موقع سبورت 360- أيام قليلة على انتهاء التوقف الدولي الخاص بشهر نوفمبر وهو الأخير هذا العام 2019 وبعده لن تتوقف الدوريات والمسابقات الأوروبية على مستوى الأندية حتى شهر مارس القادم.

البعض يحسبها بأن الموسم الحقيقي سوف يبدأ السبت القادم مع انتهاء التوقف الدولي الحالي، زحمة كبيرة في المباريات وتراكم الجدول والمسابقات، نهايات نوفمبر مع شهر ديسمبر الفترة الأزحم في الموسم الكروي.

يهمك أيضاً:

لماذا يعاني رونالدو مع اليوفنتوس ويرتاح في البرتغال؟

الحديث عن برشلونة، النادي الكتالوني الذي يعيش حالة غريبة منذ نهايات الموسم الماضي عندما سقط بطريقة مهينة أمام ليفربول في أنفيلد ثم الخسارة ضد فالنسيا في نهائي كأس ملك إسبانيا.

برشلونة بعد كل هذا أبقى مدربه إرنستو فالفيردي على رأس الجهاز الفني، ونجح بعمل سوق انتقالات صيفية جيدة وكانت أبرز تعاقداته قدوم جريزمان من أتلتليكو مدريد.

فالفيردي واجه مشاكل عديدة خصوصاً من ناحية خظ الهجوم والإصابات، بدأ الموسم بدون ميسي لفترة ليست بالقصيرة وفقد سواريز للإصابة في أول مباراة، ولكن جريزمان كان يتواجد من البداية ولكن تدريجياً اختفى.

ميسي وسواريز يضمنان مكانهما ولكن من هو الشريك الثالث لهما في برشلونة

صحيفة “ماركا” الإسبانية تساءلت صباح اليوم عن شكل هجوم برشلونة بعد التوقف الدولي، وأكدت بدون شك أن ميسي وسواريز يضمنان مكانهما في تشكيلة فالفيردي الأساسية ولكن من هو الضلع الثالث.

أنطوان جريزمان

هناك 3 أسماء تتواجد، على رأسهم جريزمان والذي بالتأكيد جاء في الصيف من أتلتيكو مدريد لشغل هذا المكان ولكنه واحه صعوبات عديدة خصوصاً مع عودة ميسي وسواريز.

جريزمان في المباريات ظهر في حالة عدم تأقلم مع ميسي وسواريز، شغل الدكة في دقائق عديدة وبدأت الانتقادات تحوم حوله وبعض التساؤلات حول مستقبله مع النادي الكتالوني.

جريزمان ظهر في 302.5 دقيقة مع برشلونة منذ بداية الموسم، سجل خلالهم 4 أهداف وصنع 3 آخرين، منهم 3 أهداف بدون وجود ميسي وسواريز.

انسو فاتي

الاسم الثاني هو إنسو فاتي الموهبة المعجزة صاحب ال16 عاماً، أحد أهم الفوائد والإيجابيات التي جلبها فالفيردي على برشلونة منذ وصوله.

فاتي سحر الجميع بأسلوب لعبه وشجاعته وشخصيته على الرغم من صغر سنه وبالتأكيد ينتظره مستقبل كبير مع برشلونة، سجل هدفين وصنع هدف آخر هذا الموسم حتى الآن.

7988BA25-67BD-4804-A42D-C8AA1E34F072

عثمان ديمبيلي

علامة استفهام كبيرة للغاية على الشاب الفرنسي منذ قدومه إلى برشلونة من صفوف بوروسيا دورتموند، عدم التزام واضح داخل وخارج الملعب، ولكنه يبقى موهبة كبيرة ينتظرها الجميع.

الإصابات أيضاً تضرب ديمبيلي منذ وقت طويل يعود ثم يصاب عدم الاستقرار يجعله بعيد دائماً سجل هدف واحد فقط وشارك في 3 مباريات فقط كأساسي.

أرى أن اللعبة يجب أن تحسم بأقدام الكبار، وينسجم جريزمان مع ميسي وسواريز بشكل أسرع وذلك سيفيد برشلونة بشكل كبير، ثم يأتي من بعذ ذلك فاتي وديمبيلي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة