إرنستو فالفيردي

موقع سبورت 360 – يُثير مستوى برشلونة هذا الموسم، الكثير من الشكوك حول المدرب إرنستو فالفيردي، وذلك قبل المباراة المرتقبة مساء اليوم الثلاثاء أمام سلافيا براج التشيكي في مرحلة المجموعات بمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ومثلما حدث في الجولتين الأولى والثانية بمسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، عندما تعادل مع مضيفه دورتموند وفاز على إنتر ميلان بصعوبة، عانى برشلونة قبل أسبوعين للتغلب على مضيفه سلافيا براج، كما قدم مستويات متواضعة في جل المباريات التي خاضها هذا الموسم.

ويُعاني إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة، من مُعضلة في خط هجوم الفريق الكتالوني، والذي يزخر بالعديد من الأسماء أصحاب الإمكانيات الفنية والبدنية العالية، الأمر الذي يتسبب في أزمة دائمة للمدرب الباسكي السابق.

وسيُواجه فالفيردي نفس الأزمة اليوم ضد سلافيا براج، فرغم إصابة لويس سواريز وغيابه عن اللقاء، إلا أن “النملة” سيكون حائراً بشأن الاسم الثالث الذي سيدفع به في الهجوم، بجانب ليونيل ميسي والفرنسي أنطوان جريزمان.

ويعني ذلك أن النجم الفرنسي الآخر عثمان ديمبيلي، الذي غاب عن المباريات الثلاث الأخيرة، سيكون المرشح الأول لشغل مركز الجناح الأيسر، في خط هجوم البارسا بالمباراة.

حلول هجومية كثيرة أمام فالفيردي لتجاوز سلافيا براج:

ديمبيلي يساراً وجريزمان يميناً وميسي رأس حربة وهمي: هي من بين الحلول التي يمكن أن يلجأ لها إرنستو فالفيردي، لكن لاعب أتلتيكو مدريد السابق أثبت فشله في اللعب على الأطراف مع برشلونة، هذا الموسم، إذ أنه يقدم أفضل ما لديه عندما يلعب في العمق، بينما يبدو كما لو كان يشعر بالغربة على الأجنحة.

ويُفضل جريزمان اللعب كمهاجم صريح أو وهمي، وهو ما حدث عند غياب ليونيل ميسي ولويس سواريز، للإصابة، ما أدى لتألقه، وهو ما يعني أن هناك حل آخر أمام فالفيردي، يتمثل في أن يلعب ميسي كجناح أيمن، بينما يشغل لاعب الروخي بلانكوس السابق مركز المهاجم الصريح، مع الاعتماد على أنسو فاتي/عثمان ديمبيلي على اليسار.

GettyImages-1177791741

ويوجد حل آخر أمام المدرب إرنستو فالفيردي، لتفادي الدفع بجريزمان في غير مركزه من خلال إجلاسه على مقاعد البدلاء، وإشراك اللاعب الواعد، أنسو فاتي على اليسار وعثمان ديمبيلي على اليمين، فيما يتولى ليونيل ميسي مهمة اللعب في مركز المهاجم المزور بالعمق.

ولدى فالفيردي ورقة أخرى، يمكن الاستعانة بها، ويتعلق الأمر بالشاب كارليس بيريز، الذي يلعب كجناح أيمن، وهو ما يعني في هذه الحالة، أن أنطوان جريزمان سيلعب في الجهة اليسرى، وهي نفس الجهة التي لم يقدم فيها مستويات طيبة طوال المباريات الماضية.

أما الحل الصعب، فهو أن يقوم إرنستو فالفيردي بإشراك 4 لاعبين في خط الوسط، مع الدفع بليونيل ميسي وأنطوان جريزمان في الخط الأمامي، بحيث يتبادلان الأدوار، فحينما يلعب أحدهما في مركز المهاجم الصريح، يتحول الآخر لمهاجم ثانٍ.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة