لاعبو برشلونة

موقع سبورت 360 – تُعد العلاقة المتوترة بين ليونيل ميسي وأنطوان جريزمان، أحد الأسباب الرئيسية لانقلاب الأوضاع في نادي برشلونة خلال الموسم الحالي، فبخلاف تذبذب مستوى الفريق، وتراجع النتائج، هناك بوادر أزمة خانقة بين نجوم البارسا.

واقتنص سلافيا براج، نقطة ثمينة من أنياب برشلونة، خلال مواجهة الفريقين التي انتهت بدون أهداف، وبهذا التعادل رفع البارسا رصيده إلى 8 نقاط في صدارة المجموعة، ورفع الفريق التشيكي رصيده إلى نقطتين في المركز الأخير.

وشهد اللقاء مشاركة ميسي وجريزمان معاً في خط الهجوم، لكن الانسجام غاب عنهما، ويبدو أن البولجا لم ينس إلى الآن، الفيلم الشهير الذي أصدره الفرنسي العام الماضي، بعدما رفض الانتقال إلى برشلونة، وتمسك بالاستمرار في أتلتيكو مدريد.

التيار لا يمر بين ميسي وجريزمان:

بحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن فإن ليونيل ميسي منح لأنطوان جريزمان 3 تمريرات فقط ضد سلافيا براج، أما الفرنسي فلم يمرر سوى كرة وحيدة للبولجا، وكان ذلك في الدقيقة 93 من عمر اللقاء.

وخلال 4 مباريات بمسابقة دوري أبطال أوروبا، لم يمرر ميسي وجريزمان لبعضهما البعض سوى 18 كرة، ويأمل جمهور برشلونة أن يتم إنهاء هذا الخلاف سريعاً، لأنه يؤثر على التنشيط الهجومي للفريق الكتالوني، سيما وأن المنافسة على الصعيد المحلي والقاري، مشتعلة للغاية.

وما يؤكد أن الأرقام السابقة، سلبية للغاية، هو أن ميسي سواريز مررا لبعضهما البعض 32 كرة في المباريات الثلاث التي شاركا فيها معاً بالمسابقة الأوروبية هذا الموسم، أما عثمان ديمبيلي الذي لا يُشارك كثيراً (120 دقيقة أقل من جريزمان)، فقد تبادل مع البرغوث الأرجنتيني 18 تمريرة.

كل هذا يدل على أن فالفيردي أمامه الكثير من العمل من أجل إصلاح الوضع، خصوصاً وأنّ غياب الانسجام والتفاهم بين القائد واللاعب الذي أتى بـ120 مليون يورو، سيُلحق الضرر بالفريق الكتالوني، لا محالة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة