بوتشتينو يرد على شائعات ارتباطه بتدريب ريال مدريد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – مع بداية جوليان لوبيتيجي السيئة مع ريال مدريد هذا الموسم انتشرت التقارير عن احتمالية إقالته وبطبيعة الحال تم رصد بعض البدلاء ليحلوا محله وأبرزهم ماوريسيو بوتشتينو مدرب توتنهام الحالي.

توتنهام لعبوا بشكل جيد تحت قيادة المدرب الأرجنتيني على عدة مواسم، ولكن لقلة دعم الادارة على صعيد الصفقات فشل ماوريسيو إيجاد خيارات كثيرة للمنافسة في أكثر من بطولة.

وبالرغم من عدم تمكنه من تحقيق بطولة واحدة مع السبيرز يظل مرشحاً لخلافة لوبيتيجي في حالة إقالته، وقال بوتشتينو عن ذلك: “لا أعلم شيئاً عن هذه الشائعات””.

“لا يوجد لدي أي حساب في وسائل التواصل الإجتماعي، تويتر، انتسجرام أي من ذلك لذلك لا أتلقى أي من هذه المعلومات التي تسألوني عنها”.

وأضاف: “لهذا يبدو رأسي، ووجهي يبدون أصغر مما أنا عليه فعلاً، أشياء مثل هذا تحدث في عالم كرة القدم، لا يمكنك تغيير أي شيء إنه مجرد عمل”.

الأكثر مشاهدة

هل يصدق لاعبو ريال مدريد بتصريحاتهم وينقذوا رقبة لوبيتيجي من الإقالة؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يعيش المدرب جولين لوبيتيجي المدير الفني لنادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد، في قلق كبير للغاية خوفاً من قرار إقالته من منصبه في القلعة البيضاء، بسبب سوء نتائج ومستوى الفريق منذ بداية الموسم الجاري.

وقد تكون مباراة كلاسيكو الأرض هي الأخيرة لمدرب منتخب إسبانيا ونادي بورتو البرتغالي السابق جولين لوبيتيجي داخل نادي ريال مدريد الإسباني، وذلك في حالة الخسارة من النادي الكاتالوني برشلونة.

ويمر نادي ريال مدريد الإسباني بأسوأ فتراته على مدار التاريخ، وذلك منذ أن تولى جولين لوبيتيجي تدريب الفريق في بداية الموسم الحالي، خلفاً للفرنسي زين الدين زيدان الذي حقق نجاحات لا تصدق خلال موسمين ونصف في القلعة البيضاء.

ولا يملك الميرينجي رفاهية التعثر أو السقوط أمام البرسا في عقر داره، نظرًا لأن فارق النقاط بين الكبيرين في الوقت الراهن هو 4 نقاط، وفي حالة التعثر أو الخسارة، سيتسع الفارق إلى 5 أو 7 نقاط، مما سيعقد مهمة اللوس بلانكوس في اللحاق بالفريق الكتلوني بعد ذلك.

وعلى الرغم من سوء نتائج ومستوى الفريق الملكي تحت قيادة المدرب جولين لوبيتيجي، إلا أنه يحظى بدعم كبير للغاية من لاعبي ريال مدريد، ووضح ذلك من خلال تصريحاتهم المستمرة التي يؤكدون فيها دعمهم للوبيتيجي من أجل الاستمرار عدم إقالته.

وهناك دعم كبير للغاية من لاعبي نادي ريال مدريد الإسباني لمدربهم جولين لوبيتيجي قبل مباراة الكلاسيكو ضد نادي برشلونة، والتي ستحسم بنسبة كبيرة مستقبله داخل قلعة السانتياجو برنابيو.

لم يُفوّت كريم بنزيما، مهاجم نادي ريال مدريد، فرصة الإشادة بمدربه جولين لوبيتيجي، الذي يعيش أوقاتاً مريرة داخل قلعة الفريق الملكي، مشيراً في الوقت نفسه، إلى أن صافرات الاستهجان التي أطلقتها جماهير سانتياجو بيرنابيو ضد اللاعبين، تُعزى إلى سقف الطموحات العالي.

ولم يُؤيد سيرجيو راموس، قائد نادي ريال مدريد، فكرة إقالة جولين لوبيتيجي من تدريب الفريق الملكي، حيث أشار المدافع الإسباني إلى أن اللاعبين يدعمون مدربهم في السراء والضراء، مؤكداً في الوقت نفسه، على أن الإدارة هي التي بإمكانها اتخاذ القرار المناسب.

بينما أكد المدافع البرازيلي المتألق مارسيلو دا سيلفا الظهير الأيسر لنادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد، على أن جميع الفريق مع المدرب جولين لوبيتيجي حتى الموت، وذلك بعد الخسارة من ليفانتي في بطولة الليجا، وهو نفس ما قاله داني سيبايوس.

فالسؤال هو.. هل لاعبو نادي ريال مدريد الإسباني قادرون على إنقاذ رقبة مدربهم جولين لوبيتيجي من الإقالة، ويصدقوا بتصريحاتهم ويفعلوا المستحيل من أجل الفوز في مباراة الكلاسيكو ضد برشلونة أم لا؟!

ويستعد نادي ريال مدريد لمواجهة النادي الكاتالوني برشلونة غداً الأحد، في الجولة العاشرة من بطولة الدوري الدرجة الاولى الإسباني “الليجا”، على ملعب كامب نو معقل البرسا.

الأكثر مشاهدة

لوبيتيجي في حيرة ما بين خطتين قبل الكلاسيكو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
صحيفة ماركا

أكدت صحيفة “ماركا” الإسبانية صباح اليوم السبت، على أن المدرب جولين لوبيتيجي المدير الفني لنادي ريال مدريد في حيرة ما بين طريقتين لعب، قبل مباراة الكلاسيكو ضد النادي الكاتالوني برشلونة في بطولة الليجا.

ووفقاً للصحيفة الشهيرة عبر موقعها الالكتروني الرسمي، فإن جولين لوبيتيجي في حيرة كبيرة للغاية ما بين اللعب في مواجهة نادي برشلونة بالنجم ألاركون إيسكو الذي عاد من الإصابة أو الشاب ماركو أسينسيو.

وأشارت إلى إن إذا قرر جولين لوبيتيجي الدفع باللاعب ماركو أسينسيو في تشكيلة ريال مدريد، فهذا يعني أنه سيبدأ بثلاثة لاعبين في خط الهجوم خلال مباراة الكلاسيكو ضد برشلونة.

بينما إذا قرر اللعب بالنجم ألاركون إيسكو الذي غاب عن الفريق لمدة وصلت إلى أكثر من شهر بسبب خضوعه إلى عملية جراحية بعد التهاب الزائدة الدودية له، سيكون بجانب مودريتش وكروس وكاسيمرو في خط الوسط، وهو ما يعني إن ريال مدريد سيكون أكثر صلابة.

والسبب في ذلك يعود إلى النتائج التي حققها الفريق في الخطتين، حيث تظهر الأرقام أن ريال مدريد يحقق نتائج أفضل بخطة 4-4-2 التي تضمن تواجد إيسكو، بينما يكون الوضع سيئاً للغاية بخطة 4-3-3 التي يشارك فيها ماركو أسينسيو كمهاجم ثالث مع كريم بنزيما وجاريث بيل.

الأكثر مشاهدة