أشاهد العديد من المباريات لكنني لا أرغب في أن أصبح مُدرباً في المستقبل، لا أريد أن تكون حياتي دائماً هكذا، دون أن أتوقف عن السفر وألا أكون بالمنزل، لا أريد أن أصبح مُدرباً”.

واختتم كروس تصريحاته بالقول: “أنا شخص محظوظ، لدي عائلة، وأتمتع بصحة جيدة، أحب عملي وأساعد المجتمع، عندما أرى وجوه الأطفال وعائلاتهم يظهر لك أنك تقوم بعملٍ جيد، أنا سعيد”.

ويُعتبر توني كروس من أبرز لاعبي خط الوسط في العالم، بسبب قدرته على الربط بين الخطوط بتمريراته الدقيقة ورؤيته الجيدة للملعب، ناهيك عن مشاركته في صناعة اللعب وتنويع البناء الهجومي للفريق الملكي.

يُمكنك أيضاً مشاهدة: الكرة الذهبيّة.. لوكا مودريتش 2018 – سنة حافلة بالنجاحات

الأكثر مشاهدة

نجوم مميزة تنتظر الحصول على الفرصة مع الريال أمام مليلية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
صحيفة "ماركا"

موقع سبورت 360 – ذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية بأن سانتياجو سولاري مدرب فريق ريال مدريد الحالي سيعطي الفرصة لأكثر من اسم مميز مع الريال، في مباراة مليلية مساء غد الخميس.

وسيستضيف فريق ريال مدريد على ملعبه “سانتياجو برنابيو” منافسه مليلية، ضمن إياب الدور الرابع من بطولة كأس ملك إسبانيا هذا الموسم.

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز كبير لريال مدريد على ملعب مليلية برباعية نظيفة، لذلك ستكون مهمة المرينجي سهلة في لقاء الغد.

وأشارت الصحيفة الإسبانية أن سانتياجو سولاري سيقوم بإراحة معظم العناصر الأساسية في لقاء الغد، وسيعطي الفرصة للاعبين الذين يشاركون في عدد دقائق أقل.

وأوضحت الصحيفة أن مباراة مليلية لن تكون مملة، أو خالية من النجوم، فبالنظر إلى دكة بدلاء ريال مدريد، ستجد لاعبين مميزين ينتظرون الفرصة.

وأكملت “ماركا” أن ريال مدريد سيلعب بتشكيلة يشارك بها في مباريات الدوري الإسباني، أو حتى دوري أبطال أوروبا، بالنظر إلى الأسماء المتواجدة.

وسيقوم سولاري بإشراك الكوستاريكي كيلور نافاس كأساسي في مباراة الغد، بعد أن أصبح حبيس دكة البدلاء مع المدرب الأرجنتيني.

فالكوستاريكي المميز كيلور نافاس الذي كان أحد مفاتيح فوز المرينجي بدوري أبطال أوروبا ثلاث مرات على التوالي، أصبح حبيس دكة البدلاء لصالح البلجيكي تيبو كورتوا.

وبجانب نافاس، سيشارك أيضًا إيسكو كأساسي في مباراة الغد، فاللاعب الإسباني المميز لا يشارك بصفة مستمرة، ولقاء مليلية سيكون نافذته حتى يعود للتشكيلة الأساسية مرة أخرى.

وهناك أيضًا ماركو أسينسيو الذي لا يشارك كثيرًا مع المدرب سولاري في الفترة الماضية، بالإضافة إلى الشاب البرازيلي فينيسيوس جونيور.

من الذاكرة.. أجمل لمسات روبيرتو كارلوس

الأكثر مشاهدة