برشلونة فالفيردي وبرشلونة جوارديولا ...بعد 10 سنوات

سبورت 360 – مرت 10 سنوات تقريباً على فريق برشلونة العظيم الذي حقق لقب دوري الأبطال عام 2009 مع بيب جوارديولا وما بين برشلونة في الوقت الحالي مع المدرب إرنستو فالفيردي.

وسلطت صحيفة الماركا الضوء على عدة جوانب كانت تُميز فريق برشلونة في عصر المدرب بيب جوارديولا والذي فاز في عام 2009 بستة بطولات ما بين موسمي 2008/2009 و2009/2010 على رأسها بطولتي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا إضافة إلى كأس العالم للأندية.

وتغيّر الفريق الكاتالوني كثيراً منذ ذلك الحين، ولم يبقى منه سوى ليونيل ميسي وسيرجيو بوسكيتس وجيرارد بيكيه على ملعب الكامب نو حالياً.

الفوارق الأساسية ما بين عصر بيب وعصر فالفيردي

برشلونة بطل أوروبا عام 2009

برشلونة بطل أوروبا عام 2009

ويُمكن تلخيص أهم الجوانب المختلفة ما بين هذين العصرين في عدة جوانب واضحة وهي..

1- التركيز على جلب النجوم بدلاً من تطوير لاعبي الأكاديمية

أصبح برشلونة يُنفق مبالغ طائلة على استقطاب من خارج كاتالونيا وجلب النجوم الأجانب إلى ملعب الكامب نو، بينما كان الرهان الأساسي في عصر بيب جوارديولا هو التعويل على خريجي أكاديمية النادي الشهيرة “اللا ماسيا” والاعتماد عليهم في الفريق الأول.

وأخرج البارسا في ذلك الوقت عدة لاعبين مهمين من أكاديمية الشباب وهم فيكتور فالديس، كارليس بويول، بيكيه، تشافي هيرنانديز، إنييستا، بوسكيتس، ميسي وبيدرو رودريجيز.

وكانت تلك الأسماء هي عماد برشلونة للهيمنة محلياً والتألق على الصعيد الأوروبي، ولكن الآن تضاءل دور الأكاديمية في الفريق الأول ولم يعد هناك سوى أربعة لاعبين من خريجي اللا ماسيا في تشكيلة فالفيردي وهم ميسي وبيكيه وجوردي ألبا وبوسكيتس، بينما البقية متواجدين على مقاعد البدلاء وعلى رأسهم سيرجي روبيرتو.

2- فريق شاب ضد فريق خبير

بويول وتشافي وميسي وكايتا في أكتوبر 2009

بويول وتشافي وميسي وكايتا في أكتوبر 2009

كان متوسط أعمار لاعبي برشلونة عندما فازوا بستة ألقاب في عام 2009 هو 25 عاماً ونصف العام، بينما يبلغ متوسط أعمار التشكيلة الحالية 28 عاماً.

ويواجه البلاوجرانا حالياً مشاكل عندما يواجه فرق تملك قوة بدنية كبيرة.

3- لم يعد هناك هيمنة على المباريات

لم يعد البطل الكاتالوني يُهيمن على المباريات بشكلٍ كامل كما كان في عصر بيب، حيث كان رجال جوارديولا يتناقلون الكرة بسلاسة ويسيطرون بشكلٍ كامل على الكرة وساعده في ذلك الثنائي المخضرم والمميز آنذاك تشافي وإنييستا، لكن في الأوقات الأخيرة فإن البارسا لا يمانع من أن يترك لمنافسه فرصة التحكم في وتيرة المباراة.

4- الإنفاق الضخم على التعاقدات

ميسي وجريزمان

ميسي وجريزمان

كانت تكلفة تعاقدات الفريق في عام 2009 هي 110 مليون يورو، حيث أنفق البارسا 70 مليون يورو لجلب إبراهيموفيتش و36 مليون يورو لداني ألفيش و4 مليون يورو لشراء ماكسويل، في حين كانت بقية التشكيلة من منتجبات اللاماسيا.

أما الاعتماد الأساسي الآن فهو على استيراد المواهب من الخارج وارتفعت تكلفة الشراء إلى 371 مليون يورو.

واشترى برشلونة لاعب أياكس دي يونج مقابل 75 مليون يورو، كما دفاع 120 مليون لأنتوان جريزمان، 81 مليون يورو للويس سواريز، 35 مليون لكليمنت لونجليه..كما اشترى سيميدو مقابل 30 مليون يورو إضافة إلى 40 مليون يورو لكلاً من تيرشتيجن وإيفان راكيتيتش.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة