ريال مدريد لا يريد تكرار سيناريو سانشو مع إبراهيم دياز

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ذكرت صحيفة آس الإسبانية أن ريال مدريد يخشى خسارة فرصة التعاقد مع اللاعب الإسباني ذو الأصول المغربية إبراهيم دياز والذي يلعب في صفوف مانشستر سيتي كما حدث سابقاً مع زميله السابق جادون سانشو.

وأبدى ريال مدريد اهتماماً كبيراً بالتوقيع مع إبراهيم دياز صاحب 19 عام والذي ينتهي عقده مع مانشستر سيتي عقب نهاية الموسم الحالي، ويبدو أن اللاعب يصر على الرحيل في ظل عدم وجود فرصة للمشاركة بشكل منتظم تحت قيادة المدرب بيب جوارديولا الذي يملك خيارات عديدة في مركزه مثل رحيم ستيرلينج، رياض محرز وليروي ساني.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن ريال مدريد مصمم على التعاقد مع إبراهيم دياز وسيعمل جاهداً على إقناعه بعدم تجديد عقده مع السيتيزنز، كما سيعمل سريعاً على التوصل لاتفاق مع اللاعب ووكيل أعماله خوفاً من دخول أطراف أخرى على الصفقة.

وأضاف التقرير أن النادي الملكي يخشى تكرار سيناريو جادون سانشو الذي كان يرغب بالانتقال إلى ملعب سانتياجو برنابيو عام 2017، لكنه وضع بعض الشروط التي لم توافق عليها إدارة الريال، أهمها أنه يريد اللعب مع الفريق الأول وليس الكاستيا.

ورغم اقتناع إدارة ريال مدريد بقدرات سانشو، إلا أن شروط اللاعب جعلتها تتردد في حسم الصفقة، لاسيما وأن النادي كان قد تعاقد مع مارتن أوديجارد منذ فترة ولم يحقق اللاعب أي نجاح حينها، لذلك لم ترد أن يتكرر الأمر مرة أخرى مع سانشو.

وبعد تردد ريال مدريد، دخل بوروسيا دورتموند على الصفقة بقوة ونجح في الحصول على خدمات اللاعب من مانشستر سيتي مقابل 10 ملايين يورو فقط، وأصبح الآن عنصراً أساسياً في تشكيلة الفريق الألماني رغم أنه يبلغ 18 عام فقط، فقد أحرز 5 أهداف وصنع 8 آخرين.

ويصب ريال مدريد تركيزه في الوقت الراهن على حسم صفقة إبراهيم دياز بشكل سريع، وهو مستعد لتلبية مطالب اللاعب خوفاً من خسارته كما حدث مع سانشو قبل عامين.

الأكثر مشاهدة

تشكيلة ريال مدريد المتوقعة في مباراة اليوم ضد فالنسيا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يستضيف ريال مدريد مساء اليوم السبت نظيره فالنسيا في مباراة صعبة للطرفين على ملعب سانتياجو بيرنابيو التاريخي بالعاصمة الإسبانية مدريد، ضمن منافسات الجولة الرابعة عشر من عمر الدوري الإسباني الليجا.

ويستهدف ريال مدريد من مباراة فالنسيا الحصول على النقاط الثلاث على ملعبه ووسط جماهيره للعودة مرة أخرى لطريق الانتصارات في الدوري الإسباني، بعد سقوط الأخير الدموي بثلاثية على يد إيبار.

ورصدت صحيفة “آس” الإسبانية تقريراً عن المباراة المنظرة، حيث قالت أن المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري يمتلك جميع الأسلحة في لقاء اليوم ماعدا البرازيلي كاسيميرو الذي يغيب بسبب الإصابة.

واستعاد المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري المدير الفني الجديد لنادي ريال مدريد، الظهيرين الأيمن والأيسر، الإسباني داني كارفاخال والبرازيلي مارسيلو دا سيلفا، ومن المتوقع أن يدخل اليوم بأقوى تشكيلة ممكنة ضد خفافيش فالنسيا.

إليكم تشكيلة ريال مدريد المتوقعة في مباراة اليوم..

حراسة المرمى: تيبو كورتوا

خط الدفاع: داني كارفاخال، رافا فاران، سيرجيو راموس ومارسيلو دا سيلفا

خط الوسط: توني كروس، لوكا مودريتش وداني سيبايوس

خط الهجوم: ماركو أسينسيو، كريم بنزيما وجاريث بيل

الأكثر مشاهدة

كل ما قدمه سولاري كلاعب ضد فالنسيا .. قبل مباراة ريال مدريد اليوم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
صفحة ريال مدريد الرسمية

ينتظر سانتياجو سولاري مدرب ريال مدريد الجديد خوض مباراة مهمة جداً ضد فالنسيا اليوم السبت على ملعب سانتياجو برنابيو ضمن إطار الجولة الرابعة عشر من بطولة الدوري الإسباني، ويسعى من خلالها لاستعادة الثقة والهدوء بعد أن عادت الشكوك بقدراته التدريبية بسبب الهزيمة المذلة من إيبار الجولة الماضية.

ومن المعروف لدى الجميع أن سولاري كان لاعباً في صفوف ريال مدريد في بداية القرن الحالي، وقضى في النادي 5 أعوام وعاصر حقبة الجيلاكتيكوس الأولى، ورغم أنه كان لاعباً بديلاً في معظم الأحيان، إلا أنه كان يقدم الإضافة عندما يتم الاعتماد عليه.

المدرب الأرجنتيني كان معتاداً على مواجهة فالنسيا عندما كان لاعباً، حيث خاض ضده 12 في مختلف البطولات ومع جميع الفرق التي لعب لها، وفشل في تسجيل أو صناعة أي هدف، وذلك يعود إلى أنه كان يشارك كبديل في معظم المباريات، فقد خاض 5 مباريات فقط بشكل أساسي.

وكانت المرة الأولى التي يواجه فيها سولاري فالنسيا في موسم 1999-2000 عندما كان لاعباً في صفوف أتلتيكو مدريد، وتلقى فريقه هزيمتين في ذلك الموسم في بطولة الليجا.

وبعد انتقاله إلى ديبورتيفو لاكورونيا، خاض مباراة العودة ضد الخفافيش في الموسم التالي واشترك كبديل في نهاية اللقاء، وحقق فريقه الانتصار حينها بهدف نظيف.

وخلال فترته مع ريال مدريد، واجه فالنسيا في 8 مباريات، وانتصر الريال في 4 مباريات وتلقى هزيمة وحيدة وانتهت 3 مباريات بالتعادل، بينما كانت مباراته الأخيرة أمام نفس الفريق في موسم 2006-2007 بعد انتقاله إلى إنتر ميلان في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وانتهت تلك المواجهة بالتعادل بهدفين لمثلهما.

وبالمجمل العام، خاض سولاري 12 لقاء أمام فالنسيا كلاعب، حقق الفوز في 6 مناسبات، بينما تلقى 3 هزائم وتعادل بمثلهم، وتلقى إنذارين ولم يطرد في أي مباراة.

الأكثر مشاهدة