بيتي يفضح برشلونة : العنصرية متغلغلة في غرفة خلع الملابس

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
إيمانويل بيتيه

موقع سبورت 360 – كشف نجم منتخب فرنسا السابق الفائز بكأس العالم 1998 عن الفترة الصعبة التي قضاها في نادي برشلونة والذي قضى به مدة عام واحد فقط.

وانضم لاعب الوسط الفرنسي إلى البارسا في صيف عام 2000 وبقى لموسم واحد قبل أن ينتقل إلى نادي تشيلسي في الدوري الإنجليزي.

وقال بيتي : “لقد عانيت من العنصرية في غرفة ملابس برشلونة وقد يكون الأمر صادماً ولكن هذا ما كان يحدث بين الحين والآخر..ولكنه كان يحدث لبعض اللاعبين بشكلٍ متكرر”.

بيتي : جوارديولا كان متشدداً في غرفة ملابس برشلونة

إيمانويل بيتي يقميص برشلونة في مواجهة آرسنال

إيمانويل بيتي يقميص برشلونة في مواجهة آرسنال

وأضاف النجم الفرنسي : “وصلت في وقتٍ صعب حيث كانت هناك حرب دائمة في غرف تبديل الملابس بين لاعبي كرة القدم الكاتالونيين وبين اللاعبين الهولنديين الموجودين بالفريق في ذلك الوقت.. وكان بيب جوارديولا من هؤلاء المتشددين فيما يتعلق بالانتماء لكاتالونيا.. وكان هناك لورينزو سير فيرير كمدرب ولكنه لم يكن لديه ما يكفي من القوة أو الكاريزما اللازمة لإدارة الفريق”.

واصل بيتي : “لقد كان انتمائهم الكاتالوني شبه عنصري..فعندما وصلت أخبروني أن لا أتعلم الإسبانية وأنه يجب عليّ تعلم الكاتالونية ولكنني أخبرتهم أنني في إسبانيا ولكنهم قالوا لي أنت في كاتالونيا..لقد ستئمت من هذه الأشياء بعد ذلك..لأن الناس هناك كانوا يصنفون أنفسهم وينتمون لشىء معين بشكلٍ متعصب وكانوا قريبين من أن يكونوا عنصريين بالفعل”.

وأكد لاعب منتخب الديوك الفرنسية أنه حاول أن يُصلح الأمور ما بين اللاعبين في غرفة الملابس..وخاصة لوجود عناصر أخرى من البرازيل ولكنه فشل في أن يجابه هذه الازمات بمفرده ولذلك عاد سريعا لإنجلترا.

لعب اللاعب المعتزل صاحب الـ49 عاماً مع أندية موناكو وآرسنال كذلك في بداية مسيرته الكروية وفاز مع آرسنال بالدوري الإنجليزي عام 1998.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة