احتفال لاعبي برشلونة

موقع سبورت 360 – 4 انتصارات متتالية من جانب برشلونة كانت كافية من أجل انتزاع صدارة الدوري الإسباني .. فرغم البداية المهزوزة للبرسا هذا الموسم في لا ليجا، وخسارة حتى مباراة الجولة الافتتاحية في بيلباو على يد الأتلتيك، إلا أن الجولة التاسعة انتهت والبرسا على قمة جدول ترتيب الدوري الإسباني !.

من المثير للانتباه وأن نقف عنده هذه الحالة من الهيمنة والتسيد من فريقنا على بطولة الليجا، تشعر وأن برشلونة يبحث بالفعل عمن ينافسه، فريال مدريد ينبغي أن يكون حاضراً بقوة في المنافسة، وأن يقاتل من أجل وضع حد لسيطرة البلوجرانا الكاسحة على لقب الدوري المحلي، خصوصاً مع عودة المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان، الذي حصد 3 ألقاب متتالية لدوري أبطال أوروبا مع الميرينجي، ولكن الريال سقط في مايوركا وفرط في الصدارة لغريمه التقليدي !.

الدوري الإسباني في جيب برشلونة وينبغي تعظيم دوري أبطال أوروبا

أؤمن بأنه لم يعد مقبولاً أن يتم اعتبار التتويج بلقب الدوري الإسباني إنجازاً بالنسبة للبرسا، في ظل حالة الخصوم وعدم وجود صعوبات حقيقية في المنافسة على اللقب، وينبغي وضع الأمور في نصابها الصحيح، وأن يكون التحدي حقيقي هو دوري أبطال أوروبا، البطولة التي لم نحققها منذ 2015 ونحن نحترق شوقاً لها.

فريقنا يسير بشكل مميز في الفترة الأخيرة، مع تحسن حتى أنطوان جريزمان وتقديمه مباراة كبيرة ضد إيبار في الجولة الأخيرة، وعاد عثمان ديمبيلي الجناح الفرنسي إلى التدريبات قبل مواجهة سلافيا براج التشيكي، لذا فكل شيء يسير بشكل جيد ويجب البناء عليه من أجل مواصلة الانتصارات والأداء الجيد.

إلا أنه ينبغي أن نبقي أرجلنا على الأرض، بمعنى ألا يحدث غرور والاعتقاد بأن الفريق قادر على التغلب على أي خصم، فما نحققه الآن لا قيمة له إلا إذا توجناه في الشهرين الأخيرين بالتتويج بلقب دوري الأبطال ثم الدوري الإسباني.

أنطوان جريزمان

المطلوب من إرنستو فالفيردي في الوقت الحالي تجهيز كافة اللاعبين ليكونوا حاضرين في أي وقت يحتاج البرسا إليهم فيه، مع الاعتناء بشكل خاص بالثنائي أرتور ميلو وفرينكي دي يونج، فهذان اللاعبان بالذات قادران على ترجيح كفة برشلونة في المباريات الكبيرة عندما يكونا في حالتهما الفنية والبدنية.

مهم جداً أيضاً بالنسبة للفريق البدني أن يعد اللاعبين للمباريات التي تتطلب جهداً بدنياً كبيراً، حتى يكون الفريق جاهزاً لمواجهة فرق تلعب بكثافة كبيرة مثل ليفربول الإنجليزي، الذي تفوق بدنياً باكتساح على البرسا في مباراة أنفيلد الموسم الماضي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

برشلونة

موقع سبورت 360 – يخرج برشلونة الإسباني لملاقاة سلافيا براج التشيكي في ملعب إدين أرينا في مدينة براج التشيكية مساء الأربعاء المقبل في الجولة الثالثة من دور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أوروبا.

الفريق الكتالوني يدخل المباراة و في رصيده من النقاط 4 بعد التعادل مع بوروسيا دورتموند و الفوز على إنتر ميلان الإيطالي ، في حين يملك أصحاب الأرض نقطة يتيمة من التعادل مع النيراتزوري في عقر داره.

سوء حظ لسلافيا براج

و لسوء حظ الفريق التشيكي أن برشلونة تخلص من لعنة عدم الفوز في المباريات التي تقام خارج أرضه في الموسم الحالي مؤخراً بعدما تعددت الانتصارات بعيداً عن الكامب نو.

الفريق الذي يدربه إرنستو فالفيردي يدخل مواجهة سلافيا براج منتعشاً بفوز خارج الميدان على إيبار بثلاثية دون رد في الدوري المحلي ، إنتصار كان منعشاً اداءً و نتيجة.

برشلونة أمام إيبار

برشلونة أمام إيبار

و قبل مباراة إيبار عزف برشلونة نغمة الفوز على خيتافي في مدريد بهدفين دون رد بعدما تخطى كابوس الخسارة من غرناطة خارج الميدان بهدفين دون رد و التخلص من اللعنة التي كانت تقلق النادي و جماهيره في الفترة الماضية.

معنويات مرتفعة لبرشلونة

برشلونة يدخل اللقاء بحالة معنوية مرتفعة بعدما نجح في تصدر جدول الليجا مستفيداً من تعثر الغريم التقليدي ريال مدريد أمام ريال مايوركا بهدف دون رد.

أما سلافيا براج فلعب أمام بريبرام و فاز عليه بثلاثية لهدف مساء السبت الماضي في الدوري التشيكي ، بعدما هزم جابلونيك بهدفين دون مقابل خارج ملعبه في الجولة قبل الماضية من الدوري المحلي.

برشلونة أصبح مرعباً خارج القواعد

و رغم الحالة الجيدة التي يعيشها الفريق التشيكي إلا أن عليه الحذر من خطورة برشلونة الذي أصبح فريقاً خطيراً خارج القواعد و أصبح يظهر في كل الميادين و كأنه في الكامب نو.

ميسي أمام إيبار

ميسي أمام إيبار

و يعتبر برشلونة المرشح الأوفر حظاً لنيل نقاط المباراة الثلاث خاصة مع الحالة المميزة التي ظهر عليها ثلاثي هجوم الفريق ، ليونيل ميسي ، لويس سواريز و أنطوان جريزمان مؤخراً ، فالفرنسي بدأ ينخرط أكثر من زملائه في الكامب نو فضلاً عن استعادة ميسي رونقه بعد غيابه لمدة طويلة عن مباريات الموسم الجاري بداعي الإصابة.

و تعد تلك المرة هي الأولى في التاريخ التي يلتقي فيها برشلونة مع سلافيا براج في كافة المنافسات الأوروبية.

الأكثر مشاهدة

برشلونة يكتسح ريال مدريد في عهد فالفيردي .. أرقام مرعبة

رامي جرادات 18:51 20/10/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
إرنستو فالفيردي

موقع سبورت 360 – نشرت صحيفة آس الإسبانية تقريراً يستعرض التفوق الكبير لبرشلونة على غريمه التقليدي ريال مدريد في بطولة الدوري الإسباني خلال عهد المدرب إرنستو فالفيردي.

وتولى فالفيردي تدريب برشلونة منذ بداية موسم 2017-2018، وتمكن من قيادة الفريق لتحقيق لقب الليجا مرتين، وكأس الملك مرة واحدة، لكنه فشل في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا.

أرقام برشلونة مع فالفيردي تضع ريال مدريد في موقف محرج

منذ أن استلم فالفيردي تدريب البرسا، حقق 199 نقطة في بطولة الليجا الإسبانية خلال 85 مباراة، بواقع 60 انتصاراً، و19 تعادلاً، و6 هزائم فقط، بينما سجل الفريق 212 هدفاً، واستقبلت شباكه 75 هدفاً.

أما ريال مدريد خلال نفس المدة، لم يحقق سوى 162 نقطة فقط، أي أقل بـ37 نقطة من غريمه التقليدي، وحقق 48 انتصاراً، أقل بـ12 فوز من البرسا، كما أن شباكه استقبلت 99 هدفاً، بينما أحرز 173 هدفاً.

هذه الأرقام توضح الفوارق الكبيرة بين برشلونة وريال مدريد في الأداء والنتائج خلال العامين الماضيين، ومن الواضح أن الفريق الملكي يتراجع مع مرور الوقت، فقد خسر الصدارة يوم أمس بعد الهزيمة المدوية من مايوركا.

الأكثر مشاهدة