بيب جوارديولا

موقع سبورت 360 – لن يختلف اثنان على إجابة أن نسخة فريق برشلونة الإسباني مع المدرب بيب جوارديولا هي أفضل نسخة للبلاوجرانا في تاريخ النادي الكتالوني، سواء من ناحية جودة اللاعبين، أو من ناحية تحقيق البطولات.

بيب جوارديولا لم يخطأ في أي شيء مع برشلونة، فريق متجانس وقوي دفاعياً وهجومياً، نجوم مميزين هم من ضمن الأفضل في العالم، وخطة جديدة انتهجها المدرب الشاب الإسباني وقتها، جعلت الجميع يتأكد في قرارة نفسه بأنه من المستحيل الفوز على هذا الجيل الذهبي.

وبالنظر لما يحدث مع برشلونة الآن من تخبط في المستوى، وانهيار شخصية البرسا مع إرنستو فالفيردي خاصةً هذا الموسم، فإذا سألت أي شخص مشجع للبرسا، أو حتى متابع جيد لكرة القدم عن أن عودة جوارديولا ستكون الحل الأمثل، سيقول لك على الفور نعم بكل تأكيد.

فقرة “ماذا لو” لهذا الأسبوع ستتحدث اليوم على فرضية “ماذا لو لم يرحل بيب جوارديولا عن برشلونة؟”، وما هي النتائج المترتبة على ذلك.

سيطرة برشلونة قارياً وليست محلياً فقط

GettyImages-145328476

عقب رحيل بيب جوارديولا عن برشلونة، لم يتغير الوضع من حيث البطولات على المستوى المحلي، فالبرسا سيطر على كل شيء سواء دوري أو كأس، ونجح فقط ريال مدريد في التتويج ببطولتي ليجا عقب رحيل جوارديولا، وأتلتيكو مدريد مرة.

ولكن لم يستطع برشلونة الحفاظ على سيطرته القارية، وفاز فقط بلقب دوري أبطال أوروبا مرة واحدة مع لويس إنريكي في نسخة عام 2015.

وفي حالة بقاء بيب جوارديولا، كان سيحاول السيطرة على لقب دوري أبطال أوروبا أيضاً، ويتوج به أكثر من مرة.

بقاء النجم تياجو ألكانتارا

بكل تأكيد كان سيبقى تياجو ألكانتارا مع برشلونة، ولن ينتقل لفريق بايرن ميونخ الألماني الذي تولى تدريبه بيب جوارديولا بعد ذلك.

وكان سيعطي النجم الإسباني تياجو ألكانتارا دقائق لعب أكثر، حتى يخلف تشافي هيرنانديز في خط الوسط.

انعاش خط وسط ودفاع برشلونة

GettyImages-143928436

إذا استمر بيب جوارديولا مع برشلونة، كان سينعش بكل تأكيد خط وسط برشلونة الذي تعرض لهبوط في المستوى عقب رحيل تشافي ومن بعد إنييستا.

المدرب الإسباني جوارديولا كان سيجهز جيلاً جديداً يستلم الراية من تشافي وإنييستا، وأيضاً سيرجيو بوسكيتس، ولم نرى ما الذي حدث مع البرسا في المواسم الماضية.

أما بالنسبة للدفاع، كان بيب جوارديولا سيجلب ظهير أيمن مميز عقب رحيل البرازيلي داني ألفيس، ولن يعتمد على سيرجي روبيرتو لاعب خط الوسط.

وأيضاً كان سيتعاقد مع ظهير أيسر شاب مميز، ليساعد جوردي ألبا، ويكون خليفته فيما بعد.

وبالنسبة لقلبي الدفاع، كان سيعتمد بكل تأكيد على جيرارد بيكيه، بالإضافة لمدافع آخر بجانبه يجيد الخروج بالكرة بشكلٍ جيد.

جوارديولا يحمي برشلونة من ريمونتادا الأبطال!

GettyImages-620133082

إذا استمر بيب جوارديولا مع برشلونة، كان سيحميه بشكل كبير من الريمونتادا المذلة التي حدثت أمام روما الإيطالي الموسم قبل الماضي، وليفربول الإنجليزي الموسم الماضي.

الحفاظ على مستوى ليونيل ميسي

GettyImages-143929127

استمرار بيب جوارديولا يعني تألق الأرجنتيني ليونيل ميسي، حيث كان سيجعله يلعب في مركز رأس الحربة الوهمي باستمرار، ولم يكن سيعيده لمركز صناعة اللعب من أجل الحفاظ عليه، حتى لا يرهقه بدنياً في هذا السن.

وسيعتمد بشكلٍ كبير على صناعة اللعب من الظهيرين، وخط الوسط، كما كان يفعل في وجود تشافي وإنييستا، وداني ألفيس، وأبيدال.

وكان النجم الأرجنتيني سيتوج بجائزة الكرة الذهبية أكثر مع بيب جوارديولا، حيث سيكون مستواه ثابتاً مع المدرب الإسباني، بالإضافة لثبات مستوى البرسا في تلك الفترة.

التفكير في لاعبين يصنعون الفارق مع برشلونة

GettyImages-144255266

بيب جوارديولا كان سيفكر في لاعبين فقط تساعد على تعزيز فلسفته الكروية، وليس لمجرد التعاقد مع نجوم وفقط.

حيث كان سيفكر في لاعبين أمثال سانشو، وبوليسيتش، وأنتوني مارسيال، وألكسندر لاكازيت، وجورجينيو وغيرهم بدلاً من التعاقد مع لاعبين كبار لن يفيدوا الفريق مثل فيليبي كوتينيو، وأنطوان جريزمان.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة