إيفان راكيتيتش

موقع سبورت 360 – باتت أيام إيفان راكيتيتش، لاعب برشلونة، معدودة بين جدران “كامب نو” في ظل خروجه المستمر من حسابات إرنستو فالفيردي، حيث غاب الفتى الكرواتي صاحب الخبرات الطويلة عن الصورة بشكل شبه كامل، منذ بداية الموسم الجاري.

وقبل أيام قليلة، أبدى إيفان راكيتيتش استياءه من وضعه الحالي مع البلاوجرانا، حيث صرح قائلاً: “أنا شخص أشعر بالاستمتاع عندما ألعب كرة القدم، وكما قلت عدة مرات، طفلتي الصغيرة تشعر بالحزن عندما تؤخذ منها لعبة.. حسناً، أشعر بالشيء نفسه، لقد أخذوا مني الكرة وأشعر بالحزن”.

الجفاف التهديفي يُلاحق نجم برشلونة:

ويبدو أن برشلونة لم يأخذ الكرة فحسب من راكيتيتش، بل حرمه أيضاً من زيارة شباك الخصوم، إذ لم يستطع صاحب الـ35 عاماً إحراز أي أهداف على المستوى المحلي أو الأوروبي هذا الموسم.

وبحسب صحيفة “آس” الإسبانية، فإن راكيتيتش شارك في 256 دقيقة هذا الموسم بقميص برشلونة، بمعدل 198 دقيقة في الدوري الإسباني و58 في دوري أبطال أوروبا، وخلال تلك الدقائق لم يتمكن الكرواتي من هز الشباك.

ومن بين لاعبي خط الوسط في البارسا، فقط راكيتيتش وكارليس ألينا، لم يسجلا أي هدف هذا الموسم، بينما سجل أرتورو فيدال (الاحتياطي) 3 أهداف، وآرتور ميلو هدفين، فيما أحرز فرينكي دي يونج وسيرجيو بوسكيتس هدفاً وحيداً لكلٍ منهما.

وتابعت الصحيفة المذكورة: “لم ينجح النجم البلقاني في إحراز أي هدف هذا الموسم، مما يفتح باباً واسعاً من التساؤلات حول أداء راكيتيتش، حيث لم يحدث ذلك مع اللاعب إلا في موسم 2011/2012 عندما كان لاعباً في صفوف إشبيلية”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة