Goal

موقع سبورت 360 – ظهر لوكا مودريتش، لاعب نادي ريال مدريد والمتوج بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم لعام 2018، في مقابلة حصرية مع مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، وقد تناول اللاعب الكرواتي العديد من المواضيع المتعلقة باستحوذاه على الألقاب الفردية هذه السنة.

وأكد مودريتش عن زمن الثنائي ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو لم ينتهِ بعد، مشيراً في الوقت نفسه، إلى أن الموسم الماضي كان خاصاً بالنسبة له، كما شدد على أن التتويج بالجائزة المرموقة ليس انتقاماً له بعد خسارته لنهائي المونديال مع المنتخب الكرواتي.

ونجح لوكا مودريتش في التتويج بجائزة الكرة الذهبية للمرة الأولى في مشواره، منهياً بذلك سيطرة رونالدو وميسي على الألقاب الفردية خلال السنوات العشر الأخيرة، وقد استفاد الكرواتي من وصوله إلى نهائي المونديال ليضع نفسه في تلك المكانة.

وقال مودريتش: “الأشياء الجميلة لا تحدث بسهولة، لقد عملت جاهداً كي أحقق أهدافي، هذه عقيدتي في الحياة، حياتي تعتمد على الكفاح والكثير من العمل لتحقيق أهدافي، هذه الجائزة تؤكد أن الموسم الماضي كان خاصاً جداً بالنسبة لي، لهذا أنا سعيد وبالتأكيد هي ليست انتقاماً لي”.

وتابع: “كان عاماً رائعاً من جميع النواحي، بشكل جماعي وفردي، أنا أشكر الأشخاص الذين صوتوا لي لأكون أفضل لاعب في العالم، أنا أعتبر نفسي شخصاً عادياً، وأتصرف بهذه الصفة، وكشخص متواضع سأقول شيئاً، أنا مسرور لأن شخصاً طبيعياً يمكنه الفوز بالكرة الذهبية”.

وعن ميسي ورونالدو، قال مودريتش: “سيُذكر التاريخ سيترك أن لاعباً كرواتياً حقق الكرة الذهبية بوجود رونالدو وميسي، اللذان يمثلان لاعبين من مستوى آخر، لا أحد لديه الحق في مقارنتهم بهما، فوزي بهذه الجائزة أمر لا يُصدق، ولا أعتقد أن زمن رونالدو وميسي انتهى”.

وعند سؤاله عن فقدانه لأحقية التتويج بالجائزة بسبب خسارته لنهائي المونديال، قال مودريتش: “لا، أترك للآخرين الحق في التفكير في هذا الأمر، أعتقد أن مباراة واحدة لا يمكن أن تقرر مصير الكرة الذهبية.. لا أنكر أنه بعد النهائي كُنا نشعر بالحزن، لكنه تحول إلى فرح فور عودتنا إلى كرواتيا”.

ووجه مودريتش رسالة للثنائي كيليان مبابي وأنطوان جريزمان، حيث قال: “هم لاعبان عظيمين جداً، كان لديهما موسم كبير وفازا بكأس العالم، أنا متأكد من أنهما سيقدمان أداءً أفضل في المستقبل، خاصة مبابي الذي يملك موهبة كبيرة ولديه مستقبل عظيم ينتظره”.

واختتم مودريتش تصريحاته بالحديث عن المكان الذي سيضع فيه الجائزة، حيث قال: “في الأيام الأولى سأضعها في غرفة نومي، بجوار السرير، لذلك في كل مرة أستيقظ أستطيع أن أقول إنه ليس حلماً، ثم سأبحث عن مكان جميل، لدي جوائز أخرى، لكن هذه الجائزة ستكون في مكان متميز”.

يُمكنك أيضاً مشاهدة: هل يأتي أفضل من ميسي و رونالدو ؟

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

أعربت صحف البرتغال عن غضبها من تتويج الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة الكرة الذهبية بدلاً من مواطنهم كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي عبر إهمال هذا الخبر وعدم تناوله على واجهة مواقعهم الرسمية على شبكة الإنترنت.

صحيفة أس المقربة من ريال مدريد الإسباني رصدت ردود أفعال الصحف الكبرى أمس بعد تتويج مودريتش بالجائزة، وأكدت في تقرير خاص بأن أبرز صحف البرتغال رفضت التعليق على المسألة، بل همشت هذا الخبر بشكل تام.

صحيفة أ بولا البرتغالية ركزت في واجهة موقعها الرسمي أو غلافها اليومي على حوار خاص مع النجم الهولندي أريين روبن، بينما سلطت صحيفة ريكورد البرتغالية الضوء على فوز سبورتينج لشبونة على ريو آفي مهملةً نبأ تتويج مودريتش بالجائزة.

ويشعر كريستيانو رونالدو بالاستياء الشديد من عدم نيله جائزة الكرة الذهبية في العام الحالي، وذلك يتضح من قيام أخته بنشر تغريدة بعد فوز مودريتش بها تتهم خلالها المصوتين بالفساد والاحتيال، كما عبر صديق رونالدو عن غضبه الشديد من نيل لوكا للجائزة بذات الطريقة.

الجدير بالذكر أن مودريتش تقدم على رونالدو في سلم الترتيب بفارق يصل إلى 300 نقطة تقريباً.

أجمل ما قدمه مودريتش في 2018 .. فيديو

الأكثر مشاهدة

Marca

موقع سبورت 360 – ثمَّن لوكا مودريتش، متوسط ميدان نادي ريال مدريد، دور زين الدين زيدان في تتويجه بجائزة الكرة الذهبية، حيث أكد النجم الكرواتي، أن الكلمات التحفيزية التي أطلقها المدرب الفرنسي عقب قدومه إلى القلعة الملكية، ساعده على المضي قدماً نحو محاولة الظفر باللقب الفردي المرموق.

ونجح لوكا مودريتش، متوسط ميدان النادي الملكي، في التتويج بجائزة الكرة الذهبية، منهياً بذلك سيطرة الثنائي كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي على الألقاب الفردية خلال السنوات العشر الأخيرة، وقد استفاد الكرواتي من وصوله إلى نهائي المونديال ليضع نفسه في تلك المكانة.

وقال مودريتش في تصريحات أبرزتها صحيفة (ماركا) الإسبانية: “شيء واحد لن أنساه أبداً، عندما تم تعيين زيدان مدرباً لريال مدريد في يناير 2016، اتصل بي من مكتبه بعد يوم واحد من التدريب وشرح لي كيف يراني كلاعب وما كان يتوقعه مني، لقد أخبرني بأنني لاعب مهم”.

وتابع: “وقبل كل شيء، اعتبرني لاعباً يستطيع تحقيق الكرة الذهبية، عندما يقوم شخص مثل زيدان، بشخصيته وتاريخه، بإخبارك بذلك، ترتفع المعنويات.. كان يحترمني كثيراً كلاعب، لقب رأى بأنني شخص هادئ وخجول وكان يتوقع أن أعبر عن نفسي بشكلٍ أفضل في الملعب”.

واختتم الكرواتي تصريحاته في هذا المضمار، بالقول: “أخبرني بأنني بحاجة إلى أن أكون لاعباً أساسياً في الفريق ومحورياً، في الوقت الذي لعبنا فيه كرة القدم بشكل جيد، هذه الكلمات من زيدان ساعدتني على المضي قدماً، وعلى الرغم من هذه الكلمات، فإنني لم أكن أجرؤ على تصديق ذلك”.

يُمكنك أيضاً مشاهدة: رسميًا.. لوكا مودريتش يتوج بجائزة الكرة الذهبية 2018

الأكثر مشاهدة