رونالدينيو وميسي

سبورت 360 – أزاح البرازيلي رونالدينيو، الستار عن سر تألقه مع برشلونة في الفترة الممتدة من 2003 إلى 2008، مشيراً في السياق نفسه، إلى أنه يشعر بالفخر لدى سماعه أنه غيّر تاريخ الفريق الكتالوني، لكنه أبدى اعتراضه على هذا الرأي.

وأشار النجم البرازيلي في مقابلة نُشرت في مجلة (بانينكا) البرازيلية، إلى أنه شعر براحة تامة خلال فترة لعبه ببرشلونة، مؤكداً في ذات المضمار، على أن ليونيل ميسي شخص هادئ ولا يُقحم نفسه في المشاكل.

رونالدينيو: لم أغيّر تاريخ برشلونة

وقال الساحر البرازيلي: “لدي الكثير من الذكريات الرائعة مع برشلونة، كنت أذهب إلى الملعب وهناك الآلاف من الناس ينتظروني هناك، لقد كان كل شيء رائعاً وممتعاً منذ اليوم الأول”.

وتابع: “لم أغيّر تاريخ برشلونة، ولكن كانت هناك مجموعة من الأسماء تمر بفترة عظيمة، لم أكن سعيداً في برشلونة فحسب، بل كنت سعيداً بشكل عام كوني ألعب كرة القدم التي أعشقها”.

وعن سبب تألقه في برشلونة، قال رونالدينيو: “أسلوب لعب البارسا ساعدني كثيراً بسبب الرغبة الجامحة في الاستحواذ على الكرة، فرانك ريكارد هو أفضل مدرب عملت معه، لقد جعل الأمور سهلة بالنسبة لنا وتحدث معنا بطريقة بسيطة”.

وبخصوص ليونيل ميسي، قال النجم البرازيلي: “لقد علمني اللغة الإسبانية وأنا علمته البرتغالية، لكن داخل الملعب كنا نفهم بعضنا البعض تماماً، ليو شخص هادئ ولا يضع نفسه في المشاكل ويبقى مع عائلته والمقربين منه وهذا شيء أحبه فيه”.

واختتم بالقول: “أنا وميسي أصبحنا أصدقاء وبدأنا باللعب معاً وكان بيننا تعاون كبير، لقد كان مختلفاً عن أي شخص آخر، تحدثنا مع ريكارد لنأتي إلى التدريبات سوياً، كنت محظوظاً بما يكفي لمنحه تمريرة الهدف الأول، من الرائع للغاية رؤية شخص وهو يبدأ مشواره، ثم تراه بعد ذلك يحكم العالم”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة